الاتحاد

الإمارات

«زايد الدولية للبيئة» تشارك في احتفال كنيسة مارتوما بالتسامح

مشكان العور تلقي كلمتها في الاحتفالية (من المصدر)

مشكان العور تلقي كلمتها في الاحتفالية (من المصدر)

دبي (الاتحاد)

شاركت مؤسسة زايد الدولية للبيئة في احتفال كنيسة «مارتوما» بدبي بالتسامح وروح التعايش والسلام وثقافة الانفتاح على الثقافات والشعوب في المجتمع، التي جعلت الإمارات منارة عالمية للاعتدال والقيم الإنسانية الراسخة.
واستعرضت الدكتورة مشكان العور، الأمين العام للمؤسسة، بحضور القس الدكتور أبراهام مار بولوس إبيسكوبا، إنجازات الدولة الإنسانية وجهودها في مكافحة الفقر حول العالم، وذلك ضمن الاحتفال الذي تزامن مع احتفال كنيسة «مارتوما» بمرور 50 عاماً على تأسيس جناحها النسائي في مقر الكنسية بجبل علي.
وقال الدكتور محمد أحمد بن فهد، رئيس اللجنة العليا لمؤسسة زايد الدولية للبيئة: تجسد نهج القيادة الرشيدة الثابت والراسخ في تعزيز الحوار الحضاري والتعايش والتسامح قيمة عليا، هذا العام، بإعلان صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، عام 2019 في دولة الإمارات عاماً للتسامح، وترسيخ صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، للقيم النبيلة والرؤى الإنسانية النافذة، وجهود صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الدائمة لترسيخ قيم التسامح والتعايش السلمي بالتوقيع على إعلان الأخوة الإنسانية خلال فعاليات لقاء الأخوة الإنسانية الذي احتضنه «صرح زايد المؤسس» بين بابا الكنيسة الكاثوليكية وشيخ الأزهر. وتابع: «إن صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أكد أن «الإمارات هي العنوان الأول للتسامح والتعايش وقبول الآخر، وأن التسامح قيمة أساسية في بناء المجتمعات وأهم سر في استقرار الدول وسعادة الشعوب»، وهذا بدوره يؤكد ما تتمتع به دولة الإمارات العربية المتحدة من تأثير ومكانة بارزة على الساحة الدولية، وريادة في توظيف التسامح لتطوير المجتمع، وتعزيز الأمن والأمان والاستقرار، والدولة ككل ثقافةً وتعليماً وصحةً وفناً وإعلاماً. من جانبه، أشاد القس الدكتور أبراهام مار بولوس إبيسكوبا، بروح التسامح التي تسود الدولة، والتي كان لها أثر واضح في تحفيز المقيمين من جميع الجنسيات والأديان على العمل بروح الفريق الواحد نحو السلام والمحبة والتعايش والنمو والتطور في «وطن التسامح».

اقرأ أيضا