الاتحاد

الاقتصادي

210 ملايين درهم صافي مشتريات الأجانب في سوق أبوظبي خلال الربع الثاني

(أبوظبي) - حقق الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي للأوراق المالية صافي شراء بقيمة 210 ملايين درهم خلال الربع الثاني من العام الجاري، فيما بلغ صافي الشراء الحكومي خلال النصف الأول من العام نحو 8 ملايين درهم درهم، بحسب إحصاءات السوق.
وتصدر سوق أبوظبي أسواق الأسهم الخليجية، كأفضل الأسواق أداء في الربع الثاني، بارتفاع نسبته 3,7%، وبلغت قيمة تداولاته 8,39 مليار درهم من تداول نحو 5,27 مليار سهم، واستحوذ الأجانب على 35% من تداولات السوق، وبلغت قيمة مشتريات المواطنين 5,46 مليار درهم، شكلت نحو 65% مقابل مبيعات بقيمة 5,67 مليار درهم.
وتعامل سوق أبوظبي خلال الربع الثاني مع 80 جنسية تداولت بأسهم الشركات المدرجة، وجاء المستثمرون الأردنيون كأكثر الجنسيات تداولا بمشتريات قيمتها 478,61 مليون درهم، في حين جاء النيجيريون كأقل الجنسيات تداولا بمشتريات بقيمة 18,307 درهم من خلال تنفيذ صفقتين فقط اشتملت على 10085 سهم.
ووفقا للإحصاءات، بلغت قيمة مشتريات الاستثمار الأجنبي خلال الربع الثاني 2,93 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 2,72 مليار درهم، وحقق الاستثمار الخليجي، أكبر صافي شراء خلال الربع الثاني، بقيمة 144,25 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 449,54 مليون درهم، من شراء نحو 300,24 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 305,28 مليون درهم من بيع نحو 249,86 مليون سهم. وحقق الاستثمار العربي صافي شراء بقيمة 29,45 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 1,34 مليار درهم من شراء نحو 1,10 مليار سهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,31 مليار درهم من بيع 1,05 مليار سهم.
وسجل الاستثمار الأجنبي غير الخليجي والعربي، صافي شراء خلال الربع الثاني، بقيمة 36,28 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 1,14 مليار درهم من شراء 518,50 مليون سهم، مقابل مبيعات بقيمة 1,10 مليار درهم من بيع 640,30 مليون سهم.
وشهد سوق أبوظبي خلال الربع الثاني صافي بيع للأجانب في شهر واحد هو شهر يونيو الماضي، في حين شهد شهر أبريل أكثر صافي شراء للأجانب بقيمة 164,67 مليون درهم، يليه شهر مايو بصافي شراء بقيمة 74,69 مليون درهم.
وحتى قبيل الإعلان عن تأجيل انضمام أسواق الإمارات إلى مؤشر مورجان ستانلي إلى شهر ديسمبر المقبل، كان الاستثمار الأجنبي عند ذروة نشاطه في الشراء المكثف، أعقبه عمليات تسييل واسعة النطاق استمرت أكثر من أسبوعين، الأمر الذي دفع الاستثمار الأجنبي إلى إنهاء شهر يونيو الماضي، بصافي بيع قيمته 41,85 مليون درهم، وفقا للإحصاءات.
وحقق الاستثمار الخليجي صافي بيع خلال الشهر الماضي بقيمة 144,25 مليون درهم، أكبر صافي بيع خليجي، بعد تحقيقه على مدار الأشهر الثلاثة الماضية، صافي شراء متواصل، وبلغت محصلة بيع المستثمرين العرب 29,45 مليون درهم، والأجانب غير الخليجيين والعرب 36,28 مليون درهم.
وعزا محمد علي ياسين رئيس قسم الاستثمار في شركة كاب إم للاستثمار، عمليات التسييل التي قام بها الأجانب والتي تركزت في آخر أسبوعين من الشهر الماضي، إلى عمليات شراء استباقية مكثفة قامت بها محافظ استثمار أجنبية على وقع انضمام أسواق الإمارات إلى مؤشر مورجان ستانلي، وقامت بالخروج من السوق عند أعلى المستويات السعرية مع تسرب خبر تأجيل الانضمام إلى شهر ديسمبر المقبل.
وطالب ياسين بضرورة تشجيع الاستثمار المحلي خلال الفترة المقبلة، والذي كان داعماً للسوق في فترات خروج الأجانب، مضيفاً” يتعين على السلطات المعنية إعطاء جزء من اهتمامها المبالغ فيه للاستثمار الأجنبي، إلى الاستثمار المحلي الذي يمكن أن يكون محوراً أساسياً في عودة الانتعاش من جديد للأسواق”.
الكويتيون في الصدارة
وبحسب الإحصاءات، تخلى السعوديون عن صدارة قائمة المستثمرين الخليجيين في سوق أبوظبي خلال الربع الثاني لصالح الكويتيين، حيث بلغت قيمة مشترياتهم 128,39 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 94,89 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 33,5 مليون درهم، وبلغت قيمة مشتريات الكويتيين 141,92 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 110 ملايين درهم، بصافي شراء قيمته 31,2 مليون درهم.
وبلغت قيمة مشتريات البحرينيين 77 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 27,88 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 49,12 مليون درهم، ومشتريات القطريين 59 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 33,52 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 25,48 مليون درهم، ومشتريات العمانيين 43,16 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 38,94 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 4,22 مليون درهم.
وحافظ الأردنيون على صدارة قائمة المستثمرين العرب في سوق أبوظبي خلال الربع الثاني من العام، وبلغت قيمة مشترياتهم 478,61 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 461,57 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 17 مليون درهم، وحل المصريون ثانية بمشتريات قيمتها 218,61 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 219,67 مليون درهم، بصافي بيع قيمته مليون درهم. وبلغت قيمة مشتريات الفلسطينيين 189,67 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 176,86 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 12,81 مليون درهم، وحقق السوريون صافي شراء 6,5 مليون درهم ، في حين حقق اللبنانيون صافي بيع بقيمة 23,2 مليون درهم.
البريطانيون في الصدارة.. اوروبياً
وحافظ المستثمرون البريطانيون على صدارة قائمة المستثمرين الأجانب غير الخليجيين والعرب في سوق أبوظبي خلال الربع الثاني، وبلغت قيمة مشترياتهم 357,43 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 500,52 مليون درهم، بصافي بيع قيمته 143 مليون درهم، وبلغت قيمة مشتريات الأميركيين 159,54 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 84,57 مليون درهم، بصافي شراء قيمته 74,97 مليون درهم.
وفيما يتعلق بأداء الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي خلال الربع الثاني، حقق الاستثمار الحكومي صافي بيع بقيمة 15,71 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 36,48 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 52,20 مليون درهم، في حين حقق الاستثمار المؤسساتي صافي شراء بقيمة 5,17 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 2,119 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 2,114 مليار درهم. وفيما يتعلق بأداء سوق أبوظبي خلال النصف الأول من العام ، بلغت قيمة تداولات السوق خلال الأشهر الستة نحو 15,89 مليون درهم من تداول 10 مليارات سهم، وبلغت قيمة تداولات المواطنين 10,23 مليار درهم تعادل 64,4% من إجمالي تداولات السوق مقابل مبيعات بقيمة 10,43 مليار درهم.
وحقق الاستثمار الأجنبي في سوق أبوظبي خلال النصف الأول من العام صافي شراء بقيمة 196,47 مليون درهم ، وذلك من مشتريات بقيمة 5,65 مليار درهم تعادل 35,5% من إجمالي تداولات السوق مقابل مبيعات بقيمة 5,45 مليار درهم.
وحقق الخليجيون والعرب معا صافي شراء بقيمة 226,46 مليون درهم ، في حين سجل الأجانب من بقية الجنسيات صافي بيع بقيمة 29,99 مليون درهم.
وسجل المستثمرون الخليجيون أكبر صافي شراء خلال النصف الأول من العام بقيمة 167,87 مليون درهم، وذلك من بين كافة الجنسيات الأجنبية التي تعاملت بأسهم سوق أبوظبي والبالغ عددها 93 جنسية، وبلغت قيمة مشتريات الخليجيين نحو 744,69 مليون درهم مقابل مبيعات بقيمة 576,81 مليون درهم. وحقق المستثمرون العرب صافي شراء خلال النصف الأول بقيمة 58,59 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 2,39 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 2,33 مليار درهم، في حين أنهى المستثمرون الأجانب من غير الخليجيين والعرب النصف الأول من العام بصافي بيع قيمته 30 مليون درهم، من مشتريات بقيمة 2,51 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 2,54 مليار درهم.
وفيما يتعلق بأداء الاستثمار المؤسسي في سوق أبوظبي خلال النصف الأول، حقق الاستثمار الحكومي صافي شراء بقيمة 8 ملايين درهم من مشتريات بقيمة 86,75 مليون درهم، مقابل مبيعات بقيمة 78,66 مليون درهم.
وحقق الاستثمار المؤسساتي صافي بيع بقيمة 200,22 مليون درهم، وذلك من مشتريات بقيمة 4,20 مليار درهم مقابل مبيعات بقيمة 4,40 مليار درهم، وبلغت قيمة مشتريات الأفراد في النصف الأول 11,59 مليار درهم، مقابل مبيعات بقيمة 11,40 مليار درهم بصافي بيع قيمته 192,13 مليون درهم.

اقرأ أيضا

«أبوظبي للتنمية» يمول مطار مافارو في المالديف