الاتحاد

الإمارات

صندوق الزكاة و «الداخلية» ينظمان ورشة عمل للمؤسسات العقابية في الدولة

جانب من ورشة العمل (من المصدر)

جانب من ورشة العمل (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - نظّم صندوق الزكاة ووزارة الداخلية ورشة عمل لممثّلي المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الدولة، أعضاء اللجان الفرعية التنسقية والمشكّلة من إدارات المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الدولة بنادي الضباط الشرطة، وذلك بهدف التأكيد على التعاون بين مؤسسات الدولة في العمل الخيري والحرص على رفع المستوى المعيشي لفئات المجتمع المختلفة.
حضر الورشة من جانب صندوق الزكاة محمد سليمان البلوشي مدير إدارة شؤون مستحقي الزكاة ورئيس قسم البحث الاجتماعي شيخة النعيمي وأخصائي اجتماعي رئيسي وفاء العزيزي، ومن جانب وزارة الداخلية رئيس قسم الإصلاح والتأهيل النقيب سلطان الطنيجي، والمساعد أول طارق عبدالله الشحي من الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية وأعضاء اللجان الفرعية التنسقية والمشكلة من إدارات المؤسسات الإصلاحية والعقابية في الدولة.
وتضمنت الورشة عدة محاور أهمها قيام مدير إدارة شؤون مستحقي الزكاة بتعريف المشاركين بالورشة بأهداف الصندوق ورؤيته وخطته الاستراتيجية، كما أكّد البلوشي على التعاون الكبير بين مؤسسات الدولة في العمل الخيري والحرص على رفع المستوى المعيشي لفئات المجتمع.
من جهتها، أكّدت رئيس قسم البحث الاجتماعي بصندوق الزكاة شيخة النعيمي، أهمية مذكرة التفاهم التي وقّعت بين الصندوق ووزارة الداخلية، وإنّ هذه لورشة التي عقدت إنما هي تفعيل لبنود هذه المذكرة وتفعيل العمل بين المنسقين بالإمارات السبع بوزارة الداخلية، وهو ما يصب في مصلحة خدمة نزلاء المؤسسات الإصلاحية والعقابية وأسرهم بالدولة، وذلك تدعيماً لمسيرة العمل الوطني والإنساني والاجتماعي.
وألقي الضوء في الورشة على لائحة شؤون مستحقي الزكاة بالإضافة الى طريقة ملء استمارة تقديم الطلب، وشرح استمارة كيفية عمل الزيارة الميدانية،مع ذكر سبب عمل الزيارة الميدانية، كما تمّ استعراض سياسة قيمة تحديد المساعدة للحالات المستحقة للزكاة وذلك على حسب سياسة لجنة الصرف.
من جهة أخرى تمّ شرح طريقة قياس مدى استحقاق الحالة مع عرض مثال تطبيقي لكل من المواطنين والوافدين وطريقة ملء ملخصات الحالات، كما عرض الممثلون عن صندوق الزكاة ضوابط قضاء المديونية التي وضعتها لجنة الصرف في الصندوق للغارمين، وتحديد المساعدة لحالات الغارمين بألا تزيد عن 70 ألف درهم للمواطنين، و50 ألف درهم للمقيمين وللجنة لها الحق في رفع السقف المساعدة للغارم أو خفضه.
وناقشت الورشة مهام فريق التفاوض الذي شكله مجلس إدارة صندوق الزكاة في شهر يونيو العام الماضي، بهدف تخفيض المبالغ المادية سواء عن المعسرين الدائنين من ناحية الإيجارات، أولتوفير مقاعد مجانية لطلبة العلم الجامعيين، أو تخفيض الرسوم الدراسية لطلبة المدارس أو الطلبة الجامعيين، أو تخفيض أسعار الأدوية والأجهزة الطبية.
يذكر أنّ صندوق الزكاة وقّع مذكرة تفاهم مع وزارة الداخلية عام 2008، تهدف إلى تقديم الدعم لشريحة من شرائح المجتمع من امثال النزلاء المعسرين في قضايا الديون وقضايا الديات وأسر النزلاء المحكوم عليهم في قضايا جنائية وذلك دعما لمسيرة العمل الوطني.
وجاءت هذه المذكرة لفتح آفاق التعاون مع الوزارات والمؤسسات التنموية والاجتماعية في الدولة والتركيز على مبدأ التواصل الفعال مضيفا ان الاتفاقية مع وزارة الداخلية تأتي ترجمة لهذه الاستراتيجية وذلك خدمة لعملية التكافل الاجتماعي وتوثيقا للروابط الإنسانية والمجتمعية والوطنية بين أبناء الوطن.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الابتكار عنوان مسيرة الإمارات عبر التاريخ