الاتحاد

عربي ودولي

تجدد الاشتباكات في ولاية «النيل الأزرق»

القاهرة (د ب أ) - أفادت تقارير إخبارية أمس بأن القوات المسلحة السودانية صدت أمس الأول هجوما جديدا لقوات “الجيش الشعبي - قطاع الشمال” في منطقة ديم منصور جنوب مدينة الكرمك بولاية النيل الأزرق، في حين جددت اتهامها لدولة جنوب السودان بدعم متمردين سودانيين. وقال المتحدث باسم القوات المسلحة السودانية العقيد الصوارمي خالد سعد لموقع قناة الجزيرة، إن الجيش السوداني تمكن من قتل قائد القوات المهاجمة وهو برتبة رائد ، إضافة إلى تكبيد هذه القوات خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات. وجدد الصوارمي اتهام الخرطوم لجوبا بالاستمرار في دعم المتمردين السودانيين على الرغم من استمرار المباحثات بين البلدين في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا بشأن ترتيبات عدم دعم المتمردين في كليهما. وأكد المتحدث العسكري وجود مؤشرات حقيقية تعزز اتهام بلاده لدولة الجنوب بدعم متمردين في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق. وكانت القوات المسلحة السودانية أعلنت خلال الأيام الماضية أن مجموعات من الجيش الشعبي في الحدود بين السودان وجنوب السودان “توالي تجهيزاتها لشن هجوم على بعض المناطق السودانية الحدودية”. وأعلن الصوارمي أن القوات المسلحة “ترصد كل تحركات المتمردين في النيل الأزرق وجنوب كردفان”.

اقرأ أيضا

الأمم المتحدة تندد بـ «استخدام القوة» في بوليفيا