الاتحاد

عربي ودولي

«حماس»: لا انتخابات قبل توفر الظروف السليمة

عنصران من شرطة «حماس» يمران أمام مركز لجنة الانتخابات في غزة (أ ف ب)

عنصران من شرطة «حماس» يمران أمام مركز لجنة الانتخابات في غزة (أ ف ب)

غزة (ا ف ب) - أكدت حركة “حماس” أمس أنها لن تجري أي انتخابات فلسطينية دون توفر “الظروف السليمة”، خصوصا وقف الاعتقالات في صفوف عناصر الحركة بالضفة الغربية من قبل أجهزة أمن السلطة الفلسطينية.
وتساءل سامي أبو زهري المتحدث باسم “حماس” في لقاء مع الصحفيين في غزة “كيف يمكن أن يذهب أبناء حماس للتسجيل للسجل الانتخابي والسكين على رقابهم”. وتابع “لن تكون هناك انتخابات ما لم يتم توفير الظروف السليمة في الضفة الغربية، وقف الاعتقالات والاستدعاءات والملاحقات الأمنية لعناصر وكواد الحركة”.
وأضاف أبو زهري الذي عرض تقريرا مفصلا أعدته حركته حول “انتهاكات” أجهزة الأمن التابعة للسلطة الفلسطينية في الضفة الغربية أن أجهزة الأمن “اعتقلت 382 من كوادر وابناء حركة حماس وتم استدعاء 245 آخرين خلال النصف الأول من العام الحالي”. وأشار إلى أن أجهزة الأمن “فصلت 12 موظفا على خلفية انتمائهم السياسي لحماس”.
وبرر أبو زهري قرار حركته بوقف التسجيل الانتخابي في قطاع غزة الذي كان مقررا أمس الثلاثاء بـ”عدم تمكين أبناء حماس في الضفة من التسجيل الانتخابي أو المشاركة في المراقبة على السجل الانتخابي بفعل الملاحقات الامنية وتجاوز إعلان الدوحة الخاص بتشكيل حكومة توافق انتقالية الذي يقضي بتزامن الإعداد للانتخابات الرئاسية والتشريعية والمجلس الوطني لمنظمة التحرير”.
وتهدف عملية تحديث السجل الانتخابي الى تسجيل حوالي 300 الف شخص تنطبق عليهم شروط حق التصويت في قطاع غزة و60 ألف فلسطيني في الضفة الغربية وفقا لمسؤول في لجنة الانتخابات المركزية.
وأوضح أبو زهري أن آلية التسجيل الانتخابي تعني “خروج” حماس من المشهد السياسي “حيث سيتوجه أبناء حماس للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات القادمة ولن يجدوا أسماءهم في السجلات، وبالتالي لن يشاركوا في التصويت ومن هنا جاء الحديث عن اتهام فتح بتزييف الانتخابات”.

اقرأ أيضا

ترامب يطلب من المحكمة العليا حماية إقراره الضريبي