الاتحاد

الاقتصادي

السعودية تبدأ طرح «أرامكو» الأعلى ربحية في العالم

ياسر الرميان وأمين الناصر خلال المؤتمر الصحفي في الرياض (أ ف ب)

ياسر الرميان وأمين الناصر خلال المؤتمر الصحفي في الرياض (أ ف ب)

دبي (رويترز)

أكد ياسر بن عثمان الرميان رئيس مجلس إدارة شركة «أرامكو» أمس، أن الطرح العام الأولي لـ«أرامكو» «خطوة مهمة لتحقيق رؤية 2030». وأكد الرميان، خلال مؤتمر صحفي للشركة عقد أمس في الخبر، شرق المملكة العربية السعودية، أن «الفرصة مواتية لدخول مساهمين جدد واستفادتهم من قدرات (أرامكو)»، لافتاً إلى أن طرح الشركة سيساهم في تحقيق مبادرات برنامج التحول الوطني.
وأوضح أن «حصول (أرامكو) على موافقة هيئة السوق المالية السعودية على الطرح العام يعني أن تبدأ عملية الاكتتاب العام للشركة رسمياً»، مشيراً إلى أن إدراج «أرامكو» في السوق السعودية دليل على مكانتها الدولية. وأعلن أنه سيتم «خلال 10 أيام وضع تقارير المحللين لتحديد النطاق السعري لأسهم (أرامكو)»، مؤكداً أن الطرح في سوق الأسهم «دليل على قدرة وعمق أسواقنا المحلية». وأضاف الرميان «خلال 10 أيام سيتم وضع تقارير المحللين لتحديد النطاق السعري لأسهم (أرامكو)»، متابعاً «بعد تحديد سعر الاكتتاب بنحو 5 أيام سيتم إدراج السهم في تداول».
ويتوقع أن تطرح شركة النفط الأكبر في العالم ما بين 1 و2% من أسهمها بالبورصة المحلية لتجمع ما بين 20 و40 مليار دولار. وقالت «أرامكو» في بيان، إن الطرح سيكون على شريحتين «إحداهما للمؤسسات والأخرى للمستثمرين الأفراد». وأضافت أن النسبة المئوية للأسهم التي ستباع وسعر الشراء سيتحددان بعد فترة بناء سجل أوامر الاكتتاب.

طرح منتظر
وقال صلاح شما مدير الاستثمار في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لدى فرانكلين تمبلتون لأسهم الأسواق الناشئة «إنه طرح عام هائل قد يولد ما يعادل حصيلة أكثر من 10 سنوات من الطروح الأولية في البلاد». وأضاف أن «بعض المستثمرين المحليين قد يبيعون أسهماً أخرى لتحويل استثماراتهم إلى (أرامكو)».
وقال ياسر الرميان رئيس مجلس إدارة «أرامكو»، خلال المؤتمر الصحفي، إن تقييم الشركة ينبغي أن يتحدد بعد الجولة الترويجية للطرح. وحتى مع تقييم «أرامكو» عند 1.5 تريليون دولار، ستظل قيمتها أعلى 50% على الأقل من الشركتين الأعلى قيمة في العالم، «مايكروسوفت» و«آبل» اللتين تبلغ القيمة السوقية لكل منهما نحو تريليون دولار.
إلا أن طرح 1% من الأسهم سيجمع نحو 15 مليار دولار فقط لخزائن الدولة، أي أقل من الرقم القياسي الذي حققته شركة علي بابا الصينية من طرحها الأولي الذي بلغ 25 مليار دولار في 2014. وبيع 2% من أسهم «أرامكو» مع تقييمها عند 1.5 تريليون دولار سيجعلها صاحبة أكبر طرح أولي على الإطلاق، متفوقة على علي بابا.

أسهم مجانية
وقال أمين الناصر الرئيس التنفيذي لشركة «أرامكو»، إن مركز الشركة المالي قوي جداً، حيث أعلنت في 2018 صافي أرباح بقيمة 111 مليار دولار وتدفقات مالية حرة بحدود 86 مليار دولار. وأعلنت «أرامكو»، في بيانها أمس، عن صافي ربح قدره 68 مليار دولار لفترة الأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر. وأوضحت أن الإيرادات ومصادر الدخل الأخرى المرتبطة بالمبيعات بلغت 244 مليار دولار للفترة ذاتها. وأكد أمين الناصر أن الشركة تلتزم بتوزيع أرباح على المساهمين لا تقل عن 75 مليار دولار سنوياً حتى عام 2024.
ولتيسير إتمام الصفقة، تعتمد السعودية على توافر الائتمان السهل للمستثمرين الأفراد والمساهمات الكبيرة من الأثرياء. وقالت «أرامكو»، إن هيئة السوق المالية السعودية، أصدرت استثناء لمؤسسات الاستثمار الأجنبية غير الموجودة داخل المملكة للاكتتاب. وسيحق للمستثمرين السعوديين الحصول على سهم مجاني مقابل كل 10 أسهم يحتفظون بها لمدة 180 يوماً، بحيث لا يتجاوز الحد الأقصى للأسهم المجانية 100 سهم. وقالت الشركة، إن الحكومة ستتخلى عن حقها في الحصول على نصيب في توزيعات الأرباح النقدية على أسهم «أرامكو»، لتعطي الأولوية لحملة الأسهم الجدد.
وستخفض «أرامكو» رسوم الامتياز التي تدفعها للحكومة لطمأنة المستثمرين. وقالت إنها ستتبنى نظاماً تصاعدياً لرسوم الامتياز، يسري من أول من يناير 2020، بمعدل حدي يبلغ 15% لما يصل إلى 70 دولاراً للبرميل، و45% لما بين 70 و100 دولار، و80% إذا ارتفع السعر عن ذلك.

شروط للأجانب
وحددت «أرامكو» 4 شروط للمستثمرين الأجانب لشراء أسهمها، مؤكدة أن السوق السعودية هي المستفيد الفعلي من طرح أسهمها للاكتتاب العام. وطالبت في بيان لها أمس كل مستثمر أجنبي راغب في شراء أسهمها، بفتح حساب محفظة برقم المستثمر الوطني لدى إيداع «شركة مركز إيداع الأوراق المالية»، والحصول على حساب أمين الحفظ الخاص به في السعودية، وفتح حساب سارٍ للأوراق المالية باسمه من خلال أمين الحفظ الدولي، وفتح حساب تداول لدى شركة «شركات وساطة محلية لتمكين التداول». كما طالبت المستثمرين الأجانب ممن لم يتم اعتمادهم بالفعل ضمن المستثمرين الأجانب المؤهلين في السعودية، التواصل مع أمين الحفظ الدولي قبل بدء عملية بناء سجل الأوامر لتمكينهم من المشاركة في الاكتتاب العام.

اقرأ أيضا

«الدولي للتنمية الإدارية»: الإمارات الأولى عالمياًً في 5 مؤشرات