الاتحاد

الملحق الرياضي

تيجالي على أعتاب «توب 5»

تيجالي يواصل تألقه (الاتحاد)

تيجالي يواصل تألقه (الاتحاد)

أبوظبي (الاتحاد)

في كل مباراة، يثبت تيجالي مهاجم الوحدة، أنه هداف من طراز فريد، ويواصل حصد الأرقام الشخصية، ومواصلة كتابة التاريخ، في دوري الخليج العربي، وبهدفيه أمس الأول، نجح «القناص في»، رفع غلته في شباك الوصل إلى 9 أهداف، بينما تساوى مع علي مبخوت مهاجم الجزيرة، وويلتون سواريز مهاجم الشارقة، في صدارة الهدافين بـ5 أهداف لكل منهم، واقترب أكثر من دخول قائمة «التوب 5» التي تبتعد عنه بفارق هدفين، والتي بلغها مبخوت، بعد أن وصل إلى 118 هدفاً، ولتيجالي 115 هدفاً.
وكان تيجالي حديث المدرجات وعنوانها خلال المباراة التي نجح في حسم نتيجتها بأول هدفين، قبل أن تتحول مجرياتها تماماً لمصلحة «العنابي» في النصف الثاني من الشوط الثاني، وتكتمل الرباعية بهدفي أحمد العكبري ومراد باتنا، مقابل هدف يتيم للوصل بتوقيع خميس إسماعيل.
وعبر تيجالي عن سعادته بهتاف الجماهير وترحيبه بالانضمام للمنتخب الوطني، وقال: أسعدني هتاف الجماهير، وهم في قلبي دائماً، وبيننا علاقة حب كبيرة، ونحن في الوحدة أسرة واحدة، لم أحصل على الضوء الأخضر حتى الآن للانضمام إلى المنتخب، ويجب أن أنتظر، وأعتقد أن الأوراق جاهزة ومكتملة، وأنا سعيد بهذه الخطوة.
وعن سباق الدخول لـ «التوب 5»، ولقب الهداف هذا الموسم، قال: جميل أن تكون هناك إثارة وتشويق وتنافس بين الهدافين، ولكن ما أؤكده دائماً أن وظيفتي هي إحراز الأهداف، ومساعدة فريقي على تحقيق الانتصارات؛ لأنها وظيفتي الأولى، وأي شيء آخر يعتبر ثانوياً، نذكر دائماً أننا أسرة واحدة، وهدفنا واحد، وأيضاً من الجيد أن يكون هناك مثل هذا السباق المثير، ولكن لا أبحث عن الألقاب الشخصية، بقدر ما أعمل على المساهمة وزملائي، في قيادة الفريق إلى المنصات، ونحن في الطريق الصحيح، ويجب أن نواصل بالقوة ذاتها، وأن نتطور مع استمرار المباريات إلى الأفضل دائماً.
واعتبر تيجالي أن طرد فابيو ليما «نقطة تحول» في المباراة، وسهل المهمة في زيادة الغلة من الأهداف، مبيناً أن الطرد أثر على لاعبي الوصل، وجعلهم أكثر عصبية وأقل تركيزاً.
وعن ما قام به ليوناردو، قال: علينا في الملعب احترام المنافس ولا نستفزه، لكن ما حدث ليس جديداً، وسبق أن تعرضنا للاستفزاز من منافسين، وتحدثنا مع ليوناردو بعد المباراة، وأخبرناه أنه يجب أن لا يقوم بأمور تستفز لاعبي الفريق الآخر، وهو يعرف أنه أخطأ، ولن يكرر ذلك مجدداً في المباريات المقبلة، وفي النهاية هذا الأسلوب منتشر في الكرة البرازيلية.

اقرأ أيضا