الاتحاد

عربي ودولي

الإمارات تدين الاحتجاز التعسفي للفلسطينيين في الأرض المحتلة

جنيف (وام)- أدانت دولة الإمارات العربية المتحدة بشدة حالات الاحتجاز التعسفي التي يتعرض لها المواطنون الفلسطينيون دون تمييز داخل الأراضي المحتلة من نساء وأطفال وشيوخ وذلك خلافا لاتفاقية جنيف الرابعة وخاصة المادة الثالثة التي تدعو إلى معاملة جميع الأشخاص المحتجزين من قبل السلطة القائمة بالاحتلال معاملة إنسانية منوها في هذا السياق بأن هذا الإجراء استثنائي ويبقى انسحاب السلطة المحتلة من كافة الأراضي الفلسطينية هو الهدف الرئيسي.
وتوجه السفير عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم للدولة لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف في كلمة أمام مجلس حقوق الإنسان في دورته التاسعة عشرة وذلك في إطار الحوار التفاعلي حول البند السابع من جدول الأعمال والخاص بحالة حقوق الإنسان في فلسطين وفي الأراضي العربية المحتلة منذ 1967، في مستهل كلمته بالشكر إلى السيد ريتشارد فولك على جهوده في إعداد التقرير الخاص بحالة حقوق الإنسان في فلسطين وفي الأراضي العربية المحتلة منذ عام 1967 وذلك بالرغم من كل العراقيل التي وضعتها أمامه سلطة الاحتلال.
كما توجه بالشكر على المساعدة الثمينة التي قدمتها السلطة الفلسطينية وحكومات كل من مصر والأردن وجامعة الدول العربية وممثلي المنظمات غير الحكومية من أجل الكشف عن حقيقة الممارسات القمعية التي تقوم بها إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال.
وأعرب عن قلق دولة الإمارات لما توصل إليه المقرر الخاص من استنتاجات في مهمته التقييمية خلال الفترة من 10 إلى 20 فبراير عام 2012 للظروف التي يعيش فيها اللاجئون المقيمون في الدول المجاورة منذ عام 1967 .
وفي ختام كلمته دعا الزعابي مجلس حقوق الإنسان إلى إيلاء كل الاهتمام للتوصيات الواردة في تقرير السيد ريتشارد فولك والعمل على تنفيذها من أجل إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية ذات سيادة وعاصمتها القدس الشرقية.

اقرأ أيضا

دخان كثيف يغطي سيدني وضواحيها جراء حرائق الغابات