أحرز فريق اتلتيكو ناسيونال الكولومبي المركز الثالث في كأس العالم للأندية باليابان بعد فوزه على كلوب أميركا المكسيكي 4- 3 بركلات الجزاء الترجيحية في مباراة تحديد المركز الثالث. وانتهى الوقت الأصلي بتعادل الفريقين 2- 2 ليتم الاحتكام إلى ركلات الجزاء الترجيحية التي حسمها اتلتيكو ناسيونال لصالحه بنتيجة 3- 4. وتقدم اتلتيكو ناسيونال بهدفين في أقل من نصف ساعة حيث جاء الهدف الأول في الدقيقة السادسة بتوقيع ميجيل ساموديو لاعب كلوب أميركا بالخطأ في مرمى فريقه ثم أضاف اليخاندرو موراليس الهدف الثاني في الدقيقة 26. ولكن كلوب أميركا لم يستسلم ورد بهدفين حملا توقيع مايكل ارويو في الدقيقة 38 وأوريبي بيرالتا من ضربة جزاء في الدقيقة 64. وفاز كلوب اميركا الذي يحتفل بالذكرى المئوية لتأسيسه، في دور الثمانية على تشونبوك الكوري الجنوبي بطل آسيا 2 -1، لكنه مني بالهزيمة في المربع الذهبي على يد ريال مدريد بهدفين نظيفين، في الوقت الذي استهل فيه اتلتيكو ناسيونال مسيرته في البطولة بهزيمة مذلة أمام كاشيما بثلاثية نظيفة. وشارك كلوب اميركا في البطولة للمرة الثالثة بعد عام 2006 الذي حل فيه رابعًا وعام 2015 عندما جاء في المركز الخامس بينما شارك اتلتيكو في البطولة للمرة الأولى. وبعد مرور ست دقائق فقط من بداية المباراة تقدم اتلتيكو ناسيونال بهدف بنيران صديقة حيث سدد ميجيل ساموديو لاعب كلوب أميركا بالخطأ في مرمى فريقه. وحصل اتلتيكو على جرعة من الثقة بفضل الهدف حيث شن الفريق أكثر من محاولة هجومية لكن دون أن ينجح في تهديد مرمى الحارس مويسيس مونوز. وبمرور الوقت فرض كلوب أمريكا سيطرته على مجريات اللعب وحصل الفريق على أكثر من فرصة خطيرة لكن الصلابة الدفاعية للفريق الخصم حالت دون تسجيل هدف التعادل. وكاد سيلفيو روميرو أن يدرك التعادل لكلوب أميركا في الدقيقة 22 بعدما وصلت له الكرة أمام المرمى مباشرة لكنه تباطأ في التسديد لتمر الكرة بغرابة إلى خارج الملعب. وجاءت الدقيقة 26 لتشهد الهدف الثاني لاتلتيكو عن طريق اليخاندرو موراليس بعد أن تبادل التمرير بشكل رائع مع أورلاندو بيرّيو قبل أن يسدد بشكل مباشر من داخل منطقة الجزاء لتعرف الكرة طريقها إلى الشباك. وحالت العارضة دون تسجيل اتلتيكو للهدف الثالث في الدقيقة 34 بعدما استغل يوون موسكيرا خطأ فادح من دفاع كلوب أمريكا وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء ولكن العارضة وقفت له بالمرصاد. ورد كلوب أمريكا بهدف في الدقيقة 38 عن طريق مايكل ارويو بعدما تلقى تمريرة ذكية من ساموديو داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية ارتطمت بيد الحارس فرانكو ارماني وسكنت الشباك. ولم يحدث أي جديد خلال الدقائق الخمس الأخيرة من الشوط الأول ليخرج اتلتيكو متقدماً بهدفين مقابل هدف. ومع بداية الشوط الثاني كاد كلوب أميركا أن يدرك التعادل بواسطة سيلفيو روميرو ولكن فرانكو أرماني أنقذ مرمى اتلتيكو من هدف مؤكد. وسنحت فرصة جديدة لكلوب أميركا لتسجيل هدف التعادل في الدقيقة 50 ولكن تسديدة روميرو من داخل منطقة الجزاء ذهبت في أحضان ارماني. واهدر اليخاندرو موراليس هدفا مؤكداً لاتلتيكو في الدقيقة 62 بعدما انفرد تمامًا بالمرمى ولكنه سدد بغرابة شديدة فوق العارضة. وحصل كلوب أميركا على ضربة جزاء في الدقيقة 63 بعدما تعرض ميجيل ساموديو للدفع من جانب فريد دياز، ليتقدم أوريبي بيرالتا للتسديد محرزًا هدف التعادل للفريق المكسيكي. واقتسم الفريقان السيطرة على مجريات اللعب في أخر ربع ساعة ولكن دون أن ينجح أي منهما في الوصول إلى الشباك لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل بهدفين لمثلهما. وجاءت كلمة الفصل عبر ركلات الجزاء الترجيحية التي حسمها اتلتيكو ناسيونال لصالحه بنتيجة 4ـ3 .