الاتحاد

عربي ودولي

محتجون عراقيون يتظاهرون أمام مبان حكومية وسط بغداد

احتجاجات قرب مبان حكومية في بغداد

احتجاجات قرب مبان حكومية في بغداد

قال المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اليوم الاثنين، إن قوات حفظ النظام فرقت محتجين في منطقة الصالحية وسط بغداد حيث تقع مقرات حكومية.
وأضاف اللواء الركن عبد الكريم خلف أن المجموعات التي هاجمت الصالحية توجهت إلى وزارة العدل وتصدت لها قوات حفظ النظام وتمكنت من تفريقها.
وأوضح اللواء خلف أن مجموعات عبرت جسر الأحرار وأشعلت النيران في عمارة مطعم بعلبك بالكامل، مبينا أن قوات حفظ النظام والدفاع المدني تقوم بتأمين المنطقة.
وذكر شهود عيان أن العشرات من المتظاهرين تجمعوا في أحياء العلاوي والصالحية وسط بغداد بعد عبورهم جسر الأحرار وقاموا بإحراق الإطارات بالقرب من مبنى وزارة العدل، وتصدت لهم القوات الأمنية.
وأوضح الشهود أن المتظاهرين حالياً يتمركزون قرب مبان حكومية في محيط منطقة العلاوي بعد عبورهم جسر الأحرار وقامت القوات بتفريقهم باستخدام الغازات المسيلة للدموع.

اقرأ أيضا... مقتل 3 متظاهرين في تصاعد احتجاجات العراق

 وبحسب الشهود، فإن جميع الطرق المؤدية إلى مبنى مجلس الوزراء في منطقة العلاوي تم إغلاقها من قبل قوات عسكرية، ولازالت القوات الأمنية تطارد المتظاهرين داخل الأزقة والشوارع، وسط أنباء عن وقوع إصابات.
ويواصل المتظاهرون العراقيون حراكهم، الذي بدأ منذ أسابيع، احتجاجا على الأوضاع الاقتصادية وللمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير فرص للشباب العاطل عن العمل.
كما تظاهر المحتجون قرب مقر تلفزيون«العراقية» الحكومي في وسط العاصمة بغداد، بحسب ما أفاد شهود عيان.
وحاولت قوات الأمن منع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى التلفزيون مع استئناف الموجة الثانية من الاحتجاجات التي انطلقت مطلع شهر أكتوبر الماضي.
واتخذت الحكومة سلسلة من الإجراءات لكنها لم تنجح، حتى الآن، في وقف الاحتجاجات التي بدأت تعم أغلب المحافظات العراقية.

اقرأ أيضا

البنتاجون يعلن مقتل جنديين أميركيين في تحطم مروحية بأفغانستان