الاتحاد

الرياضي

أستراليا تمنع الحبوب المنومة

سيدني (ا ف ب) - سيمنع الرياضيون الأستراليون المشاركون في الألعاب الأولمبية التي تقام في لندن من استخدام الحبوب المنومة، بعد إقرار نجم السباحة السابق جرانت هاكيت إدمانه المهدئات أثناء مشاركته في المنافسات الرسمية.
وقال رئيس اللجنة الأولمبية الأسترالية جون كوتس أمس الأول، إن الأدوية الممنوحة بوصفات طبية مثل الحبوب المنومة القوية “ستايلنوكس”، ستمنع للمرة الأولى في أولمبياد لندن، بعد قول هاكيت إنه يعتمد “اعتماداً قوياً” على المخدر.
وقررت اللجنة الأولمبية الأسترالية تعديل الدليل الطبي لفرقها “لنؤكد بشكل لا لبس فيه، أننا لن نتغاضى عن استخدام رياضيينا ستايلنوكس، وأننا نمنع ذلك”، ويسوق المخدر في شمال أميركا باسم “امبيان”.
وأبلغ أطباء الفريق الأسترالي بالتغييرات التي ستلقي الضوء أيضاً على مشاكل محتملة مع استخدام الكافيين، وسيطلع الأفراد المشاركون في كل فئة على التغييرات مع دخولهم القرية الأولمبية.
وأضاف كوتس: “نحن قلقون جداً من الحلقة المفرغة جراء قيام الرياضيين بتناول الكافيين كمحسن للأداء، ثم حاجتهم إلى تناول مهدئات كستايلنوكس للخلود إلى النوم”، وقال أمام الصحافيين في سيدني: “قمنا بهذا الأمر لأن واجبنا الأساسي هو حماية صحة رياضيينا”. وأشار كوتس إلى أن التغييرات أثارها ما كشفه هاكيت، حامل ذهبية سباق 1500 م حرة مرتين، من أنه أصبح يعتمد بقوة في نهاية مسيرته على “ستايلنوكس” الذي وصفه له أطباء الفريق.
وأوضح أن هاكيت أخبره بأنه تناول “ستايلنوكس” للمرة الأولى خلال بطولة العالم للسباحة عام 2003 في برشلونة، وقدم إلى اللاعبين باعتباره “ممارسة طبيعية” في أولمبياد أثينا 2004. وتوقف أطباء الفريق الأسترالي عن وصف المخدر عام 2007 بعدما أدركوا آثاره السلبية المحتملة، التي قد تشمل السير والقيادة أثناء النوم.
ونقل كوتس عن هاكيت قوله إن “استخداماً واسع النطاق” للمخدر سجل أثناء أولمبياد بكين 2008، علماً بأنه شخصياً أوقف استخدامه مع نهاية مسيرته بعد أولمبياد بكين.

اقرأ أيضا

«الأبيض الأولمبي» بطل «دولية دبي»