صحيفة الاتحاد

يوم العلم

سارية العلم بأبوظبي معلم سياحي يقصده الزوار والمقيمون

سارية أبوظبي
تعد سارية العلم في العاصمة أبوظبي من أهم المعالم السياحية والثقافية التي يقصدها الزوار والمقيمون؛ نظراً لخصائصها العمرانية والجمالية التي أكسبتها شهرة عالمية، وتعتبر الآن واحدة من أطول سبع سوارٍ في العالم. ويبلغ طول السارية الواقعة مقابل كورنيش أبوظبي 123 متراً، إذ تقع عين القادم إلى العاصمة أبوظبي أولاً على العلم، الذي يبدو واضحاً للعيان من مسافات بعيدة؛ لذا فإن هذا العلم المعلق على تلك السارية أضحى لوحة فنية، ومعلماً بارزاً يؤكد ويعلن دائماً تماسك دولة الإمارات تحت كيان واحد موحد، تماماً كما أراده الآباء المؤسسون، وفي مقدمتهم المغفور له، بإذن الله، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه. وللسارية والعلم المرفرف فوقها قصة تعود إلى عام 2007، حيث اختارت إمارة أبوظبي أن ترفع علم الدولة الذي يمثل رمزية وطنية وحدوية، على واحدة من أطول السواري في العالم، حتى يظل هذا العلم الحبيب مرفرفاً خفاقاً في أعالي السماء، يتعانق كل صباح مع الشمس، ويزهو ليلاً بحلته الحريرية بين النجوم.
دبي
وجسدت سارية علم الاتحاد في دبي قصة كفاح القيادات، إذ يرفرف علم الإمارات فوقها عالياً على ارتفاع 123 متراً، بناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في مارس الماضي، بإنشاء سارية كبيرة لعلم الدولة في شاطئ جميرا، ويبلغ ارتفاع السارية 123 متراً، بحيث تكون معلماً بارزاً وواضحاً للعيان.
وتحتوي السارية على قاعدة مستديرة ترتفع نحو 23 متراً، وصممت فوقها أمواج متلاطمة ترمز إلى العقبات التي كانت تعرقل قيام الاتحاد، الذي صورته في سبع لآلئ متناثرة تخرج من بين تلك الأمواج رمزاً للاتحاد، فيما زودت قمة السارية بإضاءة تحذيرية خاصة بالطائرات.
ويستمد نصب السارية أهميته من الموقع الذي يحتضنه، دار الاتحاد (قصر الضيافة)، الذي شهد قيام الاتحاد بين الإمارات، والذي أمر المغفور له، بإذن الله، الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم رحمه الله، بتنفيذها، فيما استخدم قماش مناسب للعلم لضمان تحمله الظروف الجوية القاسية، حيث يتم تغييره شهرياً بشكلٍ آلي من خلال أجهزة خاصة.

الشارقة تشمل جزيرة العلم، في الشارقة، سارية علم بارتفاع 123 متراً، ليرفع عليها علم الدولة في أكبر سارية علم في الإمارة، وسابع أكبر سارية في العالم.وافتتحت جزيرة العلم، تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ 41. ويقع مشروع جزيرة العلم قبالة المباني الحكومية في إمارة الشارقة، وتم تصميم سارية العلم لتكون العلامة الأبرز وسط جزيرة العلم لتشكل نقطة جذب سياحية جديدة في الإمارة، ويضم المشروع مساحات خضراء للتنزه ومسرحاً مفتوحاً ومعرضاً فنياً.
عجمان
احتفت عجمان بتدشين «سارية العَلَم» في حديقة الغرفة بمنطقة الجرف في مدينة عجمان، على ارتفاع 120 متراً، ليرفرف العلم عالياً خفاقاً في سماء الإمارة. ورافق رفع العلم عرض عسكري شارك فيه أصدقاء الشرطة، وأوبريت غنائي بعنوان «دار الأمنيات»، فضلاً عن أناشيد وطنية ولوحة اليولة أداها الأطفال المشاركون، كما قدمت الفرقة العسكرية الموسيقية التابعة لشرطة عجمان عزفاً موسيقياً.
الفجيرة
يرتفع، عَلم الدولة قرب مدينة محمد بن زايد في الفجيرة على سارية العَلم، التي يبلغ ارتفاعها، 120 متراً، فيما تبلغ أبعاد العَلم 30 متراً، وعرضه 15 متراً، وقطر دائرة العَلم 60 متراً.
وتم تحويل منطقة سارية العَلم، عند مدخل المدينة، إلى حديقة عامة، يُطلق عليها حديقة العَلم، بحيث تتوافر فيها كل وسائل التسلية والترفيه والمطاعم المختلفة، لتستقبل من خلالها العائلات وأطفالها على مدار العام.
أم القيوين
وتزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ42، دشنت إمارة أم القيوين سارية العلم في حديقة الخور بأم القيوين على ارتفاع 120 متراً على أنغام فرقة موسيقى الشرطة العسكرية الاتحادية.
وتضمن برنامج تدشين سارية العلم مشاركة فعالة من طلبة مدارس تعليمية أم القيوين الذين أدوا قسم الولاء للدولة والقائد وقدموا بعض الفقرات العسكرية الوطنية التي نالت إعجاب الحضور.
رأس الخيمة
تزامناً مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الـ42، دشنت في رأس الخيمة سارية عَلَم بطول 120 متراً، على خور رأس الخيمة بكورنيش القواسم.
ويبدو العلم واضحا للعيان من مسافات بعيدة لذا فإن هذا العلم المعلق على تلك السارية أضحى لوحة فنية ومعلماً بارزاً يؤكد ويعلن دائماً تماسك دولة الإمارات تحت كيان واحد موحد تماماً كما أراده الآباء المؤسسون وفي مقدمتهم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه.