صحيفة الاتحاد

الإمارات

«مصدر»: إيداع طلب براءة اختراع مادة تعزز استمطار السحب

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن معهد مصدر للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة البحثية المستقلة للدراسات العليا التي تركز على تقنيات الطاقة المتقدمة والتنمية المستدامة، عن نجاح فريقه البحثي، الحائز إحدى المنح الثلاث التي قدمها «برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار» في دورته الأولى والبالغة قيمتها الإجمالية 5 ملايين دولار، في إيداع طلب براءة اختراع لدى مكتب براءات الاختراع والعلامات التجارية في الولايات المتحدة.
واستطاع باحثو معهد مصدر توظيف تكنولوجيا النانو والتوصل إلى مادة تساهم في تعزيز عمليات الاستمطار، ومن شأن إيداع طلب براءة اختراع عن هذه المادة المبتكرة أن يمهد الطريق نحو إدخالها حيز التطوير التجاري، وكذلك دعم مساعي معهد مصدر لزيادة الملكية الفكرية في دولة الإمارات، والتي تعد مؤشراً رئيساً على تقدم الدول في مجال الإبداع والابتكار، كما يمثل هذا الإنجاز خطوة مهمة على طريق تعزيز أمن المياه في الدولة، إذ يمكن أن تساهم عمليات الاستمطار في زيادة هطول الأمطار بنسبة تتراوح بين 10% و30%.
وتشارك الدكتورة ليندا زو، أستاذة في الهندسة الكيميائية والبيئة في معهد مصدر، في هذا المشروع البحثي كباحثة رئيسة، كما تعد من أوائل العلماء في العالم الذي يسعون للاستفادة من الإمكانات الفريدة التي توفرها تكنولوجيا النانو في زيادة كمية قطرات المياه المتشكلة ضمن السحب وبالتالي زيادة هطول الأمطار.
وقالت الدكتورة زو: «لم نشهد من قبل أي جهود بحثية لاستخدام تكنولوجيا النانو في زيادة قدرة المواد التقليدية المستخدمة في استمطار السحب على تسريع عملية تشكل قطرات المياه ضمن السحب.. إنه توجه جديد يمكن أن يحدث نقلة نوعية كبيرة في تحسين كفاءة مواد الاستمطار».
ومن جهتها، قالت علياء المزروعي، مديرة برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار: «يوفر البرنامج فرصة فريدة لإجراء أبحاث متقدمة تهدف إلى دراسة وفهم طبيعة العمليات الجوية في المناطق الجافة، وذلك لأهمية هذه الجهود في تعزيز أمن المياه في العالم، ونحن واثقون أن هذا المشروع البحثي الذي تقوده الدكتورة زو في معهد مصدر سوف يسهم في تحقيق خطوات متقدمة في مجال علوم الاستمطار عبر التوصل إلى مواد مبتكرة لاستمطار السحب».
ويعتقد الدكتور ديون تيربلانش، مدير فرع بحوث الغلاف الجوي والبيئة بالمنظمة العالمية للأرصاد الجوية، وعضو اللجنة العلمية الدولية لجائزة «برنامج الإمارات لبحوث علوم الاستمطار»، أن بحث الدكتورة زو ينطوي على إمكانات واعدة يمكن أن تسهم في دفع عجلة الابتكار في مجال الاستمطار. وقال: «تمثل مساهمة الدكتورة ليندا زو من معهد مصدر إضافة قيّمة وجديدة في مجال الاستمطار، مؤكداً أن هذه الجهود البحثية الرامية إلى توظيف تكنولوجيا النانو في تطوير مواد مبتكرة لتعزيز علميات استمطار السحب تنطوي على توفير إمكانات مهمة من شأنها أن تستحوذ على الكثير من الاهتمام».
وعمدت الدكتورة زو، وشركاؤها الباحثون الدكتور مصطفى جويد، باحث أول ومدير جناح الفحص المخبري، والدكتور نبيل الهادري، باحث في دراسات ما بعد الدكتوراه، وهاوران ليانغ، طالب دكتوراه، إلى العمل على تحسين عملية تكثيف بخار الماء حول جزيئات الملح بتغليف كل جزيء بطبقة من أكسيد التيتانيوم. ووجد الباحثون أن طبقة أكسيد التيتانيوم ساعدت في تحسين قدرة جزيئات الملح على امتصاص وتكثيف بخار الماء بمقدار يزيد مئة ضعف على جزئيات الملح غير المغلفة، الأمر الذي يحسن من كفاءة عمليات الاستمطار ويزيد بالتالي من قدرة السحب على زيادة الهطول المطري. وسوف ينتقل البحث الآن إلى المرحلة التالية التي ستجري خلالها عمليات
تلقيح السحب واختبارات ميدانية.