الاتحاد

الاقتصادي

إطلاق منصة «الإمارات تصنع»

خلال تسلم المزروعي رئاسة مؤتمر «اليونيدو» في أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

خلال تسلم المزروعي رئاسة مؤتمر «اليونيدو» في أبوظبي (تصوير وليد أبوحمزة)

حاتم فاروق، خالد الغيلاني (أبوظبي)

تقدمت دولة الإمارات 13 مركزاً خلال ثماني سنوات على مؤشر «اليونيدو» للقدرة التنافسية الصناعية والذي يقيس أداء 150 دولة حول العالم، بحسب معالي المهندس سهيل المزروعي وزير الطاقة والصناعة.
وقال المزروعي في كلمة الإمارات أمام المؤتمر العام لمنظمة التنمية الصناعية «اليونيدو» بأبوظبي أمس، إن بيانات المؤشر أظهرت أن الإمارات تبوأت المرتبة الحادية والأربعين على مؤشر أداء التنافسية لعام 2018، مقارنة بالمرتبة الرابعة والخمسين عام 2010، فيما حققت الدولة المركز الأول إقليمياً والخامس عالمياً ضمن أكثر الدول تنافسية في العالم وفق تقرير «الكتاب السنوي للتنافسية العالمية» لعام 2019 والصادر عن مركز التنافسية العالمي، كما تبوأت الدولة المرتبة الثالثة عالمياً في مؤشر «التنوع الاقتصادي» وفق هذا التقرير.
وقال عدد من رجال الصناعة ورؤساء تنفيذيون عاملون في المصانع الوطنية، إن إطلاق منصة «الإمارات تصنع» يسهم في جذب المزيد من الاستثمار الوطني والأجنبي المتجه نحو القطاع الصناعي المحلي، فضلاً عن تحفيز واستقطاب التكنولوجيا المتقدمة التي تسهم في تعزيز التنمية الصناعية الشاملة، مؤكدين أن المبادرة الجديدة التي جاءت بهدف توحيد جهات التراخيص الصناعية التي تمنحها الدوائر الاقتصادية في مختلف إمارات الدولة، تعمل على تسهيل الإجراءات ومنح الحوافز التفضيلية.
وأضاف هؤلاء لـ«الاتحاد» أن الإعلان عن المنصة الرقمية الجديدة خلال فعاليات المؤتمر العام لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية «اليونيدو»، وبحضور وفود من 170 دولة بالعاصمة أبوظبي، أضفى عليها الصبغة العالمية، لتضع دولة الإمارات على الخريطة الصناعية الدولية، لتؤكد للمجتمع الدولي مدى حرص القيادة الرشيدة على دعم وتشجيع الاستثمار الأجنبي في مختلف إمارات الدولة، وفي جميع القطاعات الاقتصادية، خصوصاً القطاع الصناعي الذي يعد حالياً أحد أهم الأعمدة في تنويع واستدامة الاقتصاد الوطني.
وعلى صعيد آخر، تسلم أمس معالي المهندس سهيل محمد المزروعي، وزير الطاقة والصناعة، رئاسة المؤتمر العام الثامن عشر لمنظمة الأمم المتحدة للتنمية الصناعية (اليونيدو) والذي يقام في قصر الإمارات في أبوظبي، ويستمر حتى 7 نوفمبر 2019، تحت شعار «الصناعة 2030 - لنبتكر ونتواصل ونبني مستقبلاً أفضل».

اقرأ أيضا

«أوبك+» ستمدد تخفيضات إنتاج النفط حتى يونيو