الاتحاد

الإمارات

صرف المير الرمضاني لـ 3 آلاف أسرة في العين

مواطن يتسلم ميره الرمضاني

مواطن يتسلم ميره الرمضاني

بدأت بلدية مدينة العين توزيع المير الرمضاني ضمن خطتها السنوية لتوزيع المواد الغذائية بمناسبة شهر رمضان المبارك وأولوياتها الرامية إلى تحسين الخدمات المقدمة للسكان. ويستفيد من المير هذا العام 3 آلاف أسرة قابلة للزيادة بحلول نهاية الشهر الفضيل.
ويتيح المير الرمضاني هذا العام للمواطن الحصول على ميرين لكل بطاقة مسجلة بدلاً من مير واحد، كما كان متبعاً العام الماضي، وذلك وفق برنامج المبيعات المعتمد في صرف المواد الغذائية في مراكز الخدمة الموزعة على مختلف مناطق العين.
وأشار أحمد راشد النايلي رئيس قسم المواد المواد الغذائية بالإنابة في البلدية إلى أنها أضافت بعض المواد الغذائية الأخرى، تشمل معجون الطماطم، وخفضت أسعار جميع المواد، مقارنة بسعرها العام الماضي المدعوم بمختلف مراكز الخدمة التابعة للبلدية.
وتم تصنيف المير الرمضاني إلى نوعين؛ الأول يتضمن المواد الغذائية الأساسية (الأرز، الطحين، الهريس، الماء، العصير، التمر، معجون الطماطم، زيت الطبخ) بسعر إجمالي قدره 380 درهماً. أما النوع الثاني، فيشمل المواد الغذائية ذاتها في المير الأول، إضافة إلى كيسين من الأرز بقيمة 120 درهماً.
ولفت النايلي إلى أن المير الرمضاني يتميز هذا العام بانخفاض السعر بما يقارب 115 درهماً مقارنة بالعام الماضي. كما يختلف النوع الأول من المير هذه المرة من حيث أوزان أكياس الطحين والهريس، حيث قامت البلدية بتوزيع المنتجات الغذائية الأساسية على مستحقيها من المواطنين في مركز المواد الغذائية التابع للبلدية بفروعه المختلفة في صناعية العين ومزيد وسويحان والهير والمقام والوقن، وذلك بالتعاون مع الشركات الموردة للمواد الغذائية.
وأكد النايلي أن البلدية تسعى دوماً في ضوء النجاحات الكبيرة المتتالية لمشروع المير الرمضاني إلى تطوير المشروع بحيث يشمل أكبر شريحة من المواطنين المستفيدين، ويتضمن تقديم خدمات جديدة متميزة، لافتاً إلى أن البلدية اتخذت كل الإجراءات والتدابير لإعداد وتهيئة المراكز لاستقبال الجمهور، وخصصت أقساماً خاصة منفصلة للنساء.
وأشار رئيس قسم المواد الغذائية في بلدية العين بالإنابة إلى أنها قامت بالتعاون مع شرطة المرور في العين بتوفير دوريات لتنظيم حركة السيـر والمـرور بمراكـز التوزيع في مختلف فروعها للتسهيل على جمهور المستفيدين، ومنع التزاحم، خاصة خلال أوقات الذروة.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث تعزيز العلاقات مع رئيس غواتيمالا