الاتحاد

الإمارات

«خليفة الإنسانية» توزع 1800 طرد غذائي على نازحي زنجبار وأبين

فريق «خليفة الإنسانية» يشرف على توزيع المساعدات في أبين (وام)

فريق «خليفة الإنسانية» يشرف على توزيع المساعدات في أبين (وام)

أبين (وام) - وصل وفد مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية أمس، إلى مدينة زنجبار عاصمة محافظة أبين اليمنية، كأول مؤسسة تقدم مساعداتها الإنسانية والغذائية في المدينة التي لحق بها الدمار، ونزح منها الآلاف جراء الظروف الصعبة التي مرت بها. ووزعت المؤسسة على السكان، بالتعاون مع الجهات المعنية في اليمن، 800 طرد غذائي تتضمن المواد الغذائية الرئيسية، التي تشمل الأرز والطحين والسكر والزيت وحليب الأطفال.
كما وزعت المؤسسة أمس الأول، ألف طرد غذائي على النازحين من محافظة أبين، الذين أعربوا عن سعادتهم بالمبادرة التي تؤكد حرص دولة الإمارات على تخفيف معاناتهم جراء الظروف الصعبة التي يمرون بها، موجهين الشكر إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله على تقديم هذه المساعدات الإنسانية التي تأتي في وقت هم في أمس الحاجة لها.
وتأتي المساعدات في إطار حرص دولة الإمارات الدائم على تقديم مختلف أشكال الدعم والمساندة للأشقاء في اليمن في المجالات التنموية والاقتصادية والإنسانية، تجسيداً للعلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين الشعبين والبلدين الشقيقين.
وأكد جمال العاقل محافظ أبين اليمنية، خلال لقائه وفد المؤسسة في تصريح لوكالة أنباء الإمارات، أن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تعتبر أول مؤسسة تقدم مساعداتها في زنجبار عقب الأحداث الصعبة والظروف الإنسانية التي مرت بها، مثمناً هذه اللفتة الإنسانية النبيلة من المؤسسة.
وأشاد العاقل بمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، باعتماد 500 مليون درهم لشراء وتوزيع مواد غذائية متنوعة للشعب اليمني بصورة عاجلة، مشيراً إلى أنها تأتي استمراراً لمسيرة العطاء والخير للمغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه، السباق والمبادر في دعم اليمن، كما ثمن دور المؤسسات الإماراتية، وفي مقدمتها مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية، في مواصلة تقديم المساعدات لليمن وللمعوزين في مختلف أنحاء العالم، خاصة جهود المؤسسة في دعم ومساندة نازحي أبين، مقدماً الشكر لدولة الإمارات قيادة وحكومة وشعباً.
وقال “نحن نعاني نكبة ومأساة إنسانية كبيرة في محافظة أبين، خصوصاً في مدينتي زنجبار وجعار كبرى بلدات هذه المحافظة الساحلية، مشيراً إلى أن كل ما في هاتين المدينتين من بنى تحتية وكهرباء واتصالات ومنشآت حكومية تم تدميرها بالكامل”.
وأوضح، أن أغلب منازل المواطنين في زنجبار وجعار دمرت بسبب المواجهات التي دارت بين الجيش الحكومي وتنظيم “القاعدة”.
من جانبه، قال جمعة الكويتي رئيس فريق المؤسسة، إن الوضع سيئ جداً في زنجبار ويفتقر إلى البنى التحتية الضرورية للحياة التي دمرت نتيجة الأحداث التي شهدتها المدينة، مؤكداً أن المستفيدين من المساعدات أعربوا عن فرحتهم بهذه المبادرة.
وقال المستفيدون من المساعدات، إن مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية تعتبر أول مؤسسة تدخل زنجبار وتقدم المساعدات فيها، مثمنين جهودها في توصيل المساعدات إليهم مباشرة، داعين الله عز وجل بدوام الصحة والعافية لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، ولدولة الإمارات اطراد الأمن والاستقرار والازدهار.
وتأتي مبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، انطلاقاً من مشاعره الأخوية تجاه الشعب اليمني الشقيق، وحرص سموه على تخفيف معاناته الحياتية في الظروف الصعبة التي يمر بها، وتوفير احتياجاته الأساسية من السلع والمواد الغذائية.
وكان صاحب السمو رئيس الدولة، قد كلف مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية بشراء هذه المواد من الأسواق المحلية في اليمن، بهدف تنشيط الاقتصاد وإنعاش السوق المحلية.
ووجه سموه المؤسسة بتقديم المساعدات مباشرة إلى الشعب اليمني من خلال إقامة منافذ للتوزيع في مختلف مناطق اليمن، لضمان وصولها في أسرع وقت إلى أكبر أعداد من شرائح المجتمع اليمني، وبما يكفل تخفيف معاناتهم الحياتية.
كما أشاد موقع “أنصار الثورة الشبابية” في اليمن، بمبادرة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والمتضمنة توجيهات سموه، بإطلاق حملة لدعم الشعب اليمني وبما يخفف من معاناته الإنسانية.
وقال الموقع في مقال للكاتب عباس الضالعي، تحت عنوان “شكراً سندنا خليفة الإمارات”، لقد حققت الحملة الوطنية لدعم اليمن “سندهم” نجاحا ممتازا في جمع تبرعات مالية لإغاثة اليمن والتي نفذت بناء على توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، وتفاعلت معها كل مؤسسات الدولة، بدعم كامل من المؤسسات الإعلامية المختلفة، موضحاً أن الحملة جاءت في ظل وضع إنساني مخيف، يستدعي مساهمة إنسانية عاجلة.
وأشار إلى إعلان هيئة الهلال الأحمر الإماراتية التي تشرف على الحملة، عن جمع أكثر من 18 مليون درهم، وقال، إن الشقيقة دولة الإمارات ورئيسها رجل الخير وصاحب المبادرات، صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، وأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات، والمواطنين الإماراتيين، وكل المؤسسات في الدولة، قاموا بواجبهم الإنساني واستجابوا لروابط الأخوة والإنسانية معبرين عن كرمهم وإنسانيتهم.


مسؤول بالأمم المتحدة يشيد بحملة «سندهم»

جنيف (وام) - التقى عبيد سالم الزعابي المندوب الدائم لدولة الإمارات لدى للأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى بجنيف، في مكتبه بمقر بعثة الدولة، دالي بلقاسمي المدير الإقليمي لبرنامج الأغذية العالمي لمنطقة الشرق الأوسط ووسط آسيا وشرق أوروبا. وتم خلال اللقاء، استعراض مختلف أنشطة البرنامج في كل من سوريا واليمن، حيث أشاد المسؤول الأممي بحملة "سندهم" لدعم الشعب اليمني الشقيق، تنفيذاً لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله، والذي أمر سموه بتقديم 500 مليون درهم لتوفير مواد غذائية متنوعة للشعب اليمني الشقيق.
واعتبر بلقاسمي، أن المبادرة مثالا آخر تقدمه دولة الإمارات في العطاء الإنساني، مناشدا الجهات المختصة في الدولة تقديم مزيد من الدعم لبرنامج الأغذية العالمي حتى يتمكن من تنفيذ كل برامجه.

اقرأ أيضا