الاتحاد

الرياضي

«الزئبقي» رهان «تتابع» الفريق الأميركي في السباحة

فيلبس حقق النجاح المطلوب في التصفيات الأميركية المؤهلة إلى لندن (أ ب)

فيلبس حقق النجاح المطلوب في التصفيات الأميركية المؤهلة إلى لندن (أ ب)

نبراسكا (رويترز) - اختارت الولايات المتحدة فريقاً قوياً مؤلفاً من 47 سباحاً يجمعون بين الموهبة والخبرة لخوض أولمبياد لندن بعد إسدال الستار على التصفيات الوطنية أمس الأول.
وتتألف التشكيلة من 23 سباحاً و24 سباحة ويقودها الزئبقي مايكل فيلبس الذي تأهل للمشاركة في رابع دورة أولمبية خلال مسيرته، وتأهل فيلبس للمشاركة في خمسة سباقات للفردي وبإضافة سباقات التتابع الثلاثة، كان السباح الأميركي سيشارك في العدد ذاته من السباقات التي فاز بها في بكين قبل أربعة أعوام، لكن فيلبس قرر عدم خوض سباق 200 متر سباحة حرة في أولمبياد لندن لادخار طاقته لسباقات التتابع حيث تنتظر الفريق الأميركي مهمة صعبة للدفاع عن لقبه في سباق أربعة في 100 متر حرة.
وأبلغ جريج تروي كبير مدربي فريق الرجال الصحفيين “سباقات التتابع تكون دائماً صعبة”، وأضاف “فيلبس يخوض برنامجاً صعباً بل شديد الصعوبة، يتقدم في السن وعندما يتقدم السباح في السن لا يستطيع التعافي سريعاً”.
وحجزت ميسي فرانكلين الموهبة الصاعدة في السباحة الأميركية مكانها أيضاً في سبعة سباقات في لندن من بينها سباقات التتابع، وهي أول سباحة أميركية تحقق هذا الإنجاز في أول مشاركة لها في الأولمبياد.
وقالت تيري مكيفر كبيرة مدربي فريق السيدات الأميركي “اعتقد انها أثبتت قدرتها على التعامل مع أعلى المستويات من الضغوط من خلال العروض التي قدمتها على مدار الأسبوع الماضي”، وتابعت “انها في الـ 17 من عمرها لكنها تعاملت مع هذه البطولة باحترافية شديدة”.
وتأهل رايان لوكتي إلى خمسة سباقات ويمكنه إضافة سباق آخر في التتابع، ويتوقع أن يكون التنافس الشديد بينه وبين فيلبس من أبرز الثنائيات في ألعاب لندن، وأضاف تروي “نرى هذا وهو أمر مفيد جداً للرياضة ومفيد أيضاً للرياضيين”، وتابع “لكن يتعين عليهما أيضاً أن يدركا انه يوجد أيضاً العديد من السباحين الجيدين الآخرين في العالم وأعرف ان مايكل ورايان يدركان تماماً انهما لن يحصلا على تفويض بأن الميداليات الذهبية لن تخرج عنهما”.
وأكبر سباح سناً في الفريق الأميركي هو جيسون ليزاك (36 عاماً) الذي تأهل كسباح احتياطي في سباق أربعة في 100 متر تتابع حرة، وأصغر الأعضاء سناً هي كاتي ليديكي (15 عاماً) التي فازت بسباق 800 متر حرة، ولم يتم تحطيم اي رقم قياسي عالمي خلال التصفيات التي استمرت ثمانية أيام لكن تروي قال إنه يتوقع أن يؤدي كل السباحين بشكل أسرع في لندن.
وأضاف “أشعر بالقلق من كل شيء، سيكون تجمعاً عالمياً كبيراً وهناك الكثير من السباحين الجيدين هناك”، وأضاف “إذا استسهلنا الأمور فاننا سنرتكب أخطاء لكن في نفس الوقت نعرف تماماً قدراتنا ونعلم ان سباحينا في مستوى جيد”، وتابع “أعددنا برنامجاً سيستغرق 21 يوماً لهم، واعتقد إننا سنستعد بشكل جيد، نعشق المنافسة والتحدي”.
وسيتجمع السباحون المختارون في تينيسي الأسبوع المقبل لخوض معسكر قبل التوجه إلى فرنسا لخوض آخر الاستعدادات قبل انطلاق الألعاب في 27 يوليو.

اقرأ أيضا

الوحدة والوصل.. «القمة المتجددة»!