الاتحاد

الاقتصادي

10 مليارات دولار بيزنس الترفيه في مصر

القاهرة - محمود عبد العظيم:

يحتل بيزنس'' الترفيه'' مساحة متزايدة في السوق المصرية على مدى السنوات الثلاث الماضية مما يؤهله لتحقيق معدلات نمو مرتفعة، مع ارتفاع عدد السائحين القادمين إلى مصر وبخاصة من الدول العربية وارتفاع دخول شريحة من المصريين وزيادة الطلب على خدمات الترفيه·
ورهانا على النمو المتوقع في بيزنس الترفيه اندفعت مؤسسات استثمارية عديدة لإنشاء عدد من المشاريع الترفيهية الكبرى بالقاهرة والاسكندرية والساحل الشمالي تزيد تكلفتها الاستثمارية على عشرة مليارات دولار استحوذ منها مشروع ''سيتي ستارز'' المملوك لرجلي الاعمال السعوديين عبدالرحمن شربتلي وفهد الشبكشي على نحو ملياري دولار واقيم على 200 ألف متر مربع بمدينة نصر شرق القاهرة ويضم ثلاثة فنادق ومركزا تجاريا وبرجا إداريا، بينما استحوذ مشروع اخر على ملياري دولار وهو مشروع ''بورت مارينا'' المملوك لرجل الاعمال المصري وعضو البرلمان منصور عامر ويضم ميناء لليخوت بمنطقة الساحل الشمالي·
كما عرفت مدن مصرية ظاهرة ''الهايبر ماركت'' التي بدأت على يد مجموعة ماجد الفطيم الاماراتية عبر سلسلة ''كارفور'' بالقاهرة والاسكندرية وبورسعيد إلى جانب ظاهرة المراكز التجارية التي بلغ عددها أكثر من 70 '' مول '' بتكلفة 7 مليارات دولار·
وتقول دراسة لغرفة المنشآت السياحية في مصر ان النمو المتوقع لبيزنس الترفيه يدور بين ،20 30 بالمئة خلال السنوات الخمس المقبلة· واستندت الدراسة إلى الخطة المشتركة لوزارتي السياحة والاسكان في مصر لتنمية مناطق مرسى علم والساحل الشمالي الغربي واقتراب مصر من تحقيق رقم عشرة ملايين سائح سنويا·
وتوقعت الدراسة أن تشهد السنوات الخمس المقبلة ضخ عشرة مليارات دولار أخرى في هذا المجال خاصة في الساحل الشمالي بعد أن بدأت خطة تنفيذ استغلال الساحل طيلة العام وجذب السياحة الاوروبية إليه·
وشجع إقدام مستثمرين عرب من الوزن الثقيل على دخول هذا المجال الواعد البنوك المصرية على توفير التمويل اللازم لهذه المشاريع بالعملة الاجنبية حيث تم تدبير أكثر من ثلاثة مليارات دولار في العام الماضي لشركات استثمارية لتمويل استيراد تجهيزات ومعدات لمشاريع ترفيهية متنوعة·
ورغم عدم وجود بيانات دقيقة حول الدخل المتحقق من هذه المشاريع فإن خبراء اقتصاديين يؤكدون أن معدل الربحية في المشاريع الترفيهية في كل أنحاء العالم يتراوح بين ،30 45 بالمئة سنويا لذلك لم تعترض البنوك المصرية على تمويل توسعات مشروع ''دريم بارك'' لرجل الاعمال أحمد بهجت رغم أن هذه التوسعات كانت تتم بالتزامن مع مفاوضات شاقة لمجموعة ''بهجت'' مع البنك الاهلي المصري للتوصل إلى جدولة لديونها وهي المفاوضات التي انتهت بنجاح·
ويقول عبدالرحمن شربتلي ـ المستثمر الرئيسي في مشروع ''سيتي ستارز'' الترفيهي- ان النمو الكبير في مجال بيزنس الترفيه في مصر يعود إلى نظرة المستثمرين العاملين في هذا المجال حيث يعتبرون مصر بديلا لاوروبا خاصة للعائلات الخليجية التي تتوجه لقضاء عطلة الصيف في أوروبا فهؤلاء يمكن أن تمثل لهم مصر مقصدا بديلا إذا توفرت بها الخدمات الموجودة في أوروبا على صعيد التسوق الامر الذي دفع ''سيتي ستارز'' إلى افتتاح فروع لكبرى المحال العالمية في مجال الملابس لتوفير كل ما كان يسعي إلى شرائه السائح العربي في أوروبا·
وقال رجل الاعمال فهد الشبكشي إن نجاح تجربة ''سيتي ستارز'' والذي تمثل في إصرار البنوك الاجنبية على افتتاح فروع لها بالمشروع وكذلك بيوت الازياء العالمية والمطاعم الفاخرة والشركات صاحبة الماركات العالمية أغرى مستثمرين اخرين سواء كانوا عربا أو مصرين بمحاكاة التجربة في مناطق أخرى، كما أن الحكومة المصرية تشجع هذه المشاريع لما توفره من عملة صعبة، كان يتم إستنزافها سنويا في رحلات صيفية لاوروبا لشريحة معينة من المصريين كانت تذهب لاوروبا لغرض التسوق والآن بات هذا الامر متاحا في قلب القاهرة·
ويؤكد فهد الشبكشي أن بيزنس الترفيه ضرورة في كل المجتمعات ويصبح أكثر ضرورة في المجتمعات التي عانت الركود الاقتصادي أو الانغلاق كما أن الدراسات تشير إلى تزايد الطلب على هذا النوع من الخدمات محليا وإقليميا بدليل المشاريع الترفيهية العديدة التي يتم إطلاقها كل يوم في الدول العربية·
وتأتي خطة وزارتي السياحة والاسكان المصريتين لتطوير وتنمية الساحل الشمالي لتمثل القاطرة التي تقود بيزنس الترفيه في مصر حيث قامت وزارة الاسكان ـ حسبما يقول المحاسب فؤاد بدر رئيس شركة مراقيا لادارة القرى السياحية والتي تتولى إدارة مركز مارينا العلمين - بضخ أكثر من 4 مليارات جنيه خلال النصف الاول من هذا العام ضمن خطة تطوير الساحل الشمالي منها ملياران و 228 مليون جنيه بمنطقة مارينا حيث تم الانتهاء من إنشاء ثلاثة مراكز تجارية رئيسية وخمسة فرعية وتجهيز بحيرات صناعية بطول 7 كيلو مترات لممارسة الرياضات المائية، كما تم الانتهاء من إنشاء منتجع فينسيا على جزر بوسط البحر المتوسط موصلة بعدد من الكباري وتجهيزه بمراسي القوارب واللنشات وخدمات فندقيه متمثلة في موتيلات بلغت تكلفتها الاستثمارية 525 مليون جنيه واقيم فندق داخل الجزر البحرية بفينسيا على 17 ألف متر مربع يقع على البحيرات مباشرة ويضم 84 جناحا مميزا بالاضافة إلى منطقة المطاعم والمنطقة الترفيهية وفندق آخر يحتوي على 38 جناحا بهدف تلبية طلبات الزائرين· ويجري إنشاء فندق عالمي متميز على مساحة 85 ألف متر مربع على البحيرات الكبرى، ويتصل به ميناء اليخوت الجاري إعداده ليكون أحد موانئ اليخوت العالمية على ساحل البحر المتوسط بتكلفة 120 مليون جنيه ليستوعب 1200 يخت متنوع الاحجام ويضم مجمع الفنادق الذي بلغت استثماراته 400 مليون جنيه 340 غرفة و40 جناحا ملكيا·
وقال فؤاد بدر إن هناك خطة لزيادة السعة الفندقية بمنطقة الساحل الشمالي حيث تم تخصيص 80 ألف متر مربع بمركز مارينا العلمين لبعض المستثمرين العرب الذين يقومون حاليا بتخطيط المنطقة لإنشاء عدة مشروعات فندقية وسياحية·

اقرأ أيضا

النفط يتراجع بفعل صادرات الصين وحرب التجارة