الاتحاد

الرياضي

«آنفيلد 23» كلمة السر الأوروبية

«آنفيلد 23» كلمة السر الأوروبية

«آنفيلد 23» كلمة السر الأوروبية

مراد المصري (دبي)

ارتبط تتويج ليفربول الإنجليزي بلقب دوري أبطال أوروبا في العام الماضي، بالعديد من العوامل المختلفة، لكن تبقى كلمة السر في ملعبه العريق «آنفيلد»، بعدما كشفت الإحصائيات أن «الريدز» لم يعرف الخسارة في 23 مباراة أوروبية على التوالي، وهو رقم مرشح للزيادة، حينما يقابل جينك البلجيكي الليلة، في مهمة يسعى فيها لحسم مسألة التأهل إلى الدور الثاني.
ولا يمكن وصف الأجواء داخل هذا الملعب سوى بالساحرة، وما زادها من ذلك أسلوب لعب المدرب الألماني يورجن كلوب، صاحب الفلسفة الهجومية ذات الإيقاع السريع، والتنويع بأساليب الوصول إلى مرمى المنافسين، لتكتمل المعادلة التي جعلت هذا الملعب ربما الأكثر رعباً في أوروبا في الوقت الحالي.
وتمثل هذه المواجهة، احتفالية خاصة بالنسبة للمالي ساديو ماني، الذي يمر بواحدة من أفضل فتراته مع ليفربول، حيث سيخوض المباراة رقم 50 في البطولة الأوروبية، وهو الذي رسم الابتسامة على وجوه جماهير فريقه قبل أيام، بتسجيل هدف الفوز الحاسم في الوقت بدل الضائع أمام أستون فيلا في مسابقة الدوري الإنجليزي الممتاز، وتحدث اللاعب عن ذلك، وقال: «أجد صعوبة في وصف مدى سعادتي، بالتأكيد نحن سعداء للغاية بالفوز والنقاط الثلاث التي كانت مهمة للغاية بالنسبة لنا في الدوري، ولعل القيام بردة الفعل المثالية أمر إيجابي في ظل أداء الشوط الأول، لعبنا كفريق وقدمنا كل ما لدينا، وهو ما يجب تكراره مرة أخرى في أوروبا».
على صعيد آخر، عبر يورجن كلوب، مدرب الفريق، عن استيائه من آلية تطبيق تقنية الفيديو بالوقت الحالي، وقال: «لدينا الآن مشكلة حقيقية، نحن نتحدث عن لحظات خطيرة، لحظات مهمة للغاية في كرة القدم، ليست الطريقة الصحيحة التي نجلس بها هنا ونتحدث عنها والجميع يريدون الضحك، إنها أمور لا تضحك، لأنه أمر خطير، يتعرض المدربون للطرد من وظائفهم بسبب خسارة المباريات، لا أرغب في جعل الأمور أكبر مما هي عليه، ولكن علينا توضيح ذلك حينما يتعلق الأمر بحالة تسلل حرجة، كما حصل بالهدف الملغي لفيرمينيو، أنا لا أقول إن أي شخص يفعل ذلك عن قصد أو أي شيء».

اقرأ أيضا

فيفا يعين فينجر مديراً لتطوير كرة القدم العالمية