الاتحاد

الإمارات

«صحة دبي» تبحث الرعاية المنزلية للمقيمين طويلاً في مستشفياتها

دبي (الاتحاد، وام) - بحث مجلس مديري قطاعات هيئة الصحة في دبي، عددا من المشاريع والسياسات والإجراءات التي تتخذها الهيئة حاليا، لمعالجة الإقامة الطويلة للمرضى في مستشفياتها ممن لا يحتاجون للخدمات العلاجية، والإنجازات التي تم تحقيقها في هذا المجال.
جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده المجلس، برئاسة خالد أحمد الشيخ مبارك نائب مدير عام الهيئة، وناقش خلاله عدداً من المواضيع المتعلقة بتقديم الخدمات التشخيصية والعلاجية للمرضى، وضمان تقديم خدمات الرعاية المنزلية المتميزة لذوي الإقامات الطويلة في المستشفيات.
وقال خالد أحمد الشيخ مبارك، إن المجلس تدارس خلال الاجتماع أفضل الآليات والحلول المناسبة لتأمين خدمات الرعاية الصحية المناسبة لهذه الفئة في منازلهم، حيث تم تشكيل فريق عمل من ذوي الاختصاص من مختلف قطاعات الهيئة لهذه الغاية، والتنسيق مع إدارة التنظيم الصحي لوضع معايير رعاية متميزة لهم تتواكب مع المعايير العالمية في هذا المجال، مشيرا إلى أن عدد الحالات المقيمة في مختلف مستشفيات الهيئة ممن لا يحتاجون إلى خدمات علاجية، وصل إلى 75 حالة تشغل 4% من أسرة تلك المستشفيات.
وأضاف أن المجلس اطلع خلال الاجتماع، على السياسات والإجراءات الخاصة ببرنامج أطباء الإقامة في مستشفيات الهيئة والتزام كل من الطرفين تجاه الآخر.
من ناحية أخرى أعلنت الهيئة بالتعاون مع مركز دبي للإحصاء، أمس، عن بدء العمل بالمسح الميداني الشامل لمختلف الحالات المرضية في دبي، التي تلقت العلاج خارج دولة الإمارات خلال الأعوام من 2009 إلى 2012، سواء على نفقتها الخاصة، أو على نفقة حكومة دبي.
وأكدت ليلى الجسمي المديرة التنفيذية لقطاع السياسات والاستراتيجيات الصحية في الهيئة، أهمية المسح الذي يهدف إلى التعرف على الأسباب التي دعت المرضى للسفر إلى الخارج لتلقي الرعاية الطبية والعوائق التي واجهتهم، وحالت دون حصولهم على الرعاية الصحية داخل الدولة، والتعرف على خدمات الرعاية الصحية التي يفضلها المرضى داخل الدولة من حيث الأسعار وجودة الخدمات الطبية.

اقرأ أيضا