الاتحاد

الملحق الرياضي

اليوفي يبحث عن «الهدوء» بعد «عاصفة الدون»

يوفنتوس هزم ساسولو في الجولة الماضية (أ ف ب)

يوفنتوس هزم ساسولو في الجولة الماضية (أ ف ب)

مراد المصري (دبي)

يبحث يوفنتوس حامل اللقب في السنوات السبع الماضية، عن مواصلة مشواره الناجح ومحاولة حصد العلامة الكاملة للجولة الخامسة على التوالي حينما يقابل فروزينوني، مساء اليوم، في الدوري الإيطالي، لكن الأهم أن اليوفي يبحث عن الهدوء عقب العاصفة التي أحاطت بالفريق بعدما نال البرتغالي كريستيانو رونالدو بطاقة حمراء أمام فالنسيا الإسباني في انطلاق مشوار الفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا.
وتحول البطاقة الحمراء لرونالدو إلى قضية رأي عام، حيث تضامنت وسائل الإعلام والصحف الإيطالية مع «الدون» بعدما أكدت أن الحكم أخطأ بمنحه البطاقة الحمراء مباشرة، وانتشر النقاش ليشمل كافة أرجاء الكرة الأرضية، خصوصاً أنه أظهر وجود أمر غريب حينما يتعلق الموضوع بنجوم «السيدة العجوز» الذين لا ينالون الحماية اللازمة في المسابقة القارية أسوة ببقية الفرق المرشحة للمنافسة على اللقب.
ويدرك رونالدو تماماً أن مواصلة تسجيله في هذه المباراة بعدما سجل ثنائية في شباك ساسولو في الجولة الماضية، سيكون له مفعول سحري لتغيير نبرة الكلام حول الحادثة قبل أيام، والعودة مجدداً للتركيز على مستواه الفني، خصوصاً أنه بدا متأثراً للغاية بعد الحصول على البطاقة الحمراء من خلال ردة فعله الغاضبة والدموع التي ذرفها، إلى جانب غيابه عن إطلاق التغريدات عبر حسابه الرسمي في «تويتر» لأول مرة منذ أيام.
وتحولت اللقطة التي عبرت عن حالة الترابط في صفوف يوفنتوس إلى ظاهرة منتشرة عبر وسائل التواصل الاجتماعي خلال الأيام الماضية، حيث ظهر لاعبو يوفنتوس وهم يساعدون رونالدو على النهوض مجدداً عقب حصوله على البطاقة الحمراء، بما وصفه المتابعون بأنه يعكس روح الفريق بين أعضاء اليوفي وتضامنهم للوصول إلى أفضل الدرجات بين تفاني المجموعة بأكملها، وترقب أن يشكل رونالدو علامة فارقة معهم، وذلك في حالة يريد «الدون» الوصول إليها دائماً بعد الاتهامات له بالأنانية مع ريال مدريد، وكثرة النجوم في العاصمة الإسبانية التي تحولت إلى منافسة غير مباشرة داخل صفوف «الملكي» وتحديداً بين الثنائي الويلزي جاريث بيل ورونالدو من جهة، وبين إيسكو الذي رفض التواجد على مقاعد البدلاء لفترات طويلة من جهة أخرى.
وكشفت مصادر إيطالية أن المدرب أليجري، يبحث تجربة خطة 4-4-2 في هذه المواجهة، خصوصاً أنه بات يستغل مباريات الدوري لتجربة أساليب لعب مختلفة بوصفها «حقل تجارب» قبل خوض المباريات الأوروبية المهمة، إلى جانب سعيه إيجاد المعادلة الأفضل لاستخراج أفضل ما لدى لاعبيه في ظل القائمة الزاخرة بالأسماء القوية هذا الموسم في كافة المراكز.

اقرأ أيضا