الاتحاد

الملحق الرياضي

فاز الشارقة على شباب الأهلي دبي واحتفظ باللقب

لاعبو الشارقة يحتفلون بلقب السوبر (تصوير إحسان ناجي)

لاعبو الشارقة يحتفلون بلقب السوبر (تصوير إحسان ناجي)

رضا سليم (دبي)

احتفظ فريق الشارقة بكأس السوبر لكرة اليد للرجال للمرة الثانية على التوالي، بعد فوزه على فريق شباب الأهلي دبي بنتيجة 28-26، في المباراة التي أقيمت بينهما، مساء أمس، بصالة راشد بن حمدان بنادي النصر، ليتأهل فريق الشارقة لملاقاة بطل السوبر البحريني على كأس زايد في السوبر البحريني الإماراتي، الذي يقام يوم 5 أكتوبر المقبل بصالة نادي الوصل، حيث ينتظر الفائز من النجمة وبربار خلال السوبر البحريني الذي يقام يوم الخميس المقبل.
وعقب المباراة، قام خالد المدفع الأمين العام المساعد للهيئة العامة للرياضة، بتتويج البطل في حضور طلال الشنقيطي أمين عام اللجنة الأولمبية الوطنية، وعيسى هلال أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، ومحمد شريف نائب رئيس الاتحاد، ونبيل عاشور أمين عام الاتحاد، وعدد من أعضاء الاتحاد والناديين.
وجاءت المباراة حماسية من الفريقين، حيث وضع مرزوق أحمد شباب الأهلي في المقدمة في الدقيقة الأولى، ورد المحترف المصري علي زين بالتعادل سريعاً للشارقة، ثم نجح اللاعب نفسه في التقدم 2-1 للملك الشرقاوي، وقبل أن يظهر رائد سعيد في الكادر ويمنح الملك التقدم 3-1 في أول 5 دقائق.
عاد شباب الأهلي برمية جزائية عن طريق يوسف بلال بعد توقف عن التهديف لمدة 5 دقائق، ونجح سليم الهدوي محترف الأهلي، في العودة باللقاء إلى نقطة التعادل 3-3 بعد مرور 9 دقائق، ولعب الشارقة على الهجمة النرتدة «الفاست بريك»، ونجح طارق شاهين في وضع الملك من جديد في المقدمة، وسجل مبارك عبدالله أول أهدافه مع الشارقة، لتتغير النتيجة إلى 7-4 بعد منتصف الشوط.
ضاعف ضاحي محمد النتيجة للشارقة 8-4، قبل أن يطلب خالد أحمد مدرب شباب الأهلي وقتاً مستقطعاً هو الأول في المباراة، وعاد بعده شباب الأهلي برمية جزائية، وشهدت الدقيقة 19 حالة طرد للاعب إبراهيم القرص للخشونة مع سليم الهدوي لاعب شباب الأهلي.
عدل شباب الأهلي من طريقة اللعب إلى 4-2 بفرض رقابة على على زين وطارق شاهين، وتتغير النتيجة إلى 10-7، مع الدخول في آخر 10 دقائق من الشوط الأول، ويقترب الفرسان من العودة للمباراة، بعدما قلصوا النتيجة إلى 10-9، قبل 3 دقائق من نهاية الشوط، وبالفعل يتعادل 11-11 في الثواني الأخيرة من الشوط.
وتقدم علي زين من جديد للشارقة من رمية جزائية، ومع بداية الشوط الثاني وتعادل مرزوق أحمد سريعاً، وسجل زين هدفين متتاليين ويرفع النتيجة إلى 14-12، وسجل شباب الأهلي الهدف الثاني بعد 8 دقائق، وحافظ أحمد إسماعيل على تقدم الملك 15-12، ورغم التعادل 15-15، إلا أن علي زين وضع الملك الشرقاوي في المقدمة من جديد.
سارت المواجهة بشكل متكافئ مع تكرار التعادل مرات عدة، وحصل مرزوق أحمد لاعب شباب الأهلي على البطاقة الحمراء في الدقيقة 15، للخشونة مع أحمد إسماعيل، ليتعادل الفريقان في البطاقات الحمراء، ويتقدم شباب الأهلي للمرة الأولى في الدقيقة 18 بهدف عبدالله درويش، وهو ما دفع صالح بو شكريو مدرب الشارقة لطلب الوقت المستقطع الأول له.
عاد الملك للتقدم من جديد 20-19 مع دخول المباراة آخر 10 دقائق، وخرج رائد سعيد من الملعب بعد حصوله على الإيقاف لمدة دقيقتين 3 مرات، ويتكرر التعادل 20-20، ويتقدم شباب الأهلي بهدفين 22-20، قبل 5 دقائق من النهاية، وطلب بو شكريو وقتاً مستقطعاً، وتكرر التعادل 22-22 قبل دقيقتين من خط النهاية، ثم التعادل 23-23، وينتهي الشوط الأول بالتعادل.
لجأ الفريقان إلى الأشواط الإضافية، وتقدم الشارقة في الشوط الأول 26-24، وحسمها الشارقة 28-26.
أدار اللقاء، إسماعيل سالم ونبيل خميس في الملعب، ومحمد جمعة وربيع خميس على الطاولة، وجمال سيف مراقباً فنياً ومحمد راشد الطابور عضو مجلس إدارة الاتحاد مراقباً إدارياً.

اقرأ أيضا