الاتحاد

عربي ودولي

مقتل 3 متظاهرين في تصاعد احتجاجات العراق

جانب من احتجاجات العراق

جانب من احتجاجات العراق

قتل ثلاثة متظاهرين بالرصاص، اليوم الاثنين، خلال احتجاجات في مدينة كربلاء جنوب بغداد.

وقالت مصادر طبية، إن قوات الأمن العراقية أطلقت الرصاص الحي باتجاه متظاهرين حاولوا إحراق بعض المباني في مدينة كربلاء.

وشهدت ساحة التحرير والساحات بالمحافظات في اليوم الـ 11 للمظاهرات تجمعات لمحتجين يعبرون عن رفضهم للإجراءات التي اتخذتها الحكومة والبرلمان لامتصاص الغضب الشعبي، وللمطالبة بإسقاط الحكومة والبرلمان وتعديل الدستور.

وكان رئيس الحكومة العراقية عادل عبد المهدي دعا المتظاهرين الليلة الماضية إلى إنهاء مظاهراتهم التي انعكست سلباً على الواقع العراقي.

واتخذت مسارات المظاهرات منحي جديداً تمثل في الهجوم على مبنى القنصلية الإيرانية في كربلاء وإغلاق البوابات الخارجية لموانئ أم قصر التجاري والزبير وأبو فلوس بمحافظة البصرة.

وقامت السلطات الأمنية في بغداد بإغلاق جسر السنك المجاور لجسر الجمهورية وقطع عدد من الأحياء بالكتل الإسمنتية، فيما ظهرت مجاميع جديدة من المتظاهرين قامت بقطع الطرق والشوارع لمنع الحركة ووصول موظفي الدولة وأصحاب المهن إلى أماكن عملهم.

اقرأ أيضاً... رئيس وزراء العراق: الاضطرابات تلحق ضرراً بالاقتصاد وأدعو المحتجين إلى وقف المظاهرات

ويعد قيام المتظاهرين بقطع الطرق لمنع العاملين العراقيين من الوصول إلى مجمعات الحقول النفطية العملاقة التي تديرها شركات عالمية، أبرزها "إكسون موبيل" الأميركية و"لوك أويل" الروسية و"بي بي" البريطانية و"إيني" الإيطالية، في مناطق متفرقة في البصرة، انعطافة خطيرة رغم أن عمليات الإنتاج والتصدير مازالت متواصلة دون توقف.

واجمع متظاهرون في ساحة التحرير وسط العاصمة بغداد على أن المظاهرات ستستمر حتى يتم تلبية مطالبهم الدستورية المشروعة وقالوا إنهم لن يسمحوا لأي طرف بتعكير صفو المظاهرات وجرها إلى مصادمات مع القوات الأمنية "لأن مظاهراتنا سلمية ومطالبها حقيقية وواقعية".

اقرأ أيضا

رئيس كوريا الجنوبية: نبذل كل جهودنا لمواجهة "كورونا"