الاتحاد

الإمارات

بحث استراتيجيات دمج ذوي الاحتياجات في المدارس



أحمد المنصوري:

عقدت لجنة مشتركة بين ممثلين عن إدارة ذوي القدرات الخاصة بوزارة التربية والتعليم وقطاع ذوي الاحتياجات الخاصة بمؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية وذوي الاحتياجات الخاصة وشؤون القصر اجتماعا لبحث موضوع دمج ذوي الاحتياجات الخاصة كالمكفوفين والصم وأطفال متلازمة داون في المدارس العادية· ووضعت اللجنة استراتيجيات متعددة حول تدعيم عملية الدمج حيث تم الاتفاق على مخاطبة معالي وزير التربية والتعليم من قبل مؤسسة زايد العليا بطلب تكليف موجهي المواد بالمنطقة التعليمية بالاشراف على العمليات التعليمية وعلى معلمي المواد في مراكز ذوي الاحتياجات في المؤسسة سعيا إلى الاعتراف بالشهادات الدراسية التي يمنحها المركز لطلابه وبما يحفظ لهم مستقبلهم·
واختُتِم الاجتماع بتوصيات منها أن تقوم إدارة برامج ذوي القدرات الخاصة بمخاطبة المناطق التعليمية بشأن اختيار المدارس التي سيتم فيها تطبيق برنامج الدمج في إمارة ابوظبي بهدف متابعة مراحل عملية الدمج ورصد نتائجها·
كما أوصت اللجنة بأن تقوم أقسام ذوي الاحتياجات الخاصة بالمناطق التعليمية بمتابعة برنامج دمج الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس العادية وأيضا تكليف متخصصين يعملون كمنسقين لبرامج الدمج في كل من المركز والأقسام بالمناطق التعليمية·
ومن ناحية أخرى ستوفر مؤسسة زايد العليا للرعاية الإنسانية كل ما يحتاجه المكفوفون والصم من خدمات وإمكانيات مساندة لدمجهم·
وأوصت اللجنة بضرورة إصدار قرار رسمي يشمل جميع المراكز بدمج فئة الطلاب المكفوفين بدءا من الصف الثالث الأساسي والطلاب الصم بدءا من الثاني والثالث الأساسي مع تخصيص فصل محدد لهذه الفئة ومتخصصين، وأن يتم دمج أطفال من ذوي متلازمة داون في مرحلة رياض الأطفال· فيما يتم دمج أطفال التوحد بعد دراسة الحالة لكل طالب·
ومن التوصيات كذلك مخاطبة جائزة الشيخ حمدان في ادراج بند تكريم ذوي الاحتياجات الخاصة والقائمين على برنامج الدمج في المدارس العادية وإعداد لائحة تحفيز ودعم للمدارس التي سيتم فيها تطبيق برنامج الدمج·

اقرأ أيضا

سعيد بن طحنون يشهد احتفالات النادي المصري بالعيد الوطني