الاتحاد

الرياضي

العين والوصل.. «لقاء ساخن» في ختام «نصف الدوري»

أسامواه جيان يتعرض لرقابة ياسر سالم (تصوير أفضل شام)

أسامواه جيان يتعرض لرقابة ياسر سالم (تصوير أفضل شام)

صلاح سليمان (العين) - يحل الوصل ضيفاً على العين، في آخر مباريات الدور الأول لدوري الخليج العربي لكرة القدم، والتي يستضيفها ستاد طحنون بن محمد بالقطارة في الساعة الثامنة مساء اليوم، وهي المواجهة قبل الأخيرة التي يخوضها «الزعيم» على هذا الملعب، حيث من المنتظر أن يكون اللقاء المقبل مع الشباب، مع بداية الدور الثاني، بمثابة وداع لاعبي العين لملعب القطارة قبل الانتقال إلى ستاد هزاع بن زايد الجديد.
ويسعى الفريقان في لقاء الليلة لخطف النقاط الثلاث، مع نهاية المرحلة الأولى من البطولة «الأم»، لعل وعسى أن يقرب الفائز من فرق المقدمة إذا تعثرت في هذه الجولة، أو تجعله يحافظ على فارق النقاط، إلى أن يحين موعد الدور الثاني ووقتها سيكون لكل «حادثٍ حديث».
ويخوض «البنفسج» المباراة بطموح التعويض، بعد أن خسر لقاء «الكلاسيكو» أمام الجزيرة منافسه التقليدي، في الأسبوع الماضي، وهي الهزيمة التي باعدت بينه وبين فرق الصدارة، وزادت فارق النقاط الذي يفصل بينها، خاصة بعد فوز الأهلي المتصدر على عجمان والشباب الوصيف على الإمارات والشارقة الرابع على الشعب، بينما خسر «الإمبراطور» نقطتين على ملعبه في الجولة السابقة بتعادله مع بني ياس 1-1، ولهذا فإن الخروج بكامل النقاط هو المبتغى والهدف الأساسي الذي يطمح إليه الفريقان، خاصة أن الفارق بينهما نقطة واحدة، حيث يملك العين 18 نقطة وضعته في المركز السادس، يليه الوصل في المركز السابع برصيد 17 نقطة، مما يزيد ويرفع من درجة الإثارة، ويضع اللقاء على «صفيح ساخن»، ويجعل منه قمة بمعنى الكلمة، كما هي عادة لقاءاتهما عبر تاريخهما الطويل.
ويرغب العين في المحافظة على النتائج الطيبة التي حصدها في كل المباريات التي خاضها في الدور الأول على ملعبه بالقطارة، منذ بداية الموسم، وتوجّها بالفوز دون أن يتعرض للخسارة، وتضمنت تعادلاً واحداً أمام الشارقة، ليجمع 16 نقطة من أصل 18 نقطة ممكنة، كما أن الوصل يسعى هو الآخر لتحقيق الفوز الثالث له في بطولة الدوري، تحت قيادة وإشراف مدربه الأرجنتيني هيكتور راؤول كوبر، حيث سبق له أن تغلب على دبي في الجولة السابعة، وتعادل بعدها مع الوحدة، إلا أنه عاد وخسر من النصر بسداسية تاريخية، نجح بعدها في تقديم خدمة كبيرة لفرق البطولة بعرقلته للمتصدر الأهلاوي في الجولة العاشرة، ليبقى الفريق الوحيد الذي أوقف مسيرة «الفرسان»، ولكنه تعرض للخسارة من الإمارات في الجولة التالية مباشرة، قبل أن يسقط في فخ التعادل على ملعبه أمام بني ياس في الجولة قبل الأخيرة.
ويفقد العين في مباراة اليوم البرازيلي ميشيل باستوس الذي تعرض لكسر في يده اليسرى في لقاء الجزيرة الأخير، وتم وضع يده في الجبس، وسوف يغيب من 5 إلى 6 أسابيع، فيما يفتقد الوصل جهود حارسه الأساسي أحمد محمود ديدا، بسبب الإصابة ويحل راشد علي بدلاً منه، بجانب غياب المهاجم محمد ناصر للإيقاف بالإنذار الثالث، في الوقت الذي يعود فيه إلى التشكيلة، محمد جمال وعثمان الهامور بعد انتهاء إيقافهما.


عبدالله بن محمد يطالب اللاعبين بمضاعفة الجهد
العين (الاتحاد) - حرص الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، على اللقاء بلاعبي العين وجهازهم الفني والإداري، قبل الحصة التدريبية التي شهدها استاد خليفة بن زايد بنادي العين مساء أمس الأول، وحضر الاجتماع راشد مبارك الهاجري نائب رئيس مجلس الإدارة، ومحمد عبدالله بن بدوه، عضو مجلس الإدارة، ومحمد عبيد حماد، مشرف الفريق، ومطر الصهباني مدير الفريق والإداري ناصر الجنيبي.
وتحدث الشيخ عبدالله إلى اللاعبين حول أهمية المرحلة القادمة من بطولة دوري الخليج العربي، وغيرها من الاستحقاقات التي تنتظرهم هذا الموسم، كما حثهم على مضاعفة الجهود في الفترة المقبلة، من أجل حصد أفضل النتائج التي تضعهم في دائرة المنافسة.
وبعد انتهاء الاجتماع الذي رفع من معنويات اللاعبين قبل لقاء الوصل الليلة، حرصت الجماهير العيناوية التي تابعت المران، وتسعى دوماً إلى تشجيع اللاعبين، والوقوف خلفهم ومساندتهم لتعزيز معنوياتهم في جميع الأوقات، على تحية الشيخ عبدالله بن محمد، بالتصفيق الحار، للاهتمام اللافت الذي ظل يوليه للفريق.

راشد عبدالكريم: «الإمبراطور» يفكر في عشاقه
دبي (الاتحاد)- يرى راشد عبدالكريم، مدير الكرة بنادي الوصل، أن مباراة اليوم لها أهميتها الخاصة، بوصفها المحطة الأخيرة في الدور الأول، وضرورة تحقيق نتيجة إيجابية قبل الانتقال إلى الدور الثاني. وقال: «نعلم جيداً قوة وخطورة العين، وثقتنا كبيرة في كفاءة اللاعبين الموجودين في التشكيلة، وعلينا عدم النظر أو التفكير كثيراً في العناصر الخارجة عن التشكيل لأسباب متنوعة بين إيقافات وإصابات، لأنها أمور طبيعية في عالم اللعبة، ومن خلال التدريبات أرى حالة التركيز واهتمام اللاعبين بهذه المواجهة من أجل إسعاد جماهيرهم، وهو هدف كبير يفكر فيه اللاعبون ويخططون له».


محمد أحمد:
ينقصنا «درهم حظ» فقط
العين (الاتحاد) - أوضح محمد أحمد الظهير الأيمن للعين أن فريقه يضم أفضل النجوم على مستوى المحليين والأجانب، لافتاً إلى أن مستواهم يتطور مع المدرب كيكي، وأنهم يطبقون كل ما يطلبه منهم، إلا أنهم في حاجة إلى درهم حظ لتحقيق الفوز وبعدها تكون الانطلاقة.
وفي رده حول ما تردده الجماهير وتحميلهم المسؤولية كمدافعين في كل الخسائر التي يتعرض لها العين، بسبب ما يقعون فيه من أخطاء، قال: «المدافعون لم يتغيروا منذ الموسم الماضي الذي تلقت خلاله شباك «البنفسج» أقل نسبة من الأهداف، ولكن الخطة تغيرت في بداية الموسم الحالي إلى 3 - 5 -2 قبل أن يغيرها كيكي إلى 4 - 4 - 2 وأرى أن هناك تحسناً في الأداء».
وحول الانتقال بعد أيام للعب على استاد هزاع بن زايد الجديد، قال محمد أحمد: «تعودت على اللعب في أجواء يكون الحضور الجماهيري فيها كبيراً، كما حدث في أولمبياد لندن الأخير، وبكل تأكيد شكل الاستاد يشجع اللاعبين على تجويد الأداء، ويرفع من حماسهم، حتى لو كان الحضور الجماهيري قليلاً، وأتمنى أن يكون الملعب الجديد مصدر خير للاعبين».
وفيما يخص حديث الشيخ عبدالله بن محمد بن خالد آل نهيان للاعبين، قال: «منذ أن التحقت بالعين شعرت بمدى دعم الشيخ عبدالله بن محمد للفريق في كل الأوقات قبل وبعد التدريبات، ووجه أمس الأول للاعبين كلمات زادت من حماسهم ورفعت من معنوياتهم، وعليه أتوقع أن يؤدي العين الليلة مباراة متميزة».


سانجاهور:
أرفض الشائعات لأنني لا أقدم الهدايا!
دبي (الاتحاد)- طلب سانجاهور من زملائه في أرض الملعب الاهتمام كثيراً بتنفيذ تعليمات المدرب كوبر، من أجل السعي إلى تحقيق النتيجة المرجوة، وقال: «علينا أن نؤدي جيداً، ونظهر بالشكل القوي في المباراة كونها واحدة من المواجهات المهمة والثقيلة في الوقت نفسه، وسوف نحاول إيقاع دفاع العين في الأخطاء لكي نستفيد منها، وهي أمور مهمة في عالم اللعبة».
وقال: «أرى أن قيامي بمهمة كابتن الفريق، بمثابة الثقة الكبيرة من اللاعبين والجهاز الفني، وتمنحني قدراً كبيراً من الاحترام والحب بين زملائي، ولكن أهم شيء في مثل هذه الأمور أن أجد نفسي في الملعب، من خلال التسجيل في شباك المنافس».
وعن تأثره بشائعات الانتقالات الشتوية، يقول سانجاهور: «لا أتأثر بذلك مطلقاً وأنا موجود مع الفريق، ولابد أن أؤدي دوري حتى الرمق الأخير، وأشكر محمد علي العامري، مشرف الفريق، لما قاله في حقي عقب المباراة الأخيرة مع بني ياس وثقته الكبيرة في قدراتي».
وحول اتهامه بعدم التسجيل في بني ياس في اللقاء الأخير، قال: «حبي كبير للوصل، ونحن نعيش حياة احتراف، وليس معنى عدم تسجيلي في فريقي السابق أنني أقدم الهدايا للآخرين، ولكن كل جهدي وخدمتي مع الوصل حالياً».

بطاقة المباراة
الملعب: ستاد طحنون
بن محمد بالقطارة
التوقيت: 8 مساءً
الجولة: 13

اقرأ أيضا

الكرواتي جوريتش «العائد الثالث» يقود النصر