الاتحاد

الاقتصادي

إغلاق الإصدار الثاني لسندات طيران الإمارات

دبي - الاتحاد :
أغلقت طيران الإمارات أمس ثاني إصدار لها من السندات بالدرهم الإماراتي بنجاح عند 1,836 مليار درهم (500 مليون دولار أميركي)· و لقي الإصدار ترحيباً وإقبالاً كبيرين من مجموعة واسعة من المستثمرين من قطاعات مختلفة، بما في ذلك البنوك والشركات والأفراد·
وأعرب سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي ، الرئيس الأعلى و الرئيس التنفيذي لطيران الإمارات والمجموعة، عن ارتياحه لإقفال خامس إصدار سندات للمجموعة بنجاح· وقال سموه: ''نحن مسرورون جداً بالاستجابة القوية التي لقيها ثاني إصدار لنا بدرهم الإمارات في أوساط المستثمرين، ونعتبرها شاهداً على الثقة بقوة المركز المالي للمجموعة''·
وسوف يكون الإصدار من الفئة ذات معدل الفائدة العائمة وتبلغ مدته 7 سنوات· ويزيد عائد المستثمرين على السندات بنسبة 0,65% عن معدل ليبور الستة أشهر المحلي (معدل الفائدة على الإقراض بين بنوك دولة الإمارات العربية المتحدة)· وسوف يتم إدراح إصدار السندات الجديد في سوق دبي للأوراق المالية·
ويعد هذا الإصدار الأكبر من نوعه بدرهم الإمارات حتى الآن، والأول الذي تبلغ مدته سبع سنوات، حيث سيتم تسديد رأس المال والعائد للمستثمرين بحلول تاريخ الاستحقاق·
وشارك في إطلاق وإدارة الإصدار الجديد كل من الإمارات للخدمات المالية، بنك إتش إس بي سي الشرق الأوسط وبنك دبي الوطني·
وقد تم تحديد حجم وسعر الإصدار بعد جولة من العروض الإيضاحية نظمها فريق من مسؤولي الدائرة المالية في مجموعة الإمارات أمام فئات مستهدفة من المستثمرين داخل دولة الإمارات العربية المتحدة· وسوف تستخدم حصيلة الإصدار لتمويل مشاريع توسعات شاملة تنفذها مجموعة الإمارات·
ويأتي نجاح إقفال الإصدار الجديد لسندات طيران الإمارات في أعقاب تجربة ناجحة لأول إصداراتها من السندات بالدرهم عام ،2001 الذي توج في حينه بتغطيته بأكثر من 2,5 مرة، وبلغت قيمته الإجمالية 1,5 مليار درهم، فيما شكل آنذاك أول إصدار من نوعه لمؤسسة في دولة الإمارات العربية المتحدة يتم إدراجه في سوق دبي للأوراق المالية·
وكانت طيران الإمارات أطلقت خلال العامين الماضيين إصدارين من السندات الدولية، أولهما باليورو في عام 2004 والثاني على هيئة صكوك إسلامية في عام ،2005 وقد حقق الإصداران، اللذان تم إدراجهما في بورصة لوكسمبورغ، إقبالاً كبيراً حيث تمت تغطيتهما بأكثر من 1,5 مرة، واكتتب مستثمرون من خارج منطقة الخليج بأكثر من ثلث إجمالي قيمة الإصدارين اللذيــــن كانا أيضاً أكبــــر إصدارين لسندات غير مضمونة/ وغير مصنفة لناقلة جوية في العالم·
كما أقفلت طيران الإمارات أول إصدار سندات سنغافورية لها بنجاح في منتصف يونيو 2006 بقيمة 400 مليون دولار سنغافوري·

اقرأ أيضا

التضخم يرتفع 0.5% في أبوظبي