الاتحاد

الاقتصادي

"مايكروسوفت اليابان": تقليل عدد أيام العمل زاد الإنتاجية بـ40 بالمائة

عمال يابانيون يعملون في مكاتب

عمال يابانيون يعملون في مكاتب

أعلنت شركة "مايكروسوفت اليابان" للبرمجيات، اليوم الاثنين، أن تجربة خفض عدد أيام العمل إلى أربعة فقط في الأسبوع أدت إلى زيادة معدل المبيعات، التي يحققها الموظف بنسبة أربعين بالمائة مقارنة بنفس الشهر من العام الماضي.

وقالت وكالة "بلومبرج" للأنباء إن مبادرة "تحدي خيار العمل والحياة لصيف 2019" كانت تتضمن حصول الموظفين الذين يعملون بدوام كامل على عطلة مدفوعة الأجر في خمسة أيام جمعة متواصلة خلال شهر أغسطس الماضي، مع تقليل زمن الاجتماعات إلى ثلاثين دقيقة بحد أقصى، وتشجيع الدردشة عبر الإنترنت بدلا من الحوارات المباشرة بين الموظفين.

وأعرب 92 بالمائة من الموظفين، الذين شاركوا في التجربة، عن شعورهم بالرضا عن فكرة العمل أربعة أيام في الأسبوع، حسبما أفادت الشركة التابعة لمجموعة "ميكروسوفت" العملاقة للبرمجيات في بيان على موقعها الإلكتروني يوم 31 أكتوبر الماضي.

وتعمل اليابان على تقليل عدد ساعات العمل الطويلة لديها، في الوقت الذي تواجه فيه نقصاً في العمالة وارتفاعا في متوسط أعمار سكانها.

وقوبلت مساعي رئيس وزراء اليابان شينزو آبي لجعل ظروف العمل أكثر مرونة والحد من ساعات العمل الإضافية، بردود فعل متباينة.

وذكرت "بلومبرج" أن المبادرة التي أجرتها "مايكروسوفت اليابان"، خلال الصيف الماضي، أدت إلى خفض استهلاك الكهرباء بنسبة 23 بالمائة والحد من الأوراق المطبوعة بنسبة 59 بالمائة مقارنة بشهر أغسطس 2018.

وتعتزم "مايكروسوفت" إجراء تجربة أخرى مماثلة في الشتاء المقبل، حيث لن يحصل الموظفون في إطار هذه التجربة على عطلة مدفوعة الأجر، بل سيتم تشجيعهم على الحصول على عطلات بمبادرة شخصية منهم "على نحو يتسم بمرونة وذكاء أعلى".

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم