الاتحاد

الإمارات

الدعوة إلى إنشاء مركز عربي لإدارة الأزمات



دبي - الاتحاد:
أوصى المشاركون في فعاليات ورشة ''علم إدارة الأزمات ودوره في مواجهة الأخطار المؤثرة على الأمن القومي'' بإنشاء مركز متخصص لإدارة الأزمات على المستوى العربي ويتبع جامعة الدول العربية، وتتبعه مراكز فرعية في الدول العربية، بهدف التخطيط المبكر وبناء السيناريوهات المسبقة للتعامل مع الأزمات المحتملة بالمنطقة الإقليمية وتنظيم عملية إدارتها خلال مراحلها المختلفة وأهمية العمل على إقامة فرق أو وحدات متخصصة في أعمال التدخل السريع لتنفيذ أعمال البحث والإنقاذ حالة حدوث الكوارث الطبيعية أو من صنع الإنسان بأي من الدول العربية، على أن تكون تابعة لمركز إدارة الأزمات المقترح والمبادرة في بلورة رؤية استراتيجية عربية موحدة بشأن أسلوب التكامل العربي المشترك مع كافة الأزمات المؤثرة على الأمن القومي والتنمية الشاملة بالمنطقة العربية· كما ناقشوا في ختام أعمال الدورة التي نظمها معهد العلوم الأمنية والإدارية بأكاديمية شرطة دبي، بالتعاون والتنسيق مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية التابعة لجامعة الدول العربية، في العاصمة اللبنانية -بيروت- أهمية تبادل المعلومات والخبرات مع دول العالم المتقدم في مجال إدارة الأزمات والكوارث، لتحقيق الارتقاء بالكوادر والقدرات العربية في هذا الشأن· من جانبه أشار العميد محمد أحمد بن فهد مدير أكاديمية شرطة دبي، الى إصدار كتاب ''المفاهيم الأساسية لعلم إدارة الأزمات'' على هامش الورشة والذي أعده أسامة منصور السواح خبير إدارة التخطيط الاستراتيجي بالأكاديمية، حيث اعتمد الكتاب كمادة علمية تدريسية في الورشة، مشيراً إلى أن معهد العلوم الأمنية والإدارية نظم هذه الورشة ترجمة لاستراتيجية شرطة دبي، وفي إطار التعاون المشترك مع المنظمة العربية للتنمية الإدارية المنبثقة من جامعة الدول العربية، بهدف تفعيل دور الشراكة والتعاون المستمر، الذي تحرص القيادة العامة لشرطة دبي على تعزيزه، مع مختلف المؤسسات الأمنية العاملة في الدولة، والدول العربية الشقيقة· من جانبه كشف المقدم أحمد محمد رفيع مدير معهد العلوم الأمنية والإدارية بأكاديمية شرطة دبي، أن ورشة عمل (علم إدارة الأزمات ودوره في مواجهة الأخطار المؤثرة على الأمن القومي) كانت لها جملة من الأهداف أهمها: التعريف بالمفاهيم السياسية للأزمات والكوارث، الإلمام بالأساليب العلمية لإدارة الأزمات ومتطلباتها، التأكيد على أهمية المعلومات وقواعد البيانات في الإعداد والتخطيط لإدارة الأزمات، تزويد المشاركين بمهارات التنبؤ العلمي والإنذار المبكر بالأزمات، وأسلوب الإعداد والتخطيط لإدارة الأزمات ودور أجهزة الدولة لمواجهة الأزمات والكوارث، ودراسة حالة الحرب الأمريكية على العراق والدروس المستفادة منها· وقال: نسعى من خلال إقامة ورش العمل والدورات التدريبية خارج أسوار أكاديمية شرطة دبي، إلى الترويج لهذا الصرح العلمي، وتوفير خدماته وتسخير خبراته، لجهات الاختصاص في الوطن العربي، إضافة إلى إعلام الآخرين بالدورات التدريبية التي ينظمها معهد العلوم الأمنية والإدارية، بالتعاون مع مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي (FBI)، ودورات المهارات الإدارية والقيادية، وعرض الإصدارات العلمية المتخصصة في العلوم الأمنية والجنائية، لشرطة دبي والأكاديمية·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد يبحث القضايا الإقليمية والدولية مع قائد الجيش الباكستاني