الاتحاد

الرياضي

أبوظبي تستضيف ماراثون السباحة ومونديال للغطس

 من منافسات كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة 10 كلم (من المصدر)

من منافسات كأس العالم لسباحة المياه المفتوحة 10 كلم (من المصدر)

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي بالشراكة مع الاتحاد الدولي للسباحة والغوص وبالتعاون مع اتحاد السباحة عن استضافة أبوظبي لماراثون كأس العالم للسباحة لمسافة 10 كلم للعام الثاني على التوالي ومنافسات كأس العالم للغطس العالي بارتفاع 28 متراً للرجال و21 متراً للسيدات وذلك من 26 إلى 29 فبراير الجاري في نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت الحديثة.
وتستضيف أبوظبي أكثر من 130 سباحاً وسباحة يمثلون 35 دولة، للمنافسة في السباق الذي سيقام 26 فبراير، والتأهب لكسب المزيد من النقاط لحسم التأهل لأولمبياد ريو دي جانيرو بالبرازيل 2016 بجانب الفوز بجوائز قيمتها 60 ألف دولار أميركي (220.400 ألف درهم).
وتشهد الفعالية الثانية منافسات كأس العالم للغطس العالي التي تقام من 27 إلى 29 فبراير مشاركة 25 من السباحين الأولمبيين العالميين، و20 من سباحات الغطس العالي للفوز بجوائز مالية قيمتها 118 ألف دولار (433.400 ألف درهم)، حيث تتضمن البطولة فعاليتين منفصلتين وهما مسابقة الرجال وتتضمن خمس جولات، ومسابقة السيدات وتشمل جولتين، كما سيقوم الرجال بالغطس من منصة قفز على ارتفاع 28 متراً، بينما سيقفز السيدات من منصة على ارتفاع 21 متراً.
ويحرص الاتحاد الدولي للسباحة والغطس مع شريكه مجلس أبوظبي الرياضي قبل انطلاقة فعاليات دورة الألعاب الأولمبية في ريودي جانيرو 2016، على تنظيم سلسلة من الفعاليات العالمية لأفضل رياضيي السباحة والغطس العالي للتنافس وحسم التأهل للأولمبياد.
وسجل ماراثون السباحة الذي أقيم العام الماضي في أولى فعاليات الشراكة بين مجلس أبوظبي الرياضي والاتحاد الدولي نجاحات غير مسبوقة، كما شكلت إضافة منافسات كأس العالم للغطس العالي بصمة جديدة في أجندة رياضة أبوظبي.
وتواصل أبوظبي الريادة باستضافة أهم الأحداث والفعاليات الرياضية العالمية، في ظل النهج الذي يقتفيه مجلس أبوظبي الرياضي ورؤيته الطامحة لجعل أبوظبي عاصمة عالمية للرياضة «ممارسة.. منافسة.. استضافة»، ودوره الرائد في دعم الأجندة الرياضية لإمارة أبوظبي بأهم وأفضل الفعاليات الرياضية المتنوعة في الخارطة العالمية.
وتأتي هذه الخطوات في إطار توجيهات سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان رئيس مجلس أبوظبي الرياضي واهتمامه الكبير بدعم مساعي التقدم والارتقاء وعمليات التنمية بمسيرة الألعاب الرياضية وشريحة الرياضة والرياضيين بصفة عامة، وحرصه على احتضان البطولات العالمية التي تعزز مكانة أبوظبي في طليعة مدن العالم الرياضية.
من جهته، أعرب عارف حمد العواني الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي عن سروره باستضافة أبوظبي لمنافسات الماراثون للعام الثاني على التوالي، مع إضافة بطولة كأس العالم للغطس العالي، مؤكداً أن أبوظبي ستمضي قدماً في مسيرة احتضان الفعاليات الرياضية ذات الحضور البارز في الأجندة العالمية، لاعتبارات مهمة يقف في مقدمتها ترسيخ مكانة أبوظبي كعاصمة عالمية للرياضة لما تتمتع به من منشآت رياضية مميزة وقدرات تنظيمية كبيرة، ودور ذلك في تحقيق انعكاسات إيجابية على مستوى التطور والنمو برياضة أبوظبي والإمارات بصفة عامة، إلى جانب الفرص الكبيرة لمشاركة رياضيي الإمارات بمختلف هذه الأحداث بآمال الظفر بالألقاب والبطولات العالمية ودعم مسيرة الإنجازات بما يواكب التطور الحضاري الذي تشهده الدولة بمختلف القطاعات والمجالات.
وأضاف: المجلس يحرص باستمرار على تنمية شراكاته وتطوير علاقاته مع الاتحادات والمؤسسات والأندية الرياضية العالمية، والتي من شأنها أن تسهم في تحقيق مكاسب وتطورات جديدة لرياضة ورياضيي الإمارات ورياضة أبوظبي، مؤكداً أن استضافة مثل هذه الأحداث المهمة تعزز التفاعل الرياضي العالمي على أرض أبوظبي، وتقدم فرصاً مثالية لعموم الرياضيين لتبادل الخبرات والتجارب، التي نتطلع للاستفادة منها واستثمارها في تحقيق الارتقاء برياضتنا، مشيدا بجهود الاتحادين الدولي والمحلي للسباحة، وتعاونهما المميز في تنظيم الأحداث العالمية المهمة في أبوظبي.
وقال: ستشكل هذه الأحداث فرصة أخرى لمشاهدة نخبة السباحين العالميين والأولمبيين وهم يتنافسون في مياه كورنيش أبوظبي، تأهباً لحسم تأهلهم إلى أولمبياد ريو دي جانيرو واستعراض مهاراتهم وإمكانياتهم الاحترافية، وأضاف: نأمل من خلال استضافتنا لهذه الفعاليات العالمية تحقيق تفاعل كبير لمجتمع الإمارات ودفع عجلة التقدم الرياضي بقطاع الرياضات المائية نحو مزيد من التوسع والانتشار والتطور، بما يخدم السباحة الإماراتية، معرباً عن فخره واعتزازه بالشراكة مع الاتحاد الدولي واستضافة أهم البطولات العالمية المصنفة في أبوظبي التي تتمتع بالمناخ الملائم والمياه المناسبة والمرافق اللازمة لتنمية الرياضات المائية، داعياً رياضيي الإمارات ومجتمع أبوظبي للتفاعل مع الحدثين العالميين، منوها أن بطولة فينا المائية المفتوحة المجتمعية التي ستسبق البطولتين العالميتين ستكون مجانية ومتاحة لمشاركة الأعمار كافة من المجتمع، لافتا إلى أن مجلس أبوظبي الرياضي خصص قرية شاملة لكافة الخدمات الترفيهية مع مدرجات للجماهير لمتابعة الحدث والاحتفاء بنجوم العالم المشاركين.
من جهته، أكد أحمد عبدالله الفلاسي رئيس اتحاد السباحة وعضو الاتحاد الدولي للسباحة والغطس أن التعاون مع مجلس أبوظبي الرياضي يفتح آفاقاً جديدة لتطور الألعاب المائية على مستوى الدولة.
وأضاف: الشراكة مع المجلس أثمرت عن تنظيم ماراثون المياه المفتوحة العام الماضي، في خطوة مميزة وإيجابية ترقبها الجميع منذ فترة طويلة. وتابع: هناك تنسيق بأعلى مستوياته مع مجلس أبوظبي الرياضي لإبراز مكانة أبوظبي كوجهة أولى للرياضة العالمية، مضيفا: نحن فخورون هنا باستضافة مثل هذه الفعاليات الرفيعة المستوى في السباحة والغطس، والتي تواصل اكتساب المزيد من الزخم سنوياً، مرحبا بمشاركة نخبة الرياضيين على مستوى العالم وهو دليل يؤكد على جهودنا المستمرة لتعزيز التقدم بالرياضات المائية وإلهام الشباب لتبني أسلوب حياة صحي.

«الجماعية» في المياه المفتوحة
أبوظبي (الاتحاد)

أعلن مجلس أبوظبي الرياضي بالتعاون مع اتحاد السباحة، عن تنظيم بطولة «فينا» للسباحة الجماعية في المياه المفتوحة، وهي بطولة مجتمعية محلية متاحة للسباحين من جميع الأعمار والقدرات المفتوحة لعموم شرائح مجتمع أبوظبي والإمارات، وذلك تحت إشراف الاتحاد الدولي للسباحة، للوقوف على مستويات التحضير وتحديد مسارات السباق والاطلاع على موقع الحدث، ويمكن لهواة السباحة التسجيل من خلال الموقع الإلكتروني.

اقرأ أيضا

«الأحمر» ينتزع اللقب الأول البحرين بطلاً لخليجي 24