الاتحاد

الملحق الرياضي

سرحان يخمد «البركان»!

إبراهيم خميس سرحان (الاتحاد)

إبراهيم خميس سرحان (الاتحاد)

فيصل النقبي (الفجيرة)

لم يتخيل إبراهيم خميس سرحان مهاجم الفجيرة، أن يوم 21 سبتمبر يشهد ميلاده الحقيقي، وينضم إلى قائمة الهدافين في دوري الخليج العربي، وحتى الدقيقة 46 لم يتوقع اللاعب الذي شارك مع «الذئاب» خلال موسمين سابقين بـ «المحترفين» من دون أن يهز الشباك في أي مباراة رسمية بالدوري، أن تبتسم له الأقدار، ويكون نجم السهرة الأول في أمسية رائعة قادت الفريق إلى الفوز الأول هذا الموسم، وبعد أكثر من 7 شهور من الصيام باستاد الفجيرة، وأطفأ بهدفيه الأول في الدقيقة 47، والآخر القاتل في الدقيقة 92، «ثورة البركان» التي قادها المدرب المصري أيمن الرمادي، بعد أن تقدم عجمان بهدف ستانلي.
وقدم «البديل» الناجح شوطاً للتاريخ، وكان العنصر الأكثر فاعلية في الهجوم، بعد أن اختفت خطورة الهداف الجزائري محمد بن يطو، وغاب نجم المواطنين محمد خلفان المسماري، وظهر سرحان في الوقت المناسب، ليقود «كتيبة الذئاب» إلى الفوز الأول، والذي رفع رصيده إلى «النقطة الرابعة»، ويشارك سرحان «25 عاماً» في موسمه الثالث بـ «المحترفين»، بداية من موسم الصعود الأول 2014- 2015، حيث شارك بديلاً في عدد من المباريات، ولم يسجل أي هدف، وشارك في الموسم التالي مباشرة، ولم تتح له الفرصة في التسجيل، ولم يلعب أساسياً، ليبدأ موسمه الثالث من مقاعد البدلاء، ليمنح فريقه النقاط الثلاث، ويمثل مفاجأة حقيقية لعجمان الذي كان قريباً من الخروج بنقطة التعادل، رغم أنه أكمل المباراة بعشرة لاعبين، بعد طرد المدافع وليد اليماحي في الدقيقة 25.
قال سرحان إن فرحته كبيرة، لأسباب عدة منها أنه أسهم في الفوز الأول، وفرحة جماهير «الذئاب» الكبيرة، والسبب الأهم أنه انتظر الفرصة لمواسم عدة، حتى تحقق له ما يريد، مشيراً إلى أنه سعيد بالفرصة التي حصل عليها من الجهاز الفني وزملائه اللاعبين، وأشار سرحان إلى أنه لم يتوقع أن يسجل ثنائيته الأولى، ولكن كان واثقاً بأنه سيقدم أفضل ما لديه من أجل الفجيرة.
وأضاف: أدركنا صعوبة المباراة منذ لحظة التحضير لها، وعاهدنا الإدارة، بأننا سنقوم بواجبنا من أجل الفريق، ونجحنا في حصد الفوز الأول، وأعتقد أنه مهم للغاية، لأنه يضعنا في الطريق الصحيح.
وحول تألقه مع وجود عدد من المهاجمين الجيدين، قال سرحان: إن ذلك يصب في مصلحة الفريق، لأنه يقوي الخيارات الهجومية، وهو جاهز تماماً وقتما يختاره المدرب.
من جانبه، أثنى التشيكي إيفان هاشيك المدير الفني للفجيرة، على المردود القوي الذي قدمه لاعبوه، وتحديداً إبراهيم خميس صاحب الهدفين، مؤكداً أن الفوز مستحق تماماً، حتى لو تأخر إلى الوقت الأخير من المباراة، وقال إن تغييراته نجحت في حصد 3 نقاط مهمة بملعبه، مع أنه ليس راضياً بشكل كبير على الأداء طوال المباراة.
وأكد هاشيك أن الفوز مهم جداً، لأن كل نقطة تعتبر مهمة، والأهم حالياً أن نفكر في مباراة الشارقة وهي مهمة للغاية بسبب قوة «الملك»، حيث يقدم موسماً كبيراً والمباراة التالية ضد العين، وكلها مواجهات صعبة.

اقرأ أيضا