الاتحاد

الرياضي

كايو: جماهير «الزعيم» اللاعب «رقم 1»

كايو في تدريبات العين (الاتحاد)

كايو في تدريبات العين (الاتحاد)

مراد المصري (دبي)

أكد البرازيلي كايو كانيدو، لاعب العين، أن المساندة التي حظي بها «الزعيم»، من قبل «الأمة العيناوية»، أمام الجزيرة في الجولة الماضية من دوري الخليج العربي، شكلت حافزاً إضافياً، ورفعت المعنويات لدى المجموعة بأكملها، من أجل تقديم أقصى طاقاتهم لرد الجميل لهذه الجماهير الوفية، التي تعد الورقة الرابحة واللاعب رقم واحد، حينما يتعلق الأمر باللعب في استاد هزاع بن زايد.
وأوضح كايو، أن المباراة الماضية أمام الجزيرة شهدت حالة جميلة للغاية، يتمنى تكرارها دائماً، بالحضور الكبير على المدرجات من الجماهير، وقال: «لم نشعر أننا نفقد لاعباً، في ظل الدعم الذي حظينا به من جماهيرنا، ما قامت به منحنا دفعة إضافية، وشحن معنوياتنا من أجل المضي قدماً بإرادة وتصميم أكبر، ولعل الحصول على نقطة أمام الجزيرة يعتبر إيجابياً، بالنظر للظروف، ويبقينا في دائرة المنافسة على اللقب».
واعتبر اللاعب، أن فريقه يسير بالاتجاه الصحيح، على الرغم من الظروف التي مر بها، وقال: «عانينا من الإصابات في بداية المشوار، ولحد الآن لم تكتمل صفوفنا، لكن الأداء يسير نحو التحسن، وكل لاعب يؤدي كل ما لديه، وبخصوص حسابات المنافسة على اللقب فإنه يجب أن نركز على أنفسنا بالمقام الأول، ونسعى في كل مباراة لتحسين مستوانا، والخروج بنتائج إيجابية، قبل التفكير بالآخرين في هذه المرحلة من المسابقة».
وشدد اللاعب، على أهمية الحصول على النقاط الكاملة أمام بني ياس، في الجولة القادمة، حينما يلتقي الفريقان يوم الخميس المقبل، وقال: «طوينا صفحة الديربي، ويجب أن نسعى لحصد النقاط أمام بني ياس، التي ستكون مهمة للغاية، قبل فترة التوقف الدولي، على صعيد الحفاظ على موقعنا على لائحة الترتيب، إلى جانب منحنا الراحة الذهنية قبل استئناف الدوري مرة أخرى نهاية الشهر الجاري».
وختم اللاعب حديثه، موضحاً أنه ينتظر الأخبار السارة مع اقتراب ولادة طفلته الأولى بعد نحو أسبوعين، وهو الأمر الذي يجعله سعيداً في الملعب، وخارج الملعب مع عائلته، حيث يقضي أجواء مريحة في مدينة العين.
من جانبه، يستعد فريق العين، تحت قيادة المدرب الكرواتي إيفان ليكو، من أجل خوض مواجهة «السماوي»، وذلك من خلال محاولة المدرب القيام بمداورة بسيطة، بعد الجهد الكبير الذي قام به الفريق أمام الجزيرة، إلى جانب غياب المدافع محمد شاكر بداعي الإصابة، بما يجعله أمام خيار الاستعانة بالقائد إسماعيل أحمد، أو إعادة سعيد جمعة إلى مركزه الأصلي كقلب دفاع، فيما يبدو فلاح وليد قدم أوراق اعتماده في خط الوسط رفقة يحيى نادر ومحمد عبد الرحمن، بعدما منح هذا الثلاثي الفريق التوازن المطلوب للعب بمهاجمين في المقدمة، وهما التوجولي لابا كودجو والبرازيلي كايو كانيدو، مع توفر جمال معروف كخيار مطروح خلال مجريات المباريات.

لابا مرشح لجائزة «القائد الشاب»
دعا لابا كودجو مهاجم العين، جماهير الفريق لمساندته عبر التصويت في رابط مسابقة تم إطلاقها في بلاده توجو، وتم فيها ترشيح اللاعب ضمن فئة القائد الشاب بوصفه أحد صانعي التغيير لعام 2019، وذلك بعدما تألق اللاعب على مستوى الأندية والمنتخب الوطني، ويعتبر مثالاً يحتذى به بالنظر لمبادراته المجتمعية في دولته.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» يختتم «دولية دبي» بمواجهة «شمشون»