صحيفة الاتحاد

الرياضي

أرسنال ولاتسيو لحسم التأهل إلى الدور الثاني

أرسنال يتطلع إلى العودة للفوز باليوروبا ليج لضمان العودة للأبطال (أرشيفية)

أرسنال يتطلع إلى العودة للفوز باليوروبا ليج لضمان العودة للأبطال (أرشيفية)

باريس (أ ف ب)

ستكون الفرصة سانحة أمام أرسنال الإنجليزي لاتسيو الإيطالي لحسم تأهلهما، إلى الدور الثاني من مسابقة الدوري الأوروبي لكرة القدم «يوروبا ليج»، بينما يسعى ميلان الإيطالي إلى تعويض تعثره المحلي.
وحقق أرسنال انطلاقة قوية في البطولة بفوزه في مبارياته الثلاث الأولى ضمن المجموعة الثامنة التي يتصدرها برصيد 9 نقاط، مقابل 4 نقاط لكل من رد ستار بلجراد الصربي وباتي بوريسوف البيلاروسي، ويأتي كولون الألماني رابعاً من دون نقاط.
وفي الجولة الرابعة، يستضيف أرسنال رد ستار، وفي حال كرر فوزه عليه (1-صفر في الجولة الثالثة بهدف للفرنسي أوليفييه جيرو)، سيضمن تأهله بغض النظر عن نتيجته في الجولتين الأخيرتين.
ويدخل أرسنال المباراة على خلفية تحقيقه 4 انتصارات في مبارياته الأربع الأخيرة في مختلف المسابقات، في تحسن لعروضه بعد بداية متواضعة جعلته يحتل المركز الخامس في ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز، بفارق 9 نقاط عن المتصدر مانشستر سيتي.
إلا أن الفريق اللندني لا يزال غير واثق من الاحتفاظ بنجميه، المهاجم التشيلي ألكسيس سانشيز وصانع الألعاب الألماني مسعود أوزيل، بعدما جدد المدرب الفرنسي أرسين فينجر ما كرره في فترة الانتقالات الصيفية عن احتمال رحيلهما.
وقال فينجر الذي يغيب فريقه عن دوري الأبطال، المسابقة القارية الأهم، للمرة الأولى منذ نحو عقدين: «إن التخلي عن أوزيل وسانشيز خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير ممكن.. عندما نصبح في وضع مماثل، يجب البحث في كل الحلول، في إشارة إلى انتهاء عقد اللاعبين في نهاية الموسم الحالي».
أضاف: «قلت دوماً أن عدم التوصل إلى اتفاق العام الماضي لا يعني أن اللاعبين سيرحلان بالضرورة. اللاعبان سعيدان هنا وآمل في التوصل إلى حل».
ويجد لاتسيو نفسه في موقع مشابه لأرسنال، إذ حقق 9 نقاط من 3 انتصارات في الجولات الأولى، ويبتعد في صدارة المجموعة الـ11 بفارق 6 نقاط عن نيس الفرنسي الذي يحل ضيفاً عليه.
ويبدو الفريقان الأقرب لضمان بطاقتي التأهل عن المجموعة، إذ يملك الآخران - فيتيس أرنهم الهولندي وزولته البلجيكي - نقطة واحدة.
ويقدم لاتسيو بدوره عروضاً جيدة هذا الموسم محلياً وأوروبياً، وينافس بقوة في ترتيب الدوري الإيطالي، إذ يحتل المركز الرابع برصيد 28 نقطة، بفارق الأهداف خلف يوفنتوس بطل المواسم الستة الماضية، ونقطة خلف إنتر ميلان، وثلاث نقاط خلف نابولي المتصدر.
واكتسح لاتسيو في آخر مبارياته بينيفينتو المتواضع 5-1 محققاً فوزه السادس توالياً في الدوري المحلي، ويتألق في صفوفه مهاجمه الدولي تشيرو إيموبيلي متصدر ترتيب هدافي البطولة المحلية مع 14 هدفاً.
وكان لاتسيو قد فاز على مضيفه نيس في الجولة السابقة 3-1.
ويسعى القطب الإيطالي الآخر ميلان الذي يواجه صعوبات محلياً على الرغم من الاستثمارات الكبيرة لمالكيه الصينيين، للاقتراب من الدور الثاني، عندما يحل ضيفاً على أيك أثينا اليوناني في المجموعة الرابعة، التي يلتقي فيها أيضاً رييكا الكوراتي وأوستريا فيينا النمسوي.
ويتصدر ميلان برصيد 7 نقاط، متقدماً بنقطتين على أيك أثينا، وكان تعادلاً سلباً في ميلانو في الجولة الماضية قبل أسبوعين.
ويواجه مدرب ميلان فينتشنزو مونتيلا ضغوطاً كبيرة بعد النتائج غير المشجعة في الدوري المحلي، إذ يأتي في المركز الثامن برصيد 16 نقطة فقط من 11 مباراة، وهو أقل من طموحات مالكيه الصينيين الذين ضخوا عشرات الملايين من الدولارات في فترة الانتقالات لإعادة الفريق المتوج بلقب دوري الأبطال 7 مرات، إلى أمجاده السابقة.
وأفادت تقارير صحفية إيطالية بأن الوقت يضيق أمام مونتيلا لإعادة الفريق إلى الطريق الصحيح، وأشارت صحيفة «لا جازيتا ديللو سبورت» إلى أن المدرب البالغ من العمر 43 عاماً، قد يقال من منصبه في حال فشله في الفوز على أيك أثينا، وعلى ساسوولو في المرحلة المقبلة من بطولة إيطاليا.
وتبرز في الجولة الرابعة مباراة ليون الفرنسي متصدر المجموعة الخامسة، وإيفرتون الإنجليزي متذيل الترتيب فيها.
ولم يخسر الفريق الفرنسي في 7 مباريات، وفاز في مبارياته الأربع الأخيرة في مختلف المسابقات، ومنها على مضيفه الإنجليزي في الجولة الماضية 2-1، ويحتل ليون المركز الثالث في ترتيب الدوري الفرنسي خلف باريس سان جيرمان المتصدر وموناكو الثاني.

إيفرتون في موقف صعب
باريس (أ ف ب)

يجد إيفرتون نفسه في المركز الـ 18 في الدوري الانجليزي الممتاز «أول مراكز الهبوط إلى الدرجة الأولى»، قبل أن يخوض المباراة التي قد تؤدي خسارته فيها لإقصائه أوروبيا، بغياب مدرب أصيل بعد إقالة الهولندي رونالد كومان الأسبوع الماضي.
ولم يؤد تعيين ديفيد انسوورث إلى تحسن في نتائج الفريق، إذ خسر في كأس الرابطة الانجليزية أمام تشيلسي 1-2، وأمام ليستر سيتي صفر-2 في الدوري الانجليزي.
وفي مباريات أخرى، تبدو أندية دينامو كييف الأوكراني «متصدر المجموعة الثانية»، وزينيت سان بطرسبورج الروسي «متصدر المجموعة الـ 12»، قريبة من ضمان التأهل للدور المقبل.
ويتأهل إلى الدور الثاني الأول والثاني في كل مجموعة، وتنضم إليهم 8 فرق تحتل المركز الثالث في مجموعاتها في دوري الأبطال.