الاتحاد

الرياضي

الشطرنج.. استقالة 4 ولم يتبق غير 3 !

الشطرنج يدخل المرحلة الصعبة قبل انتهاء الدورة الانتخابية للاتحاد (من المصدر)

الشطرنج يدخل المرحلة الصعبة قبل انتهاء الدورة الانتخابية للاتحاد (من المصدر)

رضا سليم (دبي)

دخل اتحاد الشطرنج المرحلة الأصعب في الدورة الانتخابية الحالية التي أوشكت على الانتهاء بعدما تقدم 4 أعضاء باستقالتهم من مجلس الإدارة مساء أمس الأول، وهم عبدالعزيز خوري نائب رئيس الاتحاد ومهدي عبدالرحيم الأمين العام المساعد وطارق خوري عضو مجلس الإدارة وهشام الطاهر العضو القاري بالاتحاد، وهي سبقتها استقالة عبدالله عبدالرحمن عضو مجلس الإدارة، وكانت سبباً في الكثير من المشاكل بين أعضاء المجلس في الموافقة عليها أو رفضها، والتي انتهت بمخاطبة الهيئة العامة للرياضة بالموافقة عليها وترشيح العضو الاحتياط في القائمة وهو عبدالمجيد الهرمودي، ويتبقى داخل مجلس الإدارة الرئيس الدكتور سرحان المعيني وحسين خلفان الشامسي الأمين العام وفوزية عباس عضو مجلس الإدارة.
شهدت اجتماعات الإدارة الأخيرة للاتحاد، صدامات متكررة بين الدكتور سرحان المعيني رئيس الاتحاد والأعضاء في العديد من القرارات التي دائماً ما يلجأ إليها المجلس للتصويت عليها، إلا أن الأعضاء الأربعة رفضوا استكمال المسيرة مع الاتحاد حتى نهاية الدورة، ولعل استقالتهم الجماعية تؤكد معرفتهم باللوائح والاستناد إلى المادة 51 من اللائحة التنفيذية للاتحادات التي تخص استقالة مجلس الإدارة وتنص المادة على أنه يعتبر مجلس الإدارة مستقيلاً إذا تقدمت الأغلبية المطلقة من أعضائه باستقالة جماعية أو استقالات فردية خلال مدة لا تزيد عن شهر واحد، وهو ما يدفع الاتحاد للدخول في دائرة اللجنة المؤقتة التي تدير الاتحاد طبقاً للمادة 55 الخاصة بمجلس الإدارة المؤقت.
وتنص المادة على أنه إذا توافرت أسباب توجب حل مجلس الإدارة تتولى الهيئة العامة للرياضة تشكيل مجلس مؤقت يمارس مهام واختصاصات مجلس الإدارة لمدة 90 يوماً قابلة للتمديد على أن يسري على مجلس الإدارة المؤقت جميع الأحكام المتعلقة بمسؤوليات مجلس الإدارة وأعضائه واجتماعاته وإجراءات الاستلام والتسليم والتصرف في أموال الاتحاد، فيما تنص المادة 54 الخاصة بحل مجلس الإدارة وبالتحديد الفقرة «أ» عن الأسباب القانونية التي تنص على فقدان أو إسقاط عضوية الأغلبية المطلقة من أعضاء مجلس الإدارة.
ويؤكد الدكتور سرحان المعيني رئيس الاتحاد أن الاستقالة الرباعية لا تعني حل الاتحاد بعدما طلبنا من الهيئة اعتماد بديل عبدالله عبدالرحمن لدخوله مجلس إدارة الاتحاد وهو الاحتياطي في الانتخابات عبدالمجيد الهرمودي، ليكون المجلس 50 في المئة بالإضافة إلى عضو طبقا للوائح خاصة أن مجلس الإدارة يضم 7 أعضاء بالانتخاب وبالتالي استقالة هشام الطاهر عضو مجلس إدارة الاتحاد والمنضم إلى مجلس الإدارة بصفته الأمين العام للاتحاد الآسيوي ليس لها علاقة بعدد المستقيلين بالمجلس.
وأضاف: «في حال انضمام الهرمودي إلى المجلس ستكون هناك جمعية عمومية طارئة لاستكمال الشواغر بمجلس الإدارة، الذي سيجتمع ويناقش الاستقالات وفي حالة الموافقة عليها سيتم الدعوة لجمعية عمومية لانتخاب أعضاء جدد لينضموا للمجلس حتى انتهاء الدورة».
ويستند الدكتور سرحان المعيني إلى المادة 46 من اللائحة التنفيذية للاتحادات الرياضية التي تنص على اكتمال الشواغر من الأعضاء الاحتياط وفي حالة وجود شواغر أخرى، تتولى الهيئة العامة للرياضة الطلب من مجلس الإدارة دعوة الجمعية العمومية لاجتماع غير عادي لإشغال الشواغر، وفي حالة عدم انعقاد الجمعية العمومية غير العادية لأي سبب تقوم الهيئة باستكمال الشواغر بما تراه مناسباً.

اقرأ أيضا