الاتحاد

عربي ودولي

إدانة جندي إسرائيلي أعدم شابا فلسطينيا جريحا

دانت محكمة عسكرية إسرائيلية، اليوم الأربعاء، جندياً بتهمة القتل بعدما أجهز على فلسطيني جريح لا يشكل أي خطر، في ختام محاكمة استمرت أشهراً عدة وتثير انقساماً عميقاً في الرأي العام الإسرائيلي.

ويحاكم الجندي ايلور عزريا، الذي يحمل الجنسية الفرنسية أيضاً، منذ مايو 2016 أمام محكمة عسكرية بتهمة الإجهاز على الفلسطيني عبد الفتاح الشريف برصاصة في رأسه في 24 مارس الماضي، بينما كان الأخير ممدداً على الأرض ومصاباً بجروح خطرة إثر تنفيذه هجوماً بالسكين على جنود إسرائيليين.

من المتوقع أن يستغرق اتخاذ القضاة الثلاثة لقرار العقوبة على الجندي أسابيع عدة قبل صدورها. ويواجه الجندي عقوبة بالسجن قد تصل الى عشرين عاما.

وأبرزت قضية ايلور عزريا الذي كان عمره 19 عاما عند حصول الوقائع، الانقسامات العميقة داخل الرأي العام، بين الذين يدعون إلى التزام الجيش بشكل صارم بالمعايير الأخلاقية، والذين يشددون على وجوب مساندة الجنود في وجه الهجمات الفلسطينية.

اقرأ أيضا

روسيا: نشر أميركا لأسلحة في الفضاء ضربة قاضية للتوازن الأمني