عربي ودولي

الاتحاد

الكتلة العراقية تحذر من موجة اغتيالات

?زوار العتبات المقدسة أثناء توجههم إلى كربلاء لأداء الزيارة وسط تحذيرات من استغلال الزيارة لأغراض انتخابية

?زوار العتبات المقدسة أثناء توجههم إلى كربلاء لأداء الزيارة وسط تحذيرات من استغلال الزيارة لأغراض انتخابية

حذرت الكتلة العراقية التي يتزعمها أياد علاوي رئيس الوزراء الأسبق من موجة اغتيالات قد تطال رموزاً سياسية معروفة سعياً لإرباك الوضع الأمني والسياسي في العراق. وفي حين طالب رئيس مجلس النواب أياد السامرائي رسمياً المفوضية العليا المستقلة للانتخابات التريث في إعلان أسماء المبعدين لمخالفة هيئة المساءلة والعدالة للمادة 135 من الدستور في قراراتها، أكدت الهيئة إبعاد نحو 30 شخصاً من بين 766 اسماً من المرشحين للانتخابات التشريعية المقررة في 7 مارس المقبل.

وذكرت شخصيات مشمولة بإجراءات هيئة المساءلة والعدالة وبرلمانيون أن هناك تحركات قانونية وسياسية لإعادة النظر بقرارات الهيئة التي منعتهم من المشاركة في الانتخابات البرلمانية المقبلة.

وقالت مصادر برلمانية لـ”الاتحاد” إن السامرائي أرسل كتاباً رسمياً إلى مفوضية الانتخابات دعاها فيه إلى التريث في إعلان اسماء المبعدين لأن هيئة المساءلة والعدالة لم تراع المادة 135 من الدستور في قراراتها، وأن هناك محاولات للتفاوض حول هذا الأمر.

وفي شأن متصل أكد ثائر النقيب المستشار الخاص لزعيم القائمة العراقية ومسؤول الحملة الانتخابية للقائمة لـ”الاتحاد” أن القائمة تتوقع تصاعداً في عمليات الاغتيالات لشخوص سياسية معروفة لإفشال الانتخابات وتوتير الأوضاع الأمنية والسياسية في البلاد. ودعا الحكومة العراقية إلى التشدد في هذا الجانب واتخاذ الحيطة والحذر لحماية أرواح العراقيين الذين باتوا بشكل دائم يدفعون ثمن الصراعات السياسية وتنفيذ أجندات خارجية في بلادهم.

وأشار النقيب إلى أن القائمة العراقية التي تضم أكثر من 66 كياناً تحتفظ بحقها بالرد المناسب بعد صدور قرار المحكمة التمييزية التي قدم إليها المبعدون من القائمة طعونهم، مشيراً إلى أن القائمة مستمرة بالمشاركة في الانتخابات وأن خيار الانسحاب سيكون الخيار الأخير بعد أن تستنفد جميع المحاولات لتصحيح المسار السياسي.

وأكد النقيب أن القائمة العراقية لم ولن تقدم أسماء بديلة عن الاسماء التي شملها قانون المساءلة والعدالة لأن القرار سياسي وليس له علاقة بالقانون، ملمحاً إلى أن محاولات تريد إبعاد شخصيات سياسية مهمة من الواجهة.
من جهته قال خالد الشامي المتحدث الرسمي باسم هيئة المساءلة والعدالة إن 30 اسماً من المرشحين ضمن القائمة التي أرسلتها مفوضية الانتخابات لتدقيقها تأكد إبعادهم. ونفى في تصريح لـ”الاتحاد” أن تكون أسماء البدلاء للمبعدين بينها. وأكد أن تدقيق أسماء البدلاء عن المجتثين بالقرار سيتم إرسالهم من قبل المفوضية لتدقيق ملفاتهم من قبل الهيئة، ولا يوجد هناك حق لأي بديل في حال شموله بقرار الإبعاد عن الانتخابات تقديم طعن للمحكمة التمييزية لأن الوقت يكون قد انتهى أمامه.

من جانبها أعلنت مفوضية الانتخابات أن عدداً من بدلاء الكيانات والشخصيات المستبعدة هم أيضا مشمولون بقرارات الاستبعاد.وفي السياق أعلن وزير التعليم العالي والبحث العلمي عبد ذياب العجيلي ضبط 10 وثائق جامعية مزورة لمرشحين ينوون خوض الانتخابات المقبلة. وأوضح أن الوثائق اكتشفت بعد أن قامت مفوضية الانتخابات بتسليم وزارته أكثر من ستة آلاف وثيقة لمعرفة صحة صدورها تم تدقيق ثلاثة آلاف وثيقة منها. وأكد العجيلي إرسال أسماء المرشحين للمفوضية لاتخاذ الإجراءات المناسبة بحقهم ومنها استرجاع الأموال التي سلمت إليهم وإحالتهم إلى القضاء وفصلهم من منصبهم.


6 قتلى بينهم 3 مدنيين بنيران أميركية في العراق

بغداد (وكالات) - قتلت القوات الأميركية ثلاثة مدنيين عراقيين أمس في الموصل، كما قتل ثلاثة آخرون وأصيب 19 شخصا في هجمات مسلحة وتفجيرات في عدة مدن عراقية، واعتقلت الشرطة قاتل مدير جنايات الرمادي.
فقد قتلت القوات الأميركية ثلاثة مدنيين عراقيين جنوب الموصل بمحافظة نينوى أمس طبقا لبيان أميركي لم يقدم أية إيضاحات. وقال الجيش الأميريكي إن قوات الأمن العراقية تساندها قوات أميركية قتلت شخصا يشتبه بأنه من المتمردين وألقت القبض على اثنين آخرين في مداهمة جنوب شرق الموصل.ولقي شاب عراقي حتفه في الموصل أيضا عندما اقتحم مسلحون منزلا في منطقة الشهداء وقتلوه ثم لاذوا بالفرار. فيما جرح ثلاثة أشخاص بينهم شرطي جراء انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية للشرطة في منطقة حي الفاروق وسط الموصل، كما قتل مسلحون سائقا داخل سيارته غرب الموصل.

وفي ناحية الإسحاقي بمحافظة صلاح الدين أصيب ستة من عناصر الجيش العراقي بانفجار عبوة ناسفة استهدفتهم في الناحية التابعة لقضاء.
وفي منطقة الزعفرانية جنوب بغداد انفجرت عبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة أربعة أشخاص بجراح بليغة، فيما أصيب جندي بجراح جراء انفجار عبوة لاصقة في سيارته بمنطقة التاجي شمال بغداد.

وفي الكرمة بالفلوجة في محافظة الأنبار قالت الشرطة إن قنبلة انفجرت على جانب طريق فأصيب خمسة من أفراد الشرطة. وأعلنت أنها اعتقلت فجر أمس شخصا متورطا في قتل مدير جنايات شرطة الرمادي قبل يومين في منزله بالمدينة.

اقرأ أيضا

66 وفاة جديدة بكورونا في ألمانيا و4751 إصابة