الاتحاد

الاتحاد نت

تقليد الكلب يدخل طفلة في ورطة

قال رجال الاطفاء في بلدة بريرلي هيل التابعة لمقاطعة "ويست ميدلاندز" الانكليزية، انهم هرعوا لتنفيذ واحدة من اطرف وألطف مهام الانقاذ، وذلك بعد ان حاولت طفلة في الرابعة من عمرها ان تقلد كلبها الاليف فكانت النتيجة ان انحشر رأسها الصغير بين قضبان البوابة الامامية لمنزلها ولم تستطع تخليص نفسها.

وقالت صحيفة "الراي" الكويتية إن الواقعة الطريفة بدأت عندما رأت الطفلة راشيل كلبها الأليف ينطلق خارجا من بين قضبان البوابة الحديدية، فقررت ان تفعل مثله معتقدة انها ستتمكن من العبور بسهولة، لكنها سرعان ما اكتشفت انها وضعت نفسها في ورطة إذ انها نجحت في تمرير رأسها فقط دون ان تتمكن من العبور كما لم تستطع ان تتراجع.

وازاء تلك الورطة لم تجد «راشيل» أمامها سوى ان تصرخ مستغيثة فهرعت إليها أمها «كلارين وارين» التي قالت انها حاولت تخليص صغيرتها من ورطتها لكنها لم تستطع.

وأضافت الأم البالغة من العمر (32 عاما) قائلة: «كنت أستعد لاصطحابها الى الروضة عندما انطلقت وراء كلبها الأليف الى الحديقة حيث اعتادت ان تلهو معه كل صباح، وعندما خرج الكلب من بين القضبان قررت ان تحذو حذوه فوضعت نفسها في مأزق، لقد اصيبت بالذعر في البداية لكنها سرعان ما هدأت عندما وجدتني الى جوارها».

وأشارت الأم الى انها اضطرت الى استدعاء رجال الاطفاء الذين وصلوا في غضون بضع دقائق وراح أحدهم يلاطفها ويداعبها بينما قام زميلاه بابعاد القضيبين حتى نجحا في اخراج الرأس الصغير من بينهما دون ان يمسه أي سوء.

اقرأ أيضا