أبوظبي (الاتحاد) أكد‎ ?معالي ?الدكتور ?حنيف ?حسن ?القاسم ?رئيس ?مجلس ?إدارة ?مركز ?جنيف ?لحقوق ?الإنسان ?والحوار ?العالمي ?أن المركز‎ ?يتبنى ?رؤية ?مستقبلية ?شاملة ?تهدف ?إلى ?تعزيز ?مكانة ?حقوق ?الإنسان ?في ?مختلف ?دول ?العالم، ?من ?خلال طرح‎ ?مفاهيم ?متطورة ?لدعم ?الحوار ?والمساهمة ?في ?ثرائه ?وإيجابياته ?بما ?ينعكس ?على ?التواصل ?مع ?الثقافات المتعددة‎ ?والتعاون ?مع ?الشعوب ?على ?أسس ?موضوعية ?دون ?النظر ?إلى ?ألأجندات مزدوجة ?المعايير. ?جاء ?ذلك خلال‎ ?زيارته ?جامعة ?أكسفورد ?البريطانية، ?حيث ?التقى ?د. ?فرحان ?نظامي ?مدير ?مركز ?الدراسات ?الإسلامية، و ?د. ?يوجين ?روجان ?مدير ?مركز ?دراسات ?الشرق ?الأوسط، ?بحضور ?السفير ?ريتشارد ?ميكييس، ?وعدد ?من المسؤولين‎ ?بالجامعة. ?واستعرض ?القاسم ?برامج ?وأنشطة ?مركز ?جنيف ?لحقوق ?الإنسان، ?مشيراً ?إلى ?أن ?المركز كمنظمة ?غير ?حكومية ?وغير ?ربحية ?يقوم ?بتنظيم ?مؤتمرات ?وندوات ?وفعاليات. ?وأوضح ?القاسم ?أن ?المركز ?يحرص ?على ?نشر ?ثقافة ?التنوير ?ومقومات التسامح‎ ?والتكافل، ?خاصة ?في ?الأوساط ?الشبابية ?والطلابية ?التي ?تشكل ?أجيال ?المستقبل ?في ?مجتمعاتها، ?مشيراً إلى‎ ?جهود ?المركز ?في ?مواجهة ?خطابات ?التشدد ?والكراهية ?التي ?تجتاح ?العالم، ?وكذلك ?موجات ?الإسلاموفوبيا في‎ ?أوربا ?وأميركا، ?مؤكداً ?حرص ?المركز ?على ?إقامة ?علاقات ?التعاون ?والشراكات ?مع ?المؤسسات ?الأكاديمية والبحثية‎ ?العالمية ?المرموقة. ? وأشاد ?القاسم ?بالدور ?الحيوي ?الذي ?يقوم ?به ?مسجد ?الشيخ ?زايد ?الذي ?أسسه ?الراحل الكريم‎ ?الشيخ ?زايد ?بن ?سلطان ?آل ?نهيان، ?طيب ?الله ?ثراه، ?في ?حرم ?الجامعة ?العريقة، ?حيث أصبح ?صرحاً ?معرفياً ?وثقافياً، من‎ ?خلال ?الفعاليات ?التي ?تستهدف ?تعزيز ?الوعي ?الديني ?الصحيح.