الاتحاد

الاقتصادي

دبي المالي العالمي يتوقع استقطاب 250 مؤسسة بحلول 2009

موناكو-(رويترز): قال مسؤول تنفيذي بارز في مركز دبي المالي العالمي: إن المركز يتوقع زيادة عدد المؤسسات المالية العاملة فيه إلى خمسة أمثاله بحلول عام 2009 ويطمح في نهاية المطاف إلى منافسة لندن ونيويورك وهونج كونج· وقال ساندي شيبتون رئيس إدارة الأصول في مركز دبي المالي العالمي: إنه يتوقع تسجيل 75 شركة مالية لمزاولة أعمال من المركز بنهاية العام الجاري· وأبلغ رويترز على هامش مؤتمر منتدى صندوق آي·سي·بي·آي في موناكو أنه يتوقع ارتفاع ذلك العدد إلى 250 بنهاية 2009 في ضوء انجذاب الشركات إلى مركز دبي المالي العالمي، وتوجد حاليا 53 شركة مالية مسجلة للعمل هناك·
وقال: ''هناك نيويورك ولندن وهونج كونج· مركز دبي المالي العالمي مؤهل لأن يصبح رابع أكبر مركز مالي·
وقال شيبتون: إنه تعين على دبي تبني أطر تشريعية على النسق الغربي في مقابل لوائحها القانونية الحالية المستمدة من الشريعة لجعل المركز الذي يقع على مساحة 50 هكتاراً ويخضع لسلطة قضائية منفصلة مغرياً للمستثمرين العالميين· وقال: إن المركز سن معايير تنظيمية مشددة لطمأنة المستثمرين أنه مكان آمن وموثوق لمزاولة الأعمال جاذباً بذلك الشركات غير الراضية عن الأوضاع في مراكز مالية أخرى· ويتوقع شيبتون أن تكون أنشطة إدارة الصناديق بما في ذلك قطاع صناديق التحوط البالغ حجمه 1,5 تريليون دولار عالمياً ضمن الشركات التي ستسجل للتداول في دبي التي سنت مؤخراً قوانين تسمح بتسجيل الشركات المالية وصناديقها·
ومن الممكن على سبيل المثال أن تنجذب صناديق التحوط إلى دبي كمكان واحد لتشغيل وإدارة الأموال في مقابل الوضع المجزأ حالياً حيث آلاف الصناديق مسجلة في أماكن وتعمل في أماكن أخرى من العالم·
وقال شيبتون: ''وجدنا أنه إذا أمكننا وضع لوائح مخففة بشكل مناسب لصناعة (إدارة الصناديق) فسيكون لدينا شيء يحتاجونه'' مضيفاً أن التسجيل في مركز تجاري عالمي يمثل ميزة في طمأنة العملاء بأرفع مستويات الخدمة·
وقال إن قانوناً سن مؤخراً لصناديق الاستثمار المشتركة في دبي نص على الترخيص لشركات إدارة الصناديق والإشراف عليها لأول مرة في العالم· واجتذب هذا الإجراء بالفعل اهتماماً من شركات مالية كبرى مثل دكسيا وميلون فاينانشيال·

اقرأ أيضا

فتح الحساب المصرفي رقمياً في دقيقة واحدة