الاتحاد

الاقتصادي

تجارة دبي مع دول مجلس التعاون الخليجي تنمو 31% خلال الربع الأول إلى 7,5 مليار درهم

(دبي) - ارتفع حجم التبادل التجاري المباشر بين إمارة دبي ودول مجلس التعاون الخلجيجي خلال الربع الأول من العام الحالي إلى 7,49 مليار درهم، مقارنة مع 5,71 مليار درهم للربع ذاته من العام الماضي وبنمو 31%، وفقا لإحصائيات جمارك دبي.
وأظهرت الإحصائية التي حصلت “الاتحاد” على نسخة منها ارتفاعاً قوياً لمبادلات دبي التجارية المباشرة غير النفطية مع كافة بلدان مجلس التعاون، خلال الربع الأول خاصة مع الكويت التي سجلت التجارة معها نمواً قياسياً زادت نسبته على 123%، بعد أن قفزت التبادلات التجارية معها إلى اكثر من 2,13 مليار درهم، مقارنة مع 957 مليون درهم للربع ذاته من 2010.
وفقاً للإحصائية، فقد تصدرت المملكة العربية السعودية قائمة الشركاء التجاريين لدبي بين دول مجلس التعاون الخليجي، بإجمالي مبادلات تجارية في الربع الأول بلغ 2,38 مليار درهم، وذلك بعد أن سجلت نموا قدره 17% مقارنة بعام 2010 الذي بلغ حجم المبادلات التجارية خلاله 2,02 مليار درهم.
وجاءت الكويت في المرتبة الثانية بإجمالي مبادلات بلغ 2,13 مليار درهم، تلتها سلطنة عمان بإجمالي مبادلات بلغ 1,19 مليار درهم وبنمو قدره 10% عن الربع ذاته من العام الماضي، ثم قطر بإجمالي مبادلات قيمتها 1,16 مليار درهم وبنسبة ارتفاع قدرها 8%، وجاءت ممكلة البحرين في المرتبة الخامسة بإجمالي مبادلات بلغ 618 ميلون درهم، وبنمو قدره 8%.
وتفصيلاً، بلغ إجمالي واردات دبي من دول مجلس التعاون الخليجي خلال الربع الأول نحو 2,28 مليار درهم، مقارنة مع 1,77 مليار درهم للربع ذاته من العام الماضي وبارتفاع قدره 29%، فيما ارتفعت صادراتها بأكثر من 61% لتصل إلى 2,01 مليار درهم مقارنة مع 1,24 مليار درهم للربع ذاته من العام الماضي، وذلك في وقت سجلت فيه إعادة الصادرات نمواً قدره 18% بعد ان ارتفعت من 2,69 مليار درهم في الربع الأول من 2010، لتصل الى 3,19 مليار درهم بنهاية مارس 2011. ويعكس النمو القوي في المبادلات التجارية بين دبي ودول مجلس التعاون الخليجي مرحلة الانتعاش الجديدة التي تشهدها التجارة الخارجية لدبي والدور الحيوي للقطاع التجاري في دعم اقتصاد الإمارة، لاسيما أن بيانات جمارك دبي كشفت عن نمو قياسي جديد لمبادلات دبي التجارية المباشرة غير النفطية مع العالم الخارجي، مع نهاية الربع الأول من العام الجاري بلغت نسبته 34%، لتزيد على 183 مليار درهم، مقابل 136 مليار درهم لنفس الفترة من العام الماضي.
كما عكست الأرقام الإحصائية الصادرة عن جمارك دبي تحسنا ملحوظا أيضا في الحركة التجارية للمناطق الحرة، والتي زادت قيمتها خلال الربع الأول من العام الجاري على 95 مليار درهم، مقارنة مع 78 مليار درهم للربع الأول من العام الماضي بزيادة 23%، والأمر ذاته انطبق على حركة تجارة المستودعات الجمركية التي تخطت حاجز المليار درهم، خلال الثلاثة أشهر الأولى من هذا العام، مقابل 633 مليون درهم للفترة ذاتها من العام الماضي، بنمو وصل إلى 68%.
ويشار الى ان الهند احتفظت، بصدارتها لقائمة أكبر الشركاء التجاريين لإمارة دبي، خلال الربع الأول من العام الجاري، لتبلغ المبادلات التجارية معها أكثر من 63 مليار درهم خلال الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري، مستحوذة بذلك على 34% من إجمالي تجارة دبي المباشرة مع العالم الخارجي.
وشكلت واردات دبي من الهند ما قيمته 30 مليار درهم، فيما بلغت قيمة عمليات إعادة التصدير من دبي إلى الهند 22,68 مليار درهم، وكانت صادرات دبي إلى الهند عند حدود 10 مليارات درهم.
وجاءت كل من الصين والولايات المتحدة في المركزين الثاني والثالث ضمن واردات دبي، بقيمة بلغت 10,68 مليار درهم، و7,52 مليار درهم على التوالي. وضمن الصادرات جاءت سويسرا، والسعودية في المركزين الثاني والثالث، بما قيمته مليار درهم، و919 مليون درهم على التوالي.

اقرأ أيضا

النفط يبلغ ذروة 3 أشهر بفضل آمال التجارة