الاتحاد

الإمارات

محمد بن راشد: دور مهم للمصارف في تحريك عجلة الاقتصاد

دبي (وام)

وقع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على اللوحة الإلكترونية التذكارية لبنك دبي التجاري.
جاء ذلك خلال الحفل الذي أقامه البنك في قاعة آرينا في سيتي ووك في دبي، أمس، بمناسبة يوبيله الذهبي، وحضره سموه وإلى جانبه.. سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة.
وألقى معالي حميد محمد القطامي رئيس مجلس إدارة بنك دبي التجاري كلمة في المناسبة، رحب فيها بحضور ورعاية صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي احتفال البنك بمرور خمسين عاماً على تأسيسه.
وتحدث القطامي عن مسيرة البنك منذ تأسيسه بمرسوم صادر عن المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم «طيب الله ثراه» في عام 1969، حيث أسهم البنك في دفع عجلة النمو الاقتصادي والعمراني في إمارة دبي، من خلال تمويله مشروعات تنموية للحكومة ومشروعات عقارية وغيرها للمواطنين، ما جعله من أول المصارف الوطنية التي ساهمت بشكل مباشر وغير مباشر في مسيرة الرخاء والازدهار والتنمية لدبي خاصة ودولة الإمارات عموماً.
كما شرح رئيس مجلس الإدارة رؤية البنك وسياسته النقدية الملتزمة بخدمة الاقتصاد الوطني والمواطنين والعملاء بشكل عام، مشيراً إلى الجوائز التي حصل عليها البنك، كأفضل بنك رقمي، وأفضل بنك في إدارة النقد وخدمة المتعاملين والتسهيلات المصرفية التي يوفرها لعملائه، خاصة المستثمرين في المشروعات التنموية التي تدعم الاقتصاد الوطني لدولتنا.
وشاهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والحضور فيلماً تسجيلياً حول مراحل تطور بنك دبي التجاري حتى أصبح اليوم يمتلك نحو ستة وعشرين فرعاً في إمارات ومناطق الدولة، ويعمل به ما يزيد على ألف موظف، ويعتبر شركة وطنية مساهمة، 80% منها للمساهمين المواطنين و20% لمؤسسة دبي الحكومية للاستثمار.
كما ألقى معالي الفريق ضاحي خلفان تميم نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي كلمة بصفته ضيف شرف الاحتفالية، أشاد فيها بالدور الفاعل الذي يقوم به بنك دبي التجاري ومعاملاته المصرفية الشفافة التي أسهمت في تعزيز الثقة بينه وعملائه والمساهمين فيه والمستثمرين المحليين والأجانب. كما نوه الفريق ضاحي خلفان بالدعم الذي يلقاه البنك والمصارف الوطنية كافة من حكومة دبي، وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم التي تصب في توجيه المصارف الوطنية في خدمة المواطن ومساعدته والإسهام البناء في التنمية الاقتصادية وتنشيط التجارة المحلية وغيرها من مجالات التنمية الوطنية.
وفي ختام الحفل، التقطت لصاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الصور التذكارية مع رئيس وأعضاء مجلس إدارة البنك الذين هنأهم سموه باليوبيل الذهبي للبنك، مشيداً بدور هذا الصرح المصرفي الوطني في دعم اقتصادنا الوطني على مستوى إمارة دبي ودولة الإمارات.
وأكد سموه دور المصارف عموماً والوطنية منها على وجه الخصوص في تحريك عجلة اقتصادنا الوطني، وخلق فرص عمل للشباب، إلى جانب دورها في تعزيز ثقة المستثمرين ورجال المال والأعمال العرب والأجانب في أسواقنا المحلية وقوانينها المرنة والشفافة التي تحمي المستثمرين وتحفظ حقوقهم، وتوفر لهم التسهيلات اللازمة والمحفزة لممارسة أنشطتهم وأعمالهم المالية والمصرفية والتجارية، وغيرها تحت سقف قانون يتمتع بالاستقلالية والعدالة والمساواة بين جميع الناس وذات معايير عالمية.
حضر الحفل عدد من رؤساء وأعضاء مجالس إدارة البنك السابقين وكبار رجال المال والأعمال في الدولة، إلى جانب عملاء وموظفي البنك.

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: الكفاءات الإماراتية أثبتت جدارتها وحضورها