الاتحاد

عربي ودولي

الإعلام الصيني يدعو إلى انتهاج "خط أكثر صرامة" في هونج كونج

 ضباط شرطة مكافحة الشغب في أحد مراكز التسوق في تاي بو في هونج كونج

ضباط شرطة مكافحة الشغب في أحد مراكز التسوق في تاي بو في هونج كونج

حثت وسائل الإعلام الرسمية الصينية السلطات، اليوم الاثنين، على انتهاج "خط أكثر صرامة" تجاه المحتجين في هونج كونج الذين دمروا مبنى وكالة أنباء الصين الجديدة(شينخوا) ومباني أخرى في مطلع الأسبوع، قائلة إن أعمال العنف أضرت بسيادة القانون بالمدينة.

وانتقدت صحيفة تشاينا ديلي التي تدعمها الدولة في مقال افتتاحي الهجمات "الغاشمة" التي يشنها متظاهرون وأضافت "إنهم محكوم عليهم بالفشل ببساطة لأن العنف الذي يقومون به سيواجه الثقل الكامل للقانون".

وأطلقت الشرطة الغاز المسيل للدموع على محتجين متشحين بالسواد يوم السبت، في بعض من أسوأ أعمال عنف في ذلك المركز المالي الآسيوي منذ أسابيع مع إضرام النار في محطات للمترو وتخريب مبان من بينها متجر لسلسلة ستاربكس الأميركية.

وتمثل الاحتجاجات المناهضة للحكومة خلال الأشهر الخمسة الماضية أكبر تحد شعبي للرئيس الصين شي جين بينغ منذ توليه السلطة في الصين أواخر 2012.

ونددت صحيفة جلوبال تايمز الواسعة الانتشار يوم الأحد، بتصرفات المحتجين الذين استهدفوا شينخوا ودعت وكالات إنفاذ القانون في هونج كونج إلى اتخاذ إجراء.

اقرأ أيضاً...الصين تعارض إجراءات "النواب الأميركي" بشأن هونج كونج

وقالت "بسبب الصورة الرمزية لشينخوا فإن تخريب فرعها لا يعد فقط استفزازاً لسيادة القانون في هونج كونج ولكن للحكومة المركزية والحكومة الصينية أيضاً وهو الهدف الأساسي لمثيري الشغب".

وقال مسؤول صيني كبير يوم الجمعة، بعد اجتماع للقيادة العليا في الصين إنه لن يتم التسامح مع النزعات الانفصالية أو تهديد الأمن القومي في هونج كونج.

اقرأ أيضا

البرلمان العربي يدين إعلان أميركا بشأن المستوطنات