الاتحاد

عربي ودولي

برزاني يبحث في بغداد ترشيح شخصية كردية لرئاسة الجمهورية

نيجيرفان برزاني رئيس وزراء إقليم كردستان العراق

نيجيرفان برزاني رئيس وزراء إقليم كردستان العراق

عقد رئيس وزراء إقليم كردستان العراق نيجيرفان برزاني، مساء اليوم السبت، سلسلة اجتماعات مع قيادات في بغداد حول تسمية مرشح لرئاسة الجمهورية ورئيس للحكومة العراقية المقبلة.
واستهل برزاني اجتماعاته مع عمار الحكيم الذي أبلغه "أهمية حسم المرشحين لمنصب رئيس الجمهورية وعدم تجاوز التوقيتات الدستورية والقانونية المتعلقة به"، حسبما ذكر بيان لتيار الحكمة الوطني.
وفي لقاء منفصل، بحث برزاني مع رئيس الوزراء السابق نوري المالكي "مستقبل العملية السياسية والحوارات الجارية بين القوى الوطنية لتشكيل الحكومة المقبلة، فضلاً عن التطرق إلى مسألة الأسماء المطروحة لتولي منصب رئيس الجمهورية".
كما اجتمع برزاني مع رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي لمناقشة آلية انتخاب رئيس الجمهورية ضمن المهلة الدستورية.
ومن المنتظر أن يغلق البرلمان العراقي يوم غد الأحد باب الترشح لمنصب رئيس الجمهورية للبدء بعد ذلك في عملية تصفية للمتقدمين للمنافسة واختيار من تنطبق عليه شروط المنافسة.
ومن أبرز الأسماء المعلنة للمنافسة على منصب رئيس الجمهورية السياسي الكردي برهم صالح عن الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يحظى بقبول التيارات السياسية لما يتمتع به من شخصية قيادية ناجحة أثبتت مقدرتها من خلال توليه منصب وزير التخطيط ونائب رئيس الوزراء.
ولايزال الحزب الديمقراطي الكردستاني، بزعامة مسعود برزاني، متحفظاً على إعلان اسم مرشحه للتنافس على منصب رئيس الجمهورية على الرغم من بعض التقارير التي أشارت إلى أن المرشح الأبرز للحزب هما فاضل ميراني وهوشيار زيباري.
ومن المنتظر أن يتوجه رئيس وزراء إقليم كردستان يوم غد الأحد إلى مدينة النجف للاجتماع بمقتدى الصدر بحثاً عن مواقف لحسم تسمية مرشح لرئاسة الجمهورية المتصارع عليه لأول مرة بين الأحزاب الكردية كون المنصب حصراً للكرد.
وكان رئيس البرلمان العراقي محمد الحلبوسي قد حث قادة إقليم كردستان على ضرورة الحفاظ على وحدة البيت الكردي بعد زيارة خاطفة استمرت ساعات اليوم السبت.
وذكر بيان لمكتب الحلبوسي في ختام الزيارة أن رئيس البرلمان اجتمع مع كل من نجيرفان برزاني رئيس حكومة الإقليم ومسعود برزاني زعيم الحزب الديمقراطي الكردستاني ومسرور برزاني مستشار أمن إقليم كردستان لبحث تطورات الوضع السياسي والجهود والحوارات الجارية للوصول إلى تفاهمات مشتركة تسهم في الإسراع بحسم الاستحقاقات المقبلة والالتزام بالتوقيتات الدستورية نحو اختيار حكومة قوية برؤية عراقية تخدم جميع العراقيين.
وأكد البيان أن الحلبوسي شدد، خلال زيارته إلى أربيل، على أن "توحيد البيت الكردي ضرورة وطنية ستكون لها انعكاسات ايجابية على وضع الحكومة المقبلة وشكل العلاقة بين بغداد وأربيل".
ومنذ 12عاماً، انحصر منصب رئيس الجمهورية في العراق على مرشح من حزب الاتحاد الوطني الكردستاني في إطار اتفاق مع الحزب الديمقراطي الكردستاني بالتخلي لمنصب رئاسة إقليم كردستان لصالح الحزب الديمقراطي.
ومن المنتظر أن يعقد البرلمان العراقي في الثالث من أكتوبر المقبل جلسة لانتخاب رئيس للجمهورية في إطار المهلة الدستورية التي حددها الدستور العراقي بانتخاب رئيس الجمهورية بعد 30 يوماً من عقد أول جلسة للبرلمان العراقي الجديد التي عقدت في الثالث من سبتمبر الجاري.

اقرأ أيضا

ترامب: أردوغان اعترف بخرق وقف إطلاق النار في سوريا