الاتحاد

أخيرة

التحقيق في سرقة عصرية لقطار فرنسي

باريس (د ب أ) - بدأت الشرطة الفرنسية أمس التحقيق في حادث سرقة قطار بضواحي مدينة مارسيليا، قام فيه مجموعة شباب مقنعين بتوقيف قطار ركاب وسرقة قطار شحن آخر يسير خلفه. ووصفت إذاعة “فرانس إنفو” الحادث بأنه عملية “سرقة عصرية للقطارات”، حيث اعترض الشباب سير القطار المتجه غربا على طول الساحل من مارسيليا صوب مدينة ميراما بإلقاء قضبان وعربات تسوق صغيرة أمامه.
ووقع حادث السرقة مساء الخميس قرب ضاحية فقيرة تضم مباني مرتفعة بعد الساعة التاسعة مساء بالتوقيت المحلي (1900 بتوقيت جرينتش). وكان القطار الأول يحمل على متنه 26 راكبا. وتوقف القطار بشكل مفاجئ بعدما اصطدم بإحدى عربات التسوق الصغيرة. ولم يصب أحد في الحادث بينما لحقت أضرار بالقطار.
وأفاد شهود عيان بأن اللصوص الذين كان بعضهم مسلح بقضبان حديدية فتحوا بعض عربات قطار الشحن واستولوا على بعض البضائع. وعند وصول الشرطة إلى مسرح الجريمة، كان اللصوص قد اختفوا عن الأنظار.

اقرأ أيضا