الاتحاد

عربي ودولي

نزاع بشأن الشحن يؤخر صادرات نفط إيران للصين

بكين (رويترز) - قالت مصادر في بكين أمس إن تسليم ملايين البراميل من الخام الإيراني إلى الصين أكبر مشتر له قد يتأخر بسبب نزاع بين شركة التكرير العملاقة سينوبك وشركة ناقلات النفط الوطنية الإيرانية بشأن شروط الشحن.
ونتيجة للعقوبات المفروضة من الاتحاد الأوروبي لجأت الصين إلى شركة الناقلات لشحن 500 ألف برميل يوميا من الخام التي تشتريها من إيران. واضطرت سينوبك التي عجزت عن استخدام شركات الشحن الصينية، للجوء إلى شركة الناقلات الإيرانية.
وذكرت مصادر بالصناعة أنه لم يتم حجز أي ناقلة لشحن 12 مليون برميل من الخام التي تعاقدت الصين على شرائها من إيران في أول 20 يوما من يوليو. وقال مسؤول بقطاع النفط الإيراني طلب عدم نشر اسمه “توجد مشكلة بين شركة الناقلات الإيرانية ويونيبك (الذراع التجارية لسينوبك) بشأن الشحن”.
وقال المسؤول “اقترحت يونيبك رقما وشركة الناقلات تدرسه”. وكانت يونيبك طلبت الشهر الماضي من إيران تحمل تكاليف نقل شحنات يوليو من الخام إلى الموانئ الصينية، وأن تكون الأسعار المقدمة شاملة تكاليف التأمين والشحن.

اقرأ أيضا