الاتحاد

عربي ودولي

60 قتيلاً و146 جريحاً بتفجيرات دامية في العراق

عراقيون يتفقدون موقع تفجير سيارة مفخخة وسط سوق للخضار في كربلاء

عراقيون يتفقدون موقع تفجير سيارة مفخخة وسط سوق للخضار في كربلاء

قتل 60 شخصا وأصيب 146 آخرون بينهم نساء وأطفال أمس في سلسلة هجمات شهدتها مناطق مختلفة من العراق، كان أكبرها انفجار شاحنة مفخخة داخل سوق مكتظ في محافظة القادسية، وانفجار سيارتين مفخختين في محافظة كربلاء. في حين واصلت لجنة الصلاحات التي شكلها التحالف الوطني الحاكم في بحث حلول مفترضة تقدم للكتل السياسية قبيل الاجتماع الوطني الذي شككت القوى المعارضة لحكومة نوري المالكي بانعقاده أو خروجه إن انعقد بنتيجة، وسط تأكيد القائمة العراقية باستمرارها في مساعي استجواب المالكي وسحب الثقة منه.
فقد أسفر انفجار عبوة ناسفة في شاحنة صغيرة في سوق بمدينة الديوانية في محافظة القادسية أمس عن مقتل 40 شخصا وإصابة 75 آخرين بينهم نساء وأطفال. ووقع الانفجار حوالي العاشرة والربع صباحا بالتوقيت المحلي عندما كان السوق وهو الرئيسي لبيع الخضار في المدينة، يشهد زحاما شديدا. وإثر الهجوم فرضت قوات الأمن حظر تجول في عموم المدينة.
وفي محافظة كربلاء قال المتحدث باسم الشرطة المقدم أحمد الحسناوي إن حصيلة انفجار سيارتين مفخختين بالتوالي شرق المحافظة بلغت 11 قتيلا و45 جريحا. وأضاف أن “الهجمات استهدفت زوارا متوجهين إلى كربلاء حيث مرقد الإمامين الحسين بن علي وأخيه العباس”.
وفي قضاء التاجي شمال بغداد قتل 3 أشخاص وأصيب 15 آخرون بينهم ثمانية من الشرطة بجروح، بانفجار عبوتين ناسفتين في حي سكني. وقالت الشرطة إن العبوة انفجرت صباحا أعقبها انفجار عبوة ثانية لدى وصول قوات الشرطة لتفقد المكان، ما أدى إلى وقوع الضحايا.
كما أصيب أربعة أشخاص بينهم شرطي بانفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري على خط المرور السريع بالقرب من صحيفة “الصباح” شبه الحكومية شمال بغداد. وقتل مدني وأصيب خمسة آخرون بانفجار سيارة مفخخة شمال العاصمة.
وفي محافظة ديالى قتل مزارعان بانفجار عبوة ناسفة داخل بستان في ناحية بهرز جنوب بعقوبة.
وفي محافظة صلاح الدين قتل شرطي بانفجار عبوة ناسفة في قرية شرق تكريت. وفي الطوز بالمحافظة قتل شرطي وأصيب آخر بجروح بانفجار عبوة ناسفة استهدف دوريتهم وسط الناحية.
وفي محافظة نينوى قتل أستاذ جامعي بهجوم مسلح نفذه مجهولون غرب الموصل. وفي محافظة التأميم أصيب موظف بشركة نفط الشمال بتفجير عبوة ناسفة وسط كركوك.
سياسيا واصلت لجنة الإصلاح التي شكلها التحالف الوطني اجتماعاتها للخروج بورقة تقدم للكتل السياسية للموافقة عليها أو تقييمها قبيل الاجتماع الوطني الذي دعا إليه التحالف. وأكد زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر على ضرورة أن تكون لجنة الإصلاح التي شكلها التحالف الوطني لوضع آلية مناسبة لإصلاح العملية السياسية، حيادية.
وقال الصدر “نرجو أن تكون لجنة الإصلاح حيادية لا مالكية”، داعيا المالكي أن “يكون جادا في الإصلاح قبل أن تنهي الأطراف سحب الثقة عنه وحينها يكون قد فات الأوان”.
من جانبها أكدت مصادر من القائمة العراقية مضيها بعملية التهيئة لاستجواب رئيس الوزراء تحت قبة البرلمان. وأكدت أن هناك تحركا من قبل أطراف سياسية وعلى رأسها إبراهيم الجعفري زعيم التحالف الوطني لتقريب وجهات النظر بين المالكي ورئيس مجلس النواب أسامة النجيفي بعد التصريحات النارية المتبادلة بين الطرفين.
وذكرت المصادر أن الجعفري وجد الطريق سالكا بين الطرفين لتخرج عملية سحب الثقة عن الطرفين من نفقها المظلم نحو انفراج الأزمة بالجلوس إلى طاولة الحوار.
وينطلق السبت المقبل مؤتمر لشيوخ وزعماء العشائر في بغداد من أجل تقريب وجهات النظر بين ساسة البلد. وذكر بيان للجنة التحضيرية للمؤتمر أمس أن “هناك قرارات مهمة ستنبثق عن المؤتمر والذي من المؤمل أن يعقد يوم السبت المقبل في العاصمة، يصب في مصلحة العراق وتقريب وجهات النظر بين السياسيين كافة”.
وأوضح البيان أن “المؤتمر ستتمخض عنه قرارات مهمة أبرزها أن يكون قرار جميع شيوخ القبائل وعموم العشائر قرارا موحدا يصب في مصلحة الحفاظ على وحدة العراق وتقريب وجهات النظر بين السياسيين ليتحملوا جزءا من المسؤولية الملقاة على عاتقهم لحماية العراق”.
من ناحيته أكد رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان بارزاني أن معالجة القضايا العالقة بين الإقليم والحكومة الاتحادية ببغداد لا تحتمل تأخيراً أكثر. وقال إن “حل قضايا المناطق المتنازعة، والنفط، والبشمركة من المسائل المهمة والحيوية ومن الحقوق الدستورية”، واتهم بغداد بـ”ممارسة سياسة تأخير معالجة تلك القضايا المهمة”.
إلى ذلك أعلن النائب المنشق عن القائمة العراقية إسكندر وتوت عن تشكيل كيان انتخابي جديد تحت اسم “كتلة الوفاء والتغيير”، وطالب الكتل السياسية كافة بالجلوس إلى طاولة الحوار لحل المشاكل وفقا للدستور، محذرا من الخروج في تظاهرة كبيرة للمطالبة بإجراء انتخابات مبكرة.

اقرأ أيضا

الولايات المتحدة لا تمانع حيال مقترحات ألمانية لإصلاح الناتو