الاتحاد

دنيا

أول يد اصطناعية في العالم تعرض في دبي

فيونا تعرض مهارات اليد الآلية في الإمساك بالكرة

فيونا تعرض مهارات اليد الآلية في الإمساك بالكرة

يشهد القطاع الطبي باستمرار قفزات تكنولوجية هائلة، ومن إحدى أعاجيب ثمار هذه التكنولوجيا التي عرضتها دبي مؤخرا في معرض ومؤتمر الصحة العربي الذي أقيم في الفترة من 27 إلى 31 يناير الماضي، أول يد اصطناعية في العالم متوفرة على نطاق تجاري، وهي تشبه اليد البشرية إلى حد كبير، وتقوم بوظائفها التقليدية كاستخدام القبضة للمسك، والالتقاط باستخدام ثلاثة أصابع هي السبابة والوسطى والإبهام، ومسكة المفتاح الدقيقة بإصبعي السبابة والإبهام، وعمل حركة الإشارة بالسبابة، عبر خمسة أصابع تعمل بالطاقة الكهربائية، مزودة بشاحن بصورة منفصلة عن بعضها البعض، تم عرضها للمرة الأولى في دبي ومنطقة الشرق الأوسط·
وفي حديث خاص لـ ''دنيا الاتحاد'' أكدت السيدة ''فيونا ماسينتاير'' مديرة التسويق بشركة ''تاتش بيونكس'' الشركة البريطانية التي طورت اليد الاصطناعية ''آيليمب''، ''أن هذه اليد الاصطناعية تعتبر واحدة من أحدث الوسائط في سوق الأعضاء الاصطناعية''· وقالت: ''سوف نسعى للتعاون مع شركاء في القطاع الطبي وموزعين في الشرق الأوسط لتسويق هذه اليد الاصطناعية الناجحة التي يتوقع أن يستفيد منها أكثر من 100 ألف مريض في أنحاء العالم بنهاية شهر فبراير الجاري''· أما عن آلية عمل اليد الاصطناعية ''آيليمب'' التي تتوفر منها 3 أحجام تناسب مختلف الأعمار فأكدت فيونا: ''تستخدم هذه اليد الذكية نظام تحكم فريد عالي الحدس يعمل على قراءة بيانات الإشارة الكهربائية العضلية التقليدية لفتح وإغلاق الأصابع التي تبدو حقيقية، مستغلة أنظمة التحكم الكهربائية العضلية، الإشارة الكهربائية المولدة من العضلات في الجزء المتبقي من ذراع المريض فيما تلتقط مجسات مثبتة على سطح الجلد هذه الإشارة، فتمكن مستخدم الأيدي التعويضية (الكهرو-عضلية) الأساسية الحالية التكيف بسرعة مع هذا الجهاز والتعامل بمهارة مع الوظائف الجديدة خلال دقائق''·
أما التاريخ الذي تقف وراءه هذه الصناعة فيعود لمشاريع الأميرة البريطانية ''مارجريت روز'' في العام 1963 في ''أدنبره'' حيث بدأت الأبحاث لتطوير عمل أطراف تعويضية للأطفال في مهمة كان يعتقد أنها شبه مستحيلة· وفي العام 1988 بدأ العمل على الأذرع الآلية متضمنة الكتف والرسغ واليد· وفي العام 1993 حققت اليد المنتجة شهرة عالمية· وفي العام 1998 توج العمل بطرح أول ذراع آلية على مستوى العالم·

اقرأ أيضا