الاتحاد

الإمارات

تطوير المعرفة الإلكترونية لدى أولياء أمور الطلبة

الخييلي (يمين) والمنصوري عقب توقيع مذكرة التفاهم (من المصدر)

الخييلي (يمين) والمنصوري عقب توقيع مذكرة التفاهم (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد) - وقع مجلس أبوظبي للتعليم مذكرة تفاهم مع مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات (ADSIC)، بهدف تدريب وتطوير المهارات التقنية والمعرفة الإلكترونية لدى أولياء أمور طلبة مدارس إمارة أبوظبي، وإطلاعهم على أساسيات استخدام الحاسب الآلي والإنترنت، وذلك في إطار برنامج “المواطن الإلكتروني” الذي يتبناه المركز، لتمكين سكان إمارة أبوظبي من الاستفادة بالشكل الأمثل من الخدمات الإلكترونية الحكومية.
وقع الاتفاقية في مقر مجلس أبوظبي للتعليم، كل من معالي الدكتور مغير خميس الخييلي مدير عام المجلس، وراشد بن لاحج المنصوري مدير عام مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات.
وقال معالي الدكتور مغير خميس الخييلي، إن مجلس أبوظبي للتعليم يولي أهمية كبيرة لنشر المعرفة الإلكترونية والتركيز على فعاليتها، باستحداث أنظمة إلكترونية متنوعة تسهم في زيادة الكفاءات التشغيلية، بما يقلص الوقت والجهد في التعاملات اليومية، سواء بين الموظفين والهيئات الإدارية والتدريسية، أو مع أولياء الأمور والطلبة، مثل “نظام تخطيط موارد المؤسسات” و”نظام المعلومات الطلابي” و”نظم المعلومات الجغرافية”، ونظام المنح الدراسية.
وأضاف أن الاتفاقية ساهمت في صياغة آلية فعالة لتحقيق أهدافها المتمثلة في تدريب أولياء الأمور على استخدام الحاسب الآلي والإنترنت، وتمكينهم من الاستفادة من الخدمات الإلكترونية، موضحاً أن أهم الأنظمة التي تستهدف هذه الشريحة هو “نظام المعلومات الطلابي”، الذي يتيح لهم التواصل مع المدرسة للتعرف إلى الأمور كافة التي تخص الطالب، من تحصيل دراسي وعلمي وسلوكيات، وغيرها من الأمور التي تهم ولي الأمر.
وأشار إلى أن المجلس سيلتزم من خلال اتفاقية التعاون، بتقديم الدعم لمركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات، وذلك بتوفير قاعات تدريبية مزودة بأجهزة الحاسب الآلي لإنجاز البرنامج التدريبي لأولياء الأمور، موضحاً أن المجلس قام قبل نهاية العام الدراسي بتنظيم ورش عمل للتعريف بالبرنامج التدريبي وأهميته وأهدافه، حظيت بتجاوب كبير ورغبة جادة من الأهالي بالالتحاق بالبرنامج.
من جانبه، أكد راشد بن لاحج المنصوري، أهمية تكثيف الجهود المشتركة لنشر الثقافة الرقمية على نطاق واسع في إمارة أبوظبي، باعتبارها الركيزة الأساسية لقيادة مسيرة التحول نحو مجتمع متكامل قائم على المعرفة.
وقال إن مركز أبوظبي للأنظمة الإلكترونية والمعلومات يحرص على التنسيق عن قرب مع الهيئات الحكومية كافة المعنية، لإطلاق مبادرات رائدة من شأنها الارتقاء بمستوى المعرفة الرقمية وتمكين أفراد المجتمع كافة من الاستفادة من الخدمات الإلكترونية الحكومية بالشكل الأمثل.
وأضاف أن الشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم تكتسب أهمية كبيرة، انطلاقاً من أهمية قطاع التعليم في دفع عجلة التنمية وإنجاح الخطط الحكومية الرامية إلى بناء اقتصاد المعرفة، موضحاً أن المجلس والمركز سينظمان ابتداء من شهر سبتمبر المقبل، وبالتعاون مع مؤسسة الرخصة الدولية لقيادة الحاسب الآلي لمجلس التعاون الخليجي، سلسلة من الدورات التدريبية الخاصة ببرنامج “المواطن الإلكتروني”، موجهة لأولياء الأمور على مدى 2 إلى 3 أسابيع في عدد من المدارس والمراكز التدريبية التابعة للمجلس في كل من مدينة أبوظبي والعين والمنطقة الغربية.
وسيمنح البرنامج أولياء الأمور القدرة على تصفح شبكة الإنترنت واستخلاص المعلومات في مجالات متعددة، مثل الأخبار والخدمات الإلكترونية والمصرفية والتسوق والتعليم، وغيرها من المواضيع المهمة، وسيحصل المتدربون في ختام الدورة على شهادة عالمية تمكنهم من المشاركة الكاملة في المجتمع الإلكتروني.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التواصل الحضاري بين الشعوب يقوي علاقات الصداقة والتعاون