الاتحاد

دنيا

ارتفاع الإصابة بالسرطان لدى العراقيات في الموصل

الموصل (د ب أ) - أعلن مسؤول طبي عراقي أمس ارتفاع نسبة إصابة النساء في مدينة الموصل (400 كم شمالي بغداد)، بمرض السرطان ووفاة 27 امرأة جراء استنشاق الغازات السامة الناجمة عن السيارات المفخخة والتعرض لضغوط الخوف المفاجئ، الذي يكون أحيانا سببا آخر في الإصابة بالسرطان لدى النساء.
وقال الدكتور صلاح الدين ذنون، المدير العام لدائرة صحة الموصل، إن دائرة صحة المحافظة سجلت نحو 789 حالة إصابة بالسرطان لدى النساء خلال النصف الأول من العام الحالي، فضلا عن وفاة 27 امرأة معظمهن مصابات بسرطانات الثدي والرحم، وأضاف أن «جميع النساء اللاتي أصبن بسرطان الثدي هن من مدينة الموصل حصرا مقارنة بسكان الأقضية والنواحي، وهناك حالات في غاية الخطورة موزعة في مستشفيات المدينة، مازالت لم تتماثل للشفاء بعد بسبب نقص وجود الأدوية الخاصة بأمراض السرطان، والتي من المفروض أن تعطى يوميا للمصابات داخل المستشفيات».

اقرأ أيضا