الاتحاد

الاقتصادي

«بيرو» تستهدف إنشاء حاضنة للصادرات في دبي

وضع حجر الأساس  لجناح بيرو في  إكسبو 2020 (من المصدر)

وضع حجر الأساس لجناح بيرو في إكسبو 2020 (من المصدر)

حسام عبدالنبي (دبي)

يعقد إدغار فاسكيس، وزير التجارة الخارجية والسياحة في بيرو، مباحثات مع كل من طيران الإمارات وموانئ دبي العالمية خلال زيارته الحالية لدولة الإمارات من أجل بحث سبل تنمية العلاقات التجارية والسياحية بين البلدين.
وعلمت «الاتحاد» إن مباحثات فاسكيس، مع طيران الإمارات تستهدف تشغيل رحلة طيران مباشرة ما بين دبي وبيرو من أجل تنشيط السياحة والتبادل التجاري، في حين تستهدف المباحثات مع موانئ دبي العالمية إنشاء حاضنة للصادرات البيروفية في الإمارات من أجل تشجيع المزيد من الشركات على التصدير للدولة، خاصة أن موانئ دبي العالمية تدير حالياً الميناء الرئيس في بيرو، وقد طرحت فكرة إنشاء حاضنة للصادرات من أجل تشجيع الصادرات من بيرو إلى دول منطقة الشرق الأوسط عبر دبي.
وحسب إدغار فاسكيس، وزير التجارة الخارجية والسياحة في بيرو، فإن جناح «بيرو» في دبي 2020 يقع في منطقة التنقل، ويمتد على مساحة 2200 قدم مربعة، ومن المقرر إنجازه في سبتمبر 20120.
وقال: إن الجناح يحمل شعار «بلد واحد، قصص كثيرة /‏‏‏‏‏ بيرو الخالد»، وسوف يضم التصاميم المعمارية الفريدة التي أدت إلى ظهور الهوية البيروفية والتي تعكس المسار الذي سلكته بيرو طوال وجودها من خلال رواية حكايات 10 آلاف عام من تاريخ البلاد، منوهاً بأن جناح بيرو سيركز على مميزاتها الفريدة بوصفها موطناً لجزء من غابات الأمازون المطيرة ومدينة حضارة الإنكا القديمة «ماتشو بيتشو» الواقعة بين مرتفعات جبال الأنديز، حيث تحتضن البلاد ثروة عظيمة من الثقافات والتقاليد والتاريخ.
ومن جهته، أفاد ماريو إدواردو أوكاران، المدير التنفيذي لمجلس ترويج بيرو للصادرات والسياحة «برومبيرو» خلال مائدة مستديرة مع وسائل الإعلام المحلية عقب وضع بيرو حجر الأساس لجناحها في الحدث العالمي «إكسبو 2020 دبي» بأن حجم صادرات بيرو إلى الإمارات لا يتجاوز 600 مليون دولار حالياً وأغلبها من الذهب، وذلك رغم أن إجمالي واردات الإمارات من العالم يتجاوز 250 مليار دولار، كاشفاً عن أن هناك خطة استراتيجية ينفذها مجلس ترويج بيرو للصادرات والسياحة «برومبيرو» حالياً، وتستهدف زيادة صادرات بيرو إلى الإمارات بمقدار 250 مليون دولار إضافية إلى 850 مليون دولار قبل حلول 2025.
وأكد أوكاران، أن «بيرو» تعتبر أسرع الاقتصادات نمواً في أميركا اللاتينية على مدار العقد الماضي، وستستعرض في «إكسبو 2020 دبي» مقوماتها باعتبارها تمتلك أكبر احتياطي من الفضة في العالم، بالإضافة إلى أكبر احتياطي من الذهب والرصاص والزنك في أميركا اللاتينية.

اقرأ أيضا

«الدولي للتنمية الإدارية»: الإمارات الأولى عالمياًً في 5 مؤشرات