الاتحاد

الإمارات

فعاليات ملتقى أبوظبي للأزمات تنطلق غداً


تحت رعاية الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة تستضيف ابوظبي غدا يوم الاحد ملتقى ابوظبي الدولي للتدريب في مجال الكوارث والأزمات بتنظيم من مركز الإمارات للدراسات والأبحاث الاستراتيجية والبرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر المهنية والطبية بالدولة وبشراكة استراتيجية مع المركز الأميركي للكوارث وجامعة جورجيا والمؤسسة الطبية الأميركية وبأشراف نخبة من المتخصصين في مجال ألازمات والكوارث ·
وأعلن الدكتورعادل عبدالله الشامري رئيس البرنامج الوطني لتطوير مهارات الكوادر المهنية والطبية بالدولة إن الملتقى يأتي انسجاما مع توجيهات قيادتنا الحكيمة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة وسمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس مجلس التعليم بدعم ورعاية المبادرات الجادة والهادفة الى تطوير التعليم والتدريب في المجالات المهنية والطبية إيمانا منها بأهمية الاستثمار في تنمية الموارد البشرية والتي تعتبر الدعامة الأساسية التي تعتمد عليها الدولة والأساس لأي تقدم وتطور
واشار انه سيشارك في الملتقى 10 من الخبراء الامريكيين المتخصصين في مجال مجابهة الكوارث والازمات من المركز الامريكي للكوارث وجامعة جورجيا والمؤسسة الامريكية الطبية· وأكد الشامري ان هذا الملتقى حدث طبي هام نظرا لما لمثل هذه الاجتماعات العلمية من دور كبير في تقوية أواصر الروابط والتعاون بين النخب العلمية والمهنية ، حيث يساهم الملتقى بقدر كبير وأساسي في تطوير وترقية الممارسات المهنية من خلال التشاور والتحاور ومناقشة البحوث والتعرف على الجديد من العلم والتقانة، كما يوفر للمهنيين وسيلة ناجحة لمواكبة المسيرة المتجددة للتقدم في هذه التخصصات الرفيعة، وتوطين المعرفة والتقنية في الممارسة والنظم لمواجهة الكوارث· بالإضافة الى توفيره فرصة نادرة للعلماء والمهنيين المنغمسين في أعمال دقيقة وتخصصات رفيعة لرؤية الصورة الكلية والمتكاملة للمشاكل الناتجة عن الكوارث ويهدف الملتقى الى رفع مستوى وأداء الكوادر المهنية والطبية بالدولة من خلال محاضرات علمية وورش عمل تطبيقية يتم فيها مناقشة أحدث ما توصل إلية العلم في مجال مجابهة الكوارث وآلية التعامل مع ألازمات وطرق السيطرة عليها واستخدامات التكنولوجيا الحديثة كاجهزة المحاكاة والتدريب الافتراضي إضافة الى التطبيق العملي من خلال استحداث سيناريوهات تضاهي الكوارث وتدريب المشاركين على كيفية التعامل المباشر والمضاهي للواقع ·
وأشار الشامري ان الكوادر الطبية المشاركة سوف تخضع لامتحانات عملية ونظرية لتقيم مدى استيعابها للبرامج التدريبية لتحديد مستوها وأدائها العملي وفق المعاييرالدولية والأنظمة المتبعة عالميا· واشارالى ان الملتقى وورش العمل تستهدف في المقام الأول التدريب العملي للمهنيين وللأطباء على مجابهة الكوارث موضحا ضرورة رفع كفاءة الإداريين والأطباء في إلية التعامل مع ألازمات والمهم هنا أن يكون هناك بروتوكول عمل موحد يحدد خطوات الاستجابة للكوارث وشدد على ضرورة الالتزام بالمعايير الدولية المعتمدة وان تكون هناك مرجعية دولية ·

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: مبادرة وطنية لترسيخ التسامح وتكريسه في برامج الحكومة